آخر المستجدات
البترا في مرمى تل أبيب! تدهور صحة المعتقل هشام السراحين.. وذووه يحملون الحكومة المسؤولية موظفون يشكون منافسة متقاعدين على الوظائف القيادية فاتورة الكهرباء وطلاسم الأرقام.. ماذا بعد؟ استمرار إضراب الرواشدة والمشاقبة في مواجهة الاعتقالات احالات الى التقاعد في التربية وانهاء خدمات لموظفين في مختلف الوزارات - اسماء قانون الأمن العام يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم التربية لـ الاردن24: تعيين ممرض في كلّ مدرسة مهنية العام القادم حملة التصفيق لتخليد الرزاز.. هل "فنجلها" حتّى بات الخيار الوحيد؟! نواب يطالبون الرزاز بالتحرك لجلب مجلس ادارة منتجع البحيرة والقبض عليهم نقيب المهندسين لـ الاردن24: الاضراب استنفد أغراضه! مجلس الوزراء يقرّ التعديلات القانونيّة لدمج سلطة المياه بوزارة المياه والري خشية تملك الصهاينة.. النواب يرفض تعديلات قانون سلطة اقليم البترا ويعيده إلى اللجنة العمل الإسلامي يطالب بعدم استضافة الاردن لمؤتمر تطبيعي مجلس الوزراء يعين مجدي الشريقي مديرا عاما لدائرة الموازنة العامة البطاينة لـ الاردن24: لا نية لخصخصة مؤسسة التدريب المهني التعليم العالي تنتظر موافقة على تخصيص 5 مليون لزيادة عدد المستفيدين من المنح والقروض الجامعية حماس: حديث الجبير يخالف الإجماع العربي ويروج لصفقة القرن السلطة الفلسطينية: مؤتمر دولي للسلام لمواجهة صفقة القرن برشلونة يعبر محطة خيتافي بثنائية ويلحق بريال مدريد في صدارة "الليغا"
عـاجـل :

أطباء يرفضون اتفاق نقابتهم مع الصحة: مخجل وصادم!

الاردن 24 -  
اعتبر أطباء في القطاع العام نتائج الاتفاق الذي توصلت إليه النقابة مع وزارة الصحة "مخجلة وصادمة"، قائلين إن "الخمس نقاط حوافز" التي جرى الاعلان عنها للأطباء العامين "ليست حلّا" على الاطلاق.

وأكدوا على مطالبهم بانجاز نظام تصنيف خاص يُنصف الأطباء العامّين، بغضّ النظر عن حجم زيادة رواتبهم.

وتساءلوا عن جدوى اعلان النقابة الاضراب عن العمل والتلويح بالتصعيد، ثمّ التراجع عنها مقابل "اتفاق مخجل"، لافتين إلى أن العلاوات التي تحققت للمهنيين بشكل عام جاءت بقرار حكومي وليس بضغط أو جهد نقابي.

وطالب الأطباء نقابتهم بالسعي للنهوض بمسؤولياتها وما هو مناط بها، وعدم اللجوء إلى الاستعراض الاعلامي، مبيّنين أن "الخمس نقاط حوافز" مأخوذة من ميزانية الحوافز السنوية لكل الكوادر الطبية، بمعنى أنها لم تكن زيادة مستقلة، لكنها ستأخذ من فئات أخرى.

ووصفوا ما جرى بأنه نتيجة "قلة الخبرة في العمل النقابي"، حيث أنه تأزيم للمشهد وترجيح لكفّة على كفة أخرى من فئات الأطباء، بالاضافة إلى أنه سعي لحصد مكاسب نقابية إنتخابية مستقبلية بالترويج لإنجاز واهٍ للطب العام، باعتبار أكبر نسبة مسددين لاشتراكاتهم هم من الطب العام.

ولفتوا إلى أن المشهد الحالي يعطي الحكومة صورة جميلة على حساب النقابة ومنتسبيها.