آخر المستجدات
التربية ل الأردن 24 : نتائج الثانوية العامة لن تعلن قبل البدء بالمؤتمر الصحفي وستكون حصرية على الموقع الإلكتروني للوزارة الشوبكي ل الأردن 24: الحكومة ستقوم برفع أسعار الكهرباء بالربع الأخير من العام الحالي وتحميل خسائر الشركة الوطنية للمواطنين في قضية المحامي وموظف الاحوال ..تفاصيل جديدة تضع علامات استفهام وتعجب كبيرة خلف الادعاءات والتهم كوشنر يتوجه للشرق الأوسط لوضع اللمسات الأخيرة على الخطة الاقتصادية من صفقة القرن الارصاد: طقس حار وتحذير من التعرض لأشعة الشمس ارشيدات ل الأردن 24: على الحكومة إنهاء ملف الباقورة والغمر قبل بداية تشرين الأول كي لا تجر لمفاوضات مع الكيان الصهيوني "المعلمين" : حديث المعاني عن تحسين الرواتب وهمي الكباريتي ل الأردن 24:على الحكومة ألّا تُخضع الاتفاقيات التي توقعها للاعتبارات السياسية والمزاجية التربية ل الأردن 24 : رفضنا طلبات المدارس الخاصة لرفع الأقساط جابر ل الأردن 24 : جميع اللجان العلمية سيتم حلها في شهر آب المقبل وبدأنا بأربع لجان معطلون عن العمل من المزار الشمالي يعتصمون أمام الديوان الملكي.. ويتحدثون عن ضغوطات وتهديدات السقاف: ارتفاع موجودات صندوق استثمار الضمان الى 10.7 مليار دينار بنسبة نمو بلغت حوالي 5% “الأرصاد” تحذر من خطورة التعرض المباشر لأشعة الشمس نواب يؤكدون ضرورة تحرّك الحكومة في ملف الباقورة والغمر قبل انتهاء المهلة المحددة: مرحلة حاسمة جابر يشكر كادر مستشفى جرش الحكومي لانقاذ ٥ أشخاص - أسماء الزبيدي يكتب: انجازات الحكومة تخالف المؤشرات الرئيسية.. سلامة العكور يكتب: سيناريو أمريكي ـ بريطاني خبيث للسيطرة على الملاحة الدولية في الخليج .. كشف ملابسات مقتل سيدة خمسينية في اللويبدة والقبض على ابنها نقيب المحامين: نظام الفوترة يخالف الدستور.. ومستعدون لتحمل عقوبة الحبس التربية: اعلان نتائج التوجيهي الساعة 11 من صباح يوم الخميس
عـاجـل :

اصحاب المنشآت يعتصمون امام سفارة ليبيا.. ويطالبون الحكومة بالتدخل الفوري - صور و فيديو

الاردن 24 -  
وائل عكور - واصل أصحاب الفنادق والشقق المفروشة والمطاعم والمكاتب السياحية اعتصامهم المفتوح أمام السفارة الليبية في عمان للمطالبة بصرف مستحقاتهم المترتبة على الجانب الليبي، حيث توافد منذ ساعات الصباح، الخميس، العشرات منهم وأفراد من عائلاتهم إلى محيط السفارة وافترشوا الرصيف وجزءا من الشارع.

ويأتي اعتصامهم هذا في محاولة لايصال صوتهم للحكومة الليبية ممثلة بالسفير والاعلام من أجل نيل مستحقاتهم بعد أن أخذ ملف المطالبات المالية والتي تجاوزت 80 مليون دينار أردني على الحكومة الليبية أبعاداً لم يعد أصحاب المنشآت الفندقية قادرين على تحمل تبعات تأخيرها، وتكبدهم خسائر اضافية نتيجة المماطلة والتسويف غير المبررين .

وأشار مشاركون في الاعتصام إلى أنهم توجهوا أكثر من مرة إلى وزارة الخارجية والتقوا عددا من النواب ورئيس جمعية الفنادق الاردنية عبد الحكيم الهندي مشددين في لقاءاتهم على خطورة السياسة المتبعة في التسويات بهدف الحصول على خصومات، وممارسة الضغوط بكافة الطرق على أصحاب الحقوق من قبل الجانب الليبي والمغالاة بها، كما حصل مع المستشفيات.

وطالبت اللافتات والشعارات التي نادى بها المعتصمون وأهاليهم بضرورة تدخل الحكومة الاردنية الفوري، مشددين على استمرار اعتصامهم المفتوح لحين الحصول على مستحقاتهم كاملة دون اية خصومات غير مبررة .