آخر المستجدات
الاردن24 تنشر اسماء نواب صوتوا لصالح رفع الحصانة عن النائبين غازي الهواملة وصداح الحباشنة ثلاث اعتصامات متزامنة أمام السجون احتجاجا على ظروف توقيف معتقلي الرأي - صور نتنياهو: حان وقت فرض السيادة الاسرائيلية على غور الأردن.. وأريد اعترافا أمريكيا بذلك متقاعدون يعتصمون أمام البرلمان احتجاجا على قيمة الزيادة: 10 دنانير لا تكفي سائقو التربية يرفضون فكّ اضرابهم.. ويعتصمون أمام النواب - صور العسعس يتلو خطاب الموازنة.. ويؤكد بدء مباحثات مع صندوق النقد للاتفاق على برنامج جديد - نص الخطاب مجلس النواب يرفض رفع الحصانة عن النائبين صداح الحباشنة وغازي الهواملة فيديو || النواب يسمح بملاحقة الوزيرين سامي هلسة وطاهر الشخشير - اسماء مصابون باختناق بحريق مدرسة بالرمثا يغادرون المستشفى طلبة "أبو ذر" يمتنعون عن الدراسة احتجاجا على توقيف زملائهم المحاسبة يكشف تفاصيل “شحنة ثوم فاسدة” العاملون في البلديات لن تشملهم زيادة الرواتب الجديدة سيارات نواب رئيس جامعة البلقاء حرقت بنزين بـ 24 ألف دينار (جدول) صرف مكافأة 7250 ديناراً لوزير زراعة سابق دون وجه حق إخماد حريق "هيترات" ماء فندق في العقبة تلاعب في “ترشيحات المنحة الهنغارية” وتحويل القضية لمكافحة الفساد ديوان المحاسبة: "الأمن" اشترت مركبات بـ798 ألفاً دون طرح عطاء​ المحاسبة: اعفاء سبائك واونصات ذهبية من رسوم وضرائب بـ 5.416 مليون دينار توافق نقابي حكومي على علاوات المسارات المهنية المحاسبة يكشف ارتفاعا مبالغا فيه برواتب وبدلات موظفين في "تطوير العقبة" - وثيقة
عـاجـل :

المتعطلون عن العمل في الكرك: توقيف عبيسات لا يخرج عن سياق محاولات التضييق الأمني

الاردن 24 -  
تامر خورما - قامت الأجهزة الأمنيّة الليلة الماضية بإلقاء القبض على الناشط أحمد عبيسات، منسّق لجنة المتعطّلين عن العمل المعتصمين أمام مبنى محافظة الكرك، على خلفيّة مطالبة ماليّة تبلغ 34 دينارا.

وفي التفاصيل كان أحد المعتصمين أمام مبنى المحافظة قد تعرّض لوعكة صحيّة بسبب تدنّي درجات الحرارة، والمبيت في العراء، ما استدعى إسعافه إلى المستشفى، حيث قام عبيسات بنقله لتلقّي العناية اللازمة. وعندما همّ النشطاء بالمغادرة، طلب عناصر أمن، بطاقة عبيسات الشخصيّة للتحقّق منه، ليتبيّن أنّه مطلوب على خلفيّة شكوى تتعلّق بمطالبة ماليّة.

وقد تمّ اقتياد عبيسات إلى مركز أمن الكرك، وفشلت كلّ محاولات تكفيله، كون الوقت كان قد تجاوز منتصف الليل.

وفي صباح اليوم الخميس، توجّه النشطاء إلى المشتكي، الذي قام بالتنازل عن شكواه، وتمّ إخلاء سبيل عبيسات.

وأعرب النشطاء عن استغرابهم من هذه "المصادفة" واصفين الحادثة بأنّها جاءت في سياق التضييق على المعتصمين، المطالبين بحقّهم بفرصة عمل لائق.

كما انتقدوا ملاحقة النشطاء على شكاوى تتعلّق بحفنة من الدنانير، في ذات الوقت الذي يقوم فيه المتنفذون بإنفاق وتبديد أموال طائلة، دون رقيب أو حسيب.

هذا وأكد النشطاء استمرار احتجاجاتهم حتّى تحقيق مطلبهم المشروع، رغم كلّ محاولات التضييق والتخويف.