آخر المستجدات
التربية: 38 مخالفة لتعليمات امتحان التوجيهي منذ انطلاقه الصفدي يبحث مع وزراء الخارجية العرب غدا مستجدات القضية الفلسطينية مطالبين بإتاحة زيارتهم ونقل أسرهم إلى عمان.. فعالية لأهالي المعتقلين الأردنيين في السعودية مساء الأربعاء حريات العمل الإسلامي : توقيف ذياب اعتداء على الحياة الحزبية وتكريس لعقلية الأحكام العرفية الاردن: تسجيل ثلاث اصابات جديدة بفيروس كورونا.. جميعها لقادمين من الخارج تعميم على المراكز الصحية الشاملة بالعمل 24 ساعة.. والصحة: عضوية النقابة تستثنيهم من الحظر التعليم العالي يعلن فتح الترشح لشغل موقع رئيس جامعة مؤتة.. ويحدد الشروط ابراهيم باجس.. معتقل أردني في السجون السعودية دون أي تهمة منذ سنة الرزاز يوجه التخطيط لاطلاع الأردنيين على أوجه الدعم المقدم للأردن وآليات الصرف الموافقة على تكفيل أمين عام حزب الوحدة الشعبية سعيد ذياب تدهور الوضع الصحي للناشط المعتقل علي صرصور.. ونقله إلى المستشفى ثلاث مرات أشكنازي: "الضم" ليس على جدول الأعمال في الفترة القريبة الحكومة تحدد الدول المسموح لأفرادها بتلقي العلاج في الأردن.. والاجراءات المعتمدة للسياحة العلاجية سائقون مع كريم واوبر يطالبون بتسهيل تحرير التصريح والأمان الوظيفي.. ويلوحون بالتوقف عن العمل العضايلة: القادمون من الخليج سيخضعون للحجر.. وخطة فتح السياحة للدول الخضراء وبائيا نهاية الشهر صدور أسس تحويل فترات التقاعد المدني إلى الضمان الاجتماعي معلمون أردنيون في البحرين يناشدون الحكومة.. والخارجية لـ الاردن24: حلّ سريع لمشكلتهم مقابلة لـ الاردن24: بعض الوزراء والنواب أحبطوا تجربة اللامركزية العمل توضح حول فرص العمل للاردنيين في الكويت وتدعو المهتمين للتقديم عليها هوس التعديل الوزاري.. سوء اختيار أم خريطة مصالح مكشوفة؟!

السعادة وكيفية استشعارها

أ.د يحيى سلامه خريسات
 تعتبر السعادة من أسمى الأهداف التي يحاول الإنسان تحقيقها والشعور بدفئها، فهذا الشعور الذي لا يقاس بالمقاييس التقليدية ويختلف من شخص لآخر في حدته و حلاوته، لطالما بذل الانسان كل ما لديه ليتذوق طعمه.
قد تكون السعادة لدى البعض في المال، فالمال يؤثر تأثيرا مباشرا في الإحساس بالسعادة لأن الفقير والمحتاج لا يستطيع أن يشعر بالسعادة ما دام أن شغله الشاغل كيفية توفير بعض المال لسد رمقه ورمق من يعيل.
وقد تكون السعادة أيضا في الولد، لأن فاقد الولد يبذل ماله وكل ما يملك من أجل أن يكون له ولد، تقر به عينه، وهنا لا أقصد الولد الذكر بل الولد بغض النظر عن جنسه، فقد تكون البنت الصالحة مصدرا للسعادة في الدنيا وسببا لنيل رضوان الخالق في الآخرة، تصديقا لقول الحق عزوجل: "الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا...".
وقد تكمن السعادة في الزوجة الصالحة، فإذا صلحت الزوجة صلح الأولاد، وكان البيت مصدرا للهناء وراحة البال.
هنالك أمور أخرى لا تقل أهمية عما سبق منها الصحة، وتعتبر الصحة من أهم عوامل الشعور بالسعادة، لأن البدن اذا كان مريضا انشغل معه الفكر وعم القلق، فلا سعادة وهناء دون جسم صحيح.
أيضا الصحبة الصادقة تعتبر من العوامل الرئيسية للشعور بالسعادة، لأن الانسان الوحيد لا يمكن أن يهنأ باله دون صديق ودود ومخلص يلجأ له في الشدائد والرخاء على حد سواء.
ويعتبر التبسم في وجه الآخرين وإلقاء السلام عليهم وقضاء حوائجهم من العوامل المهمة في تحقيق الألفة والسلم المجتمعي والذي ينعكس على الشعور بالسعادة، لأن المجتمع غير الآمن لا يمكن أن ينعم فيه أفراده، فالحروب والنزاعات تعتبران مصدرا للقلق وعدم الشعور براحة البال.
وفي الختام، ليشعر الانسان بالسعادة والهناء يجب أن يكون فكره وقلبه مرتبط بخالقه، لأن من يبتعد عن طريق الحق لا يهنأ بحياته ويعيش معيشة ضنكا تصديقا لقوله عزوجل: " وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا...".
 
Developed By : VERTEX Technologies