آخر المستجدات
وزارة الصحة:الحجر الالزامي 14 يوما بحسب البروتوكول المعتمد من الصحة العالمية الرزاز: كورونا ليس مؤامرة.. والحكومة اخذت بغالبية توصيات لجنة الاوبئة الأمانة: رواتب الموظفين لم تمسّ.. وسنراجع قراراتنا المالية بشكل دوري فيديو.. مدينة أميركية تعيش جحيما بعد مقتل "فلويد" نقيب الاطباء: لم نسقط عضوية ممثل مكتب القدس في لجنة إدارة النقابة - وثائق عطا الله: اعادة فتح الكنائس اعتبارا من الأحد 7 حزيران.. وندعو كبار السنّ والمرضى لعدم الحضور جابر: سجل الأردن (8) اصابات جديدة بفيروس كورونا.. و(11) حالة شفاء وزير الأوقاف: بداية سنسمح بصلاة الجمعة فقط.. وضمن ضوابط محددة العضايلة: فتح المساجد لصلاة الجمعة.. ودراسة حزمة قرارات من بينها فتح الحضانات والفردي والزوجي طلبة في البلقاء التطبيقية يطالبون بخفض الرسوم والغاء "الدفع قبل التسجيل" نقابيون لـ الاردن24: العبوس سجّل سابقة في تاريخ الأطباء بعدم تعيين مندوب عن القدس! القطاع الصناعة لا يدار بالفزعة.. وغرف الصناعة تنحصر فائدتها بحدود ضيقة سعيدات لـ الاردن24: الحكومة وافقت على تمديد عمل محطات المحروقات المجلس القضائي: بدء استكمال المدد والمهل القانونية الموقوفة اعتبارا من الأحد وصول باخرة محملة بـ(50) الف طن ديزل ضمن عطاء تعزيز المخزون الاستراتيجي من المشتقات النفطية للمملكة الناصر لـ الاردن24: مجلس الوزراء حسم أمر المنسّب بتعيينهم العام الحالي.. ولن يفقد أحد حقّه توقيف احد المعتدين على خط مياه الديسي: صاحب صهريج مياه أراد تعبئته! الصحة لـ الاردن24: بدء استقبال المرضى في عيادات المستشفيات الحكومية الأحد الاحصاءات: ارتفاع نسبة البطالة في الربع الأول بنسبة 0.3% تجمع مزارعي الأردن يوجه انتقادات لاذعة لوزير العمل: يبدو أن أحدا لم يلتقط رسالة الملك

أصحاب شركات نقل يلوحون بالطعن في تعليمات الهيئة: سنخسر رأس مالنا

الاردن 24 -  
وائل عكور - لوح أصحاب شركات نقل باللجوء للقضاء الاداري لابطال التعليمات التي أصدرتها هيئة تنظيم النقل البري مؤخرا لتنظيم عمل الشركات وتحديد نمط نقل الرؤوس القاطرة.

وقال ممثل الشركات، علي الديري، إن التعليمات الجديدة تخالف الترخيص الصادر عن الهيئة وتلحق الضرر بالعشرات من شركات النقل وتعرضها لخسائر فادحة.

واضاف الديري ل الاردن٢٤ إن ترخيص الشركات تم في عام ٢٠٠٥، وكانت التعليمات تسمح للشركات بامتلاك عشرين راس وعشرين مقطورة لتعمل على أنماط النقل المختلفة، وبعد الربيع العربي تم تخفيض العدد إلى خمسة رؤوس، وهو الأمر الذي لم تعترض عليه الشركات كثيرا، إلا أنها فوجئت بتعليمات الهيئة التي تريد تقييد الشركات بنمط واحد سيعرضها لخسائر كبيرة.

ولفت إلى أن الشركات ستخسر رأس مالها نظرا لوجود مئات المقطورات المختلفة والتي يقدر ثمنها بـ ١٥ مليون دينار ما يعني أن أصحاب المقطورات سيضطرون لبيعها "خردة".

وشدد على ان الشركات ترفض تطبيق هذا القرار ولن تسمح بتمريره بأي حال من الأحوال نظرا لما سيلحقه من أذى بالشركات، داعيا الهيئة إلى التراجع عن قرارها.

 
 
 
Developed By : VERTEX Technologies