آخر المستجدات
هكذا استقبل الأردنيون إعلان موسكو عن اللقاح الروسي ضد فيروس كورونا اللوزي: إجراءات الحماية على المعابر الحدودية استثنائية.. وهي خط الدفاع الأول الرزاز: نأمل أن يكون كل أردني مشمولا بالضمان الاجتماعي والتأمين الصحي إعادة انتشار أمني لتطبيق أوامر الدفاع مستو: 18 آب قد لا يكون موعد فتح المطارات.. ولا محددات على مغادرة الأردنيين العضايلة: الزام موظفي ومراجعي مؤسسات القطاع العام بتحميل تطبيق أمان جابر: تسجيل (13) اصابة محلية جديدة بفيروس كورونا.. إحداها مجهولة المصدر الحكومة تقرر تمديد ساعات حظر التجول.. وتخفيض ساعات عمل المنشآت اعتبارا من السبت وزير الصحة لـ الاردن24: ايعاز بالحجر على العاملين في مركز حدود جابر التربية: نتائج التوجيهي يوم السبت الساعة العاشرة جابر لـ الاردن٢٤: سنشتري لقاح كورونا الروسي بعد التحقق من فاعليته بدء تحويل دعم الخبز لمنتسبي الأجهزة الأمنية والمتقاعدين المدنيين والعسكريين اعتبارا من اليوم العضايلة: قد نلجأ لتعديل مصفوفة الاجراءات الصحية.. ولا قرار بشأن مستخدمي مركبات الخصوصي عبيدات: لا جديد بخصوص الصالات ودوام الجامعات.. والاصابات الجديدة مرتبطة بالقادمين من الخارج الكلالدة لـ الاردن24: نراقب الوضع الوبائي.. ونواصل الاستعداد المكثف للانتخابات بني هاني لـ الاردن24: نحو 7000 منشأة في اربد لم تجدد ترخيصها.. وجولات تفتيشية مكثفة استقبال طلبات القبول الجامعي بعد 72 ساعة من اعلان نتائج التوجيهي الأمير الحسن: مدعوون كعرب ألا نترك بيروت معجزة أثينا.. حكاية المعلم في الحضارة الإغريقية الكباريتي يحذر من انكماش الأسواق ويطالب الحكومة بمعالجة شح السيولة

العجارمة يوجه رسالة للمعلمين

الدكتور نواف العجارمة
بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ
الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ، والصلاةُ والسلامُ على النبيِّ العربيِّ الهاشميِّ الأمينِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ أجمعينَ، وبعدُ؛
لمْ نكنْ يومًا إلّا معلّمينَ، مهما تقلَّدْنا منَ المناصبِ، أو اختلفَتْ بنا المواقعُ، ولمْ نكنْ إلّا حمَلَةَ رسالةٍ مقدّسةٍ زادَ عبؤها على كواهِلِنا بزيادةِ المسؤوليّاتِ، وعِظَمِ الواجباتِ، واتّساعِ رقعةِ الرّؤيةِ وامتدادِها.
وها نحنُ نتابعُ مسؤوليّاتِنا في موقعٍ جديدٍ كُلِّفْنا بهِ، ولبّيْنا لهُ نداءَ الواجبِ، راجينَ أنْ نكونَ اليدَ الّتي تُقرّبُ بينَ يدِ المعلّمينَ ويدِ وزارتِهم، لا اليدَ الّتي تزرعُ مزيدًا منَ الأوتادِ بينَهم، مرجعيّتُنا في ذٰلك تاريخٌ ناصعٌ طويلٌ منَ الأواصرِ المتينةِ بينَ المعلّمِ ووزارتِهِ الأمِّ، منذُ أنْ كانَ تلميذًا غضَّ العودِ على مقاعدِ الدّراسةِ، وحتّى صارَ معلّمًا على جمرِ المسؤوليّةِ. تاريخٌ طويلٌ منَ العطاءِ المتبادلِ، لا يحقُّ لأيِّ جهةٍ تسفيهُهُ ولا تحقيرُهُ، لأنَّ تاريخَ التّربيةِ والتّعليمِ في أردنّنا الحبيبِ هوَ تاريخُ الأردنِّ ذاتُهُ، فقدْ كُنّا ولا نزالُ روّادَهُ، وإنّنا لَنُباهي بحصيلتِنا وإنجازِنا في هذا المجالِ، كما لمْ نفعلْ في أيِّ مجالٍ آخرَ..
لمْ نكنْ يومًا - وزارةً ومعلّمينَ- إلّا جسمًا واحدًا يثقُ كلُّ عضوٍ فيهِ بالآخرِ، ويَتَداعى لَهُ بالسّهرِ والحمّى إنِ اشتكى، أمّا هذا الجفاءُ المُستَجِدُّ على روابِطِنا فليسَ منْ مصلحةِ الوطنِ، ولا الوزارةِ، ولا المعلّمِ.
ولعلَّ عيدَ الأضحى المُباركَ منحَنا فرصةَ التّعبيرِ مُجدّدًا عنْ ثقتِنا بكلِّ معلّمٍ ومعلّمةٍ، مُستندينَ إلى قناعاتِنا بأنَّ تاريخًا طويلًا منَ العطاءِ لا يَصحُّ أنْ تَفسدَ لهُ في الودِّ قضيّةٌ.
إنّ اللجنةَ الحاليَّةَ التي كُلِّفنا بها هي لجنةٌ لتأديةِ الحقوقِ لأصحابِها في ظلِّ تَغيُّبِ مَنْ كانَ عليهِ أداءُ هٰذهِ الحقوقِ، ولسْنا بديلًا لأحدٍ، ولنْ نرضى بأنْ نكونَ، لٰكنَّ تحمُّلَ المسؤوليّةِ شرفٌ نُباهي بهِ، ودَينٌ علينا وفاؤُهُ بِحُبٍّ، وإصرارٍ على التّفاني في الخدمةِ حتّى آخرِ رمقٍ فينا، فروحُ المسؤوليّةِ هيَ ما يُميّزُ المعلّمَ، ولولاها ما استحقَّ هذا الشّرفَ العظيمَ.
نحنُ دائمًا معَ المعلّمِ أنّى ولّى بوجهِهِ؛ لأنَّنا معَ الوطنِ، وعلى يقينٍ بأنَّهُ سيكونُ معَنا كما كانَ طيلةَ مسيرتِنا المشرِّفَةِ المباركَةِ، مِنْ غيرِ مزاوداتٍ على عمقِ انتمائِنا، وصدقِ ولائِنا.
القافلةُ تسيرُ في طريقِها، وأنتمْ أهلُها، وحداةُ ركبِ التّغييرِ فيها، فلا تَتَقَطّعَنَّ بِكمُ السُّبُلُ.
كلُّ عامٍ والوطنُ وقائدُهُ العظيمُ بألفِ خيرٍ كلُّ عامٍ والمعلّمُ بخيرٍ، ووزاتُنا العريقةُ بخيرٍ؛ ليظلَّ أردنُّنا الحبيبُ بخيرٍ، ما نبضَ فينا بِحبِّهِ قلبٌ، وما تَدفَّقَتْ دماؤنا ولاءً لهُ في كلِّ عِرْقٍ...
 
 
Developed By : VERTEX Technologies