آخر المستجدات
العضايلة: كل مواطن معرض للمخالفة بعد تفعيل أمر الدفاع رقم (11) جابر: تسجيل (14) اصابة محلية جديدة بالكورونا.. والقبض على 73 شخصا حاولوا الهرب من الحجر لبنان.. استقالة الحكومة برئاسة حسان دياب صرف دعم الخبز سيبدأ نهاية الشهر.. وأولويات تحدد ترتيب المستحقين جابر يتحدث عن احتمالية تمديد الحظر في بعض المناطق.. وحماد: عودة المغتربين بمركباتهم موقوفة الحكومة تعلن تفعيل أمر الدفاع رقم (11) اعتبارا من يوم السبت - تفاصيل الصحة لـ الاردن24: ننتظر نتائج (1500) عينة لمخالطي مصابي اربد والعينات العشوائية عبيدات يرجح تسجيل مزيد من الاصابات المحلية بكورونا: الحالات اكتشفت في وقت متأخر طلبة توجيهي يطالبون بعقد دورة تكميلية قبل بدء العام الجامعي الجديد الناصر لـ الاردن24: نعدّ قوائم احالات على التقاعد لمن بلغت خدماتهم 30 عاما جابر لـ الاردن24: الوضع الوبائي سيكون العامل الحاسم في طبيعة دوام المدارس اغتيال المركز الثقافي الملكي.. عشاء المسرح الأخير! مجلس يسلم ذاته.. إعادة تدوير البرلمان! عن الانتحار الاقتصادي فعاليات ثقافية تستهجن دمج المركز الثقافي الملكي مع الوزارة.. والطويسي يعتذر عن التعليق اغلاق 200 منشأة خلال أسبوع لمخالفتها إجراءات السلامة العامة الرزاز يعلن أمر الدفاع رقم (15).. واجراءات لاعادة الأردنيين المغتربين - فيديو جمعية جذور: رصدنا رفض تقديم علاج لكبار السن بحجة احتمالية عدم بقاء المريض على قيد الحياة! تحذير هام من وزارة التعليم العالي حول جامعات وهمية النعيمي: نتائج التوجيهي ستكون بعد يوم الخميس

الديمقراطية التونسية

المحامي معاذ وليد ابو دلو
 
اثبت الشعب التونسي انه متقدم وسبق جميع الشعوب العربية بالوعي السياسي ،وخاصة بعد ثورة الياسمين كما يسميها الشعب التونسي أو الربيع العربي كما يطلق عليها البعض أو الخريف العربي كما يسميها الطرف الاخر ،جاءت نتائج الصندوق لمصلحة مرشح مستقل ،من الطبقة المتوسطة باختيار شخصية قريبة من الشعب وهو الرئيس الاستاذ قيس سعيد المدرس الجامعي استاذ القانون الدستوري الغير حاصل على شهادة الدكتورة ،الملقب بالاستاذ بسبب احترام الجميع له بسبب شخصيته المقبولة والمتزنة والتي تنال احترام الجميع هناك.

هو من الطبقة المتوسطة مستقل سياسياً ،قدم برنامج بسيط وكان قريب من هموم الشعب وهذا الاختيار يدل على وعي الشعب التونسي سياسياً ،ورغبته بالتجديد،وخاصة تجديد النخب والابتعاد عن الاسماء المستهلكة ، الشعب التونسي مارس دميقراطية حقيقة عندما اختار الافضل بوجهة نظره من ستة وعشرون مرشح للانتقال للمرحلة النهائية من الانتخابات الرئاسية من غير المتوقع وصولهم لهذا الدور ،وترتفع وتيرة الديمقراطية باجراء مناظرة قبل اقل من 48 ثمان ورابعون ساعة ،للمرشحين يتحدثوا خلالها بالشان الداخلي والخارجي وكل ما يهم المواطن التونسي ،لتتضح الرؤيا للناخب التونسي ،لاختيار من يستحق بوجهة نظره لاخراجه من الحالة الغير مستقرة اقتصاديا وسياسياً.

اعتقد ان الشعب التونسي وخاصة الشباب منه وهي الفئة الغالبة بالمشاركة و ترجيح الكفة وصل لحالة متقدمة من المشاركة الفاعلة والوعي السياسي من خلال التغير الفكر التقليدي رغم الصعوبات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والامنية ،لاحداث التغيير والتجديد ،نتمنى للرئيس التونسي العمل بالبرنامج المقدم منه وان يذلل الصعوبات الحياتية للتونسيين وان ينعم الشعب التونسي الشقيق بالاستقرار والتقدم ،ونتمنى ان تصل الشعوب العربية وخاصة الشباب لهذا الوعي الذي ابتعد عن التعصب الاقليمي و الايدلوجي لاختيار ممثله الذي يرغب به .

 
 
Developed By : VERTEX Technologies