آخر المستجدات
النسور يحذر الأمانة من تكرار سيول عمان والانهيارات في الشتاء.. ويدعو الشواربة لاستحداث قسم جديد الوحش ل الاردن24: قرار الحكومة خطير.. ويؤشر على عجزها عن تحصيل ايرادات الضريبة المتوقعة مجلس الوزراء يقرّ نظامين لتسهيل إجراءات إزالة الشيوع في العقار النواصرة: الحكومة تعمل عكس توجيهات الملك وكلنا نعاني من ادارتها.. وهذا ما سنفعله في المرة القادمة - فيديو ذبحتونا: "التعليم العالي" تخفي النتائج الكاملة للقبول الموحد.. والمؤشرات الأولية تشير إلى كارثة التربية تحيل نحو 1000 موظف الى التقاعد - اسماء المعلمين تنفي التوصل لاتفاق مع الحكومة.. وتؤكد استمرار الاضراب قانونا التعليم العالي والجامعات يدخلان حيّز التنفيذ.. ويمهدان لتغييرات قادمة بيان شديد اللهجة من مجلس محافظة العاصمة يهاجم قرار الرزاز المحكمة الدستورية تقضي بعدم الزامية عرض اتفاقية الغاز الاسرائيلي على مجلس الأمة - وثائق اللصاصمة يدعو معلمي الكرك لعدم التعاطي مع تعميم المعاني البطاينة: خفض معدلات البطالة يحتاج لتوفير عدد استثنائي من فرص العمل ارباك بين المحامين.. والصوافين: ننتظر اقرار (4) أنظمة متعلقة بالملكية العقارية اليوم.. وننتظر (11) لاحقا الاوقاف تنفي استدعاء خطيب جمعة أشاد بالمعلمين وأيّد موقفهم للوزير ذنيبات .. كيف يكون ترحيل الازمة وتجاهل التفاهمات انجازا وبطولة ؟ الزعبي لـ الاردن24: درسنا الطاقة الاستيعابية للجامعات قبل اعلان القبول الموحد.. والعدد طبيعي مخطط برنارد لويس في تفتيت العالم العربي والإسلامي الداخلية تؤكد سلامة اجراءات تجديد جواز سفر مطلوب بحادث حريق جمرك عمان رغم تعميم الوزارة.. اضراب المعلمين يحافظ على نسبة 100%.. والمحافظات: اصرار كبير العمل ل الاردن24: تصويب اوضاع العمالة الوافدة الأسبوع القادم.. وسنعتبر كل مخالف مطلوبا
عـاجـل :

اشتدي أزمة تنفرجي

أ.د يحيى سلامه خريسات
 
سبحان الخالق المبدع والذي جعل لكل بداية نهاية ولكل عناء وجد وتعب، استراحة وفرج، أرى الكرب من حولي في كل مكان، والناس قد ضاقت بهم معيشتهم، واشتدت عليهم دنياهم، فالكل مشغول بكسب المال لتغطية احتياجات حياته، فلا وقت للراحة ولا فسحة.
وكلما كبر الرجل زادت التزاماته وزادت الطلبات عليه، رغم أن المعادلة الطبيعية تقول: أن يكدح ويتعب الانسان في شبابه ليرتاح في مشيبه، وهذا ما نلمسه في الدول الاوروبية والتي تسخر كل شيء للمتقاعد ليهنأ بتقاعده ويرتاح، فهنالك الكثير من المدن الأوروبية الخاصة بالمتقاعدين وعادة ما تكون بجانب البحر، لينعموا بهوائه ويستمتعوا بمائه ويصطادوا من خيراته.
الجانب الإيجابي الذي أراه في شبابنا اليوم أن معظمهم يعمل بأكثر من عمل ليوفر متطلبات حياته، فتراه نهارا يعمل بمؤسسة حكومية أو خاصة ومساء على كريم أو أوبر، وقد تراه طالبا في الصباح، وتجده في المساء في مطاعم الوجبات السريعة وغيرها.
عندما أصادف هذه النوعية من الطلبة يزداد احترامي وتقديري لهم، لأنهم لم يركنوا على أهلهم، ولم يحملوهم فوق طاقتهم، بل اعتمدوا على أنفسهم، وقرروا التخفيف على والديهم وخصوصا أن العائلات الأردنية كثيرة العدد، وغالبا ما يغلب الأب ويعجز عن تلبية مطالب الجميع، لمحدودية الدخل وغلاء المعيشة.
الحياة كلها كفاح وعمل ونأمل أن نصل الى مرحلة يعمل فيها الشاب بشبابه ليرتاح فيها بعد تقاعده من أعباء الحياة الكثيرة ويتفرغ لنفسه وهواياته، لأن هذا حقه الشرعي في الراحة والاستجمام بعد أعوام طويلة من العمل والكد.
إنني أؤمن بأن الليل مهما طال فلابد من فجر جديد، ومهما ضاقت الدنيا فلابد من فرج قريب، فقط اعمل بجد وإخلاص وتفاءل بالخير والأمل تجده ولعله يكون قريبا.