آخر المستجدات
ضغط كبير على المراكز الصحية لصرف أدوية الأمراض المزمنة في اربد.. والميّاس: سنحلّها المزارعون يشكون عجزهم عن الوصول إلى أراضيهم: الموسم الزراعي مهدد.. والوزير لا يجيب الامن: وجود غازات سامة في الجو "اشاعة".. وسنلاحق المروجين سعد جابر لـ الاردن24: عودة المغتربين غير مطروحة الآن.. ولها عدة محددات السفارة الأردنية بواشنطن تدعو الأردنيين للامتثال لتعليمات السلامة بأميركا هياجنة لـ الاردن24: متابعة حثيثة لمخالطي حالتي اربد.. والأمور في الشمال تحت السيطرة النعيمي لـ الاردن24: لن نتهاون مع أي مدرسة خاصة تحجب خدمة التعليم عن الطلبة إصابة وزير الصحة الإسرائيلي وزوجته بفيروس "كورونا" كورونا في شهره الرابع.. رقمان يقلقان وتوضيح بشأن "الكمامات" العضايلة: وفاة مواطن أردني في مصر بفيروس كورونا “الصحة العالمية”: سنصل قريبا إلى مليون إصابة و 50 ألف وفاة بسبب كورونا الامن: ضبط ٣٢٥ مركبة خالفت أوامر الحظر والتنقل منذ صباح هذا اليوم سلامة يكتب: الأردن في أصعب اختباراته.. كيف نجتاز المرحلة؟ الصحة: أجرينا 11200 فحص كورونا.. وفتح المراكز الصحية لاجراء مسحة حديثي الولادة الأحد سعد جابر يعلن تسجيل 4 اصابات جديدة بفيروس كورونا في الاردن.. وشفاء (6) أشخاص البنك المركزي يتخذ اجراءات لاحتواء تداعيات كورونا: ضخ سيولة اضافية.. وبرنامج تمويلي ميسر - تفاصيل الملك يوعز بتخفيف العبء على المواطنين والقطاع الخاص.. ويوجه بوضع خطة اقتصادية وفق جدول زمني المصري لـ الاردن24: تعقيم بعض قرى اربد (5) مرات.. وتواصل الحملة على جميع بلدات المحافظة د. بني هاني يكتب: أما آن للعقل المشنوق أن يترجل - الجزء (2) ما هي الفئة التي يستهدفها فيروس كورونا أكثر من غيرها، وهل هناك استثناءات؟
عـاجـل :

شركات الألبان.. بين تخفيض الضريبة وغياب التسعيرة!

الاردن 24 -  
محرر الشؤون المحلية - رغم قرار مجلس الوزراء بتخفيض ضريبة المبيعات على منتجات الألبان والأجبان، لاتزال بعض شركات الألبان مصرّة على بيع منتجاتها بذات السعر المعتمد قبل تخفيض الضريبة، وكأن القرار الحكومي لا معنى له!

الجشع سمة تهيمن على سلوك كثير من شركات الألبان -مع الأسف- ولكن المسألة في هذه الحالة لا تقتصر على هذه الصفة غير الحميدة، بل تتجاوزها إلى تحدي القرارات الرسمية، والإصرار على ممارسة الإستغلال فيما يتعلق بأحد أهم السلع الغذائية الأساسيّة.

وزارة الصناعة والتجارة والتموين أكدت على لسان ناطقها الرسمي ينال البرماوي أنها ستقوم بوضع سقوف سعرية للمنتجات التي تم تخفيض ضريبة المبيعات عليها، في حال عدم التزام المصانع والشركات بتخفيض أسعار تلك المنتجات.

خطوة يفترض أن تشكل رادعا لكلّ من يصر على استغلال المواطنين في ظل تدهور الأوضاع الإقتصاديّة. قرارات الحكومات المتعاقبة جعلت لقمة العيش مغموسة في المرارة، ولا ينقصنا جشع التجار فوق الفاقة التي يتجرّعها الناس.

وهنالك مسألة أخرى ينبغي الالتفات لها فيما يتعلق بموقف الشركات ورد الوزارة عليه، لماذا تستند الحكومة في تعاملها مع مسؤولياتها إلى مبدأ ردّات الفعل؟ كان الأجدى تحديد السقوف السعرية على كافة المنتجات التي تمّ تخفيض ضريبة المبيعات عليها منذ البداية، ودون الحاجة إلى انتظار ردّ فعل الشركات التي باتت تتصرّف وكأنّها فوق الجميع!

سواء التزم التجار بتخفيض أسعار الألبان والأجبان أم استمرّوا في ممارساتهم، على الجهات الرسمية وضع سقوف لأسعار هذه المنتجات وغيرها من السلع الأساسية التي تمّ تخفيض الضريبة عليها، واتخاذ أشد الإجراءات الحاسمة ضدّ كلّ من لا يلتزم بالتسعيرة.. دون هذا يبقى الحديث عن تخفيض ضريبة المبيعات على بعض السلع مجرّد شعار نظري، لا مكان لترجمته على أرض الواقع.
 
 
Developed By : VERTEX Technologies