آخر المستجدات
استثمار البترا أم بيع الوطن؟ خرائط جاهزة.. هذا ما ستفعله اللجنة الأميركية الإسرائيلية بأراضي الضفة حياتك أسهل إذا عندك واسطة! مائة يوم وأربعة ليالي.. والطفايلة مستمرون في اعتصامهم أمام الديوان الملكي الكركي لـ المعلمين: مجمع اللغة العربية حسم موقفه من الأرقام في المناهج الجديدة مبكرا مستشفيات تلوح بالانسحاب من جمعية المستشفيات الخاصة احتجاجا على ضبابية "الجسر الطبي".. ومطالبات بتدخل الوزارة الشراكة والانقاذ: تدهور متسارع في حالة الرواشدة الصحية.. ونحمل الحكومة المسؤولية الكركي لـ الاردن24: الأمانة أوقفت العمل بساحة الصادرات.. وعلقنا الاعتصام - صور الرواشدة يؤكد اعادة ضخ الغاز الطبيعي المصري إلى الأردن شبيبة حزب الوحدة تحذر من دعوات الاتحاد الأوروبي التطبيعية شركات الألبان.. بين تخفيض الضريبة وغياب التسعيرة! تجار الألبسة: قرارات الحكومة زادت الأعباء علينا ٥٠٠ مليون دينار نواب يضغطون لتمرير السماح ببيع أراضي البترا.. والعبادي يُحذر شركات ألبان تمتنع عن خفض أسعارها رغم تخفيض الضريبة.. والصناعة والتجارة تتوعد رشيدات لـ الاردن24: للمتضرر من التوقيف الاداري التوجه إلى المحكمة.. ومقاضاة الحاكم الاداري مصدر لـ الاردن24: التوافق على حلول لقضية المتعثرين نقابة المعلمين للأردن 24: مجلس الوزراء يتخبط في إدارة ملف التقاعد لجنة مقاومة التطبيع النقابية تطالب بمنع مشاركة الكيان الصهيوني في "رؤية المتوسط 2030" الناصر: اسرائيل تريد أن تبيعنا المياه نقابة الممرضين: الجامعة الأردنية لم تلتزم باتفاقنا
عـاجـل :

استمرار اغلاق الحدود السورية أمام الأردنيين.. واجتماع طارئ للبحارة والتجار في الرمثا

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - أكد بحارة من مدينة الرمثا أن الحدود الأردنية مع سوريا ما زالت مغلقة أمام حركة المسافرين من الجانبين، حيث تقوم السلطات السورية باعادة المركبات الأردنية التي ترغب بالتوجه إلى سوريا، فيما تمنع السلطات الأردنية المركبات السورية من دخول المملكة.

وأعلن البحارة المتضررون من اغلاق الحدود وتجار في مدينة الرمثا عن اجتماع حاشد لكل من يعمل في التجارة وعلى المركبات أمام نادي الرمثا الرياضي مساء الأربعاء، وذلك للتباحث حول الاجراءات التي سيتخذونها احتجاجا على القرار.

وقال مدير مكتب البحارة علاوي البشابشة إن جميع الاحتمالات واردة أثناء الاجتماع، نظرا للأضرار الكبيرة التي ستلحق بالبحارة والخسائر التي سيتكبدها التجار في المدينة.

وأضاف البشابشة لـ الاردن24 إن خسائر التجار والبحارة تقدر بمئات الآلاف الدنانير نظرا لوجود أصحاب معارض وتجار قاموا بتصنيع طلبيات ملابس للموسم الشتوي وتم تحويل المبالغ لهم ولا نعلم ماهو مصيرها.

ولفت إلى أن البحارة والتجار في مدينة الرمثا يتعرضون لمضايقات ممنهجة منذ فتح الحدود، مشيرا إلى أن مبررات مكافحة تهريب الدخان غير مقنعة نظرا لدخول كراتين كاملة خلال اليومين الماضيين دون حسيب أو رقيب.