آخر المستجدات
المعلمين ترفض مقترح الحكومة "المبهم" وتقدم مقترحا للحلّ.. وتؤكد استمرار الاضراب المصري ل الاردن 24 : قانون الادارة المحلية الى مجلس النواب بالدورة العادية المقبلة .. وخفضنا عدد اعضاء المجالس المحلية بث مباشر لإعلان نتائج الترشيح للبعثات الخارجية مستشفى البشير يسير بخطى تابتة .. ٢٠٠٠ سرير و ٣١ غرفة عمليات وتوسِعات وصيانة ابنية البطاينة : البدء بتوفيق وقوننة اوضاع العمال الوافدين غدا الاحد نديم ل الاردن٢٤:لن نلجآ لاية اجراءات تصعيدية لحين انتهاء الحوار مع الحكومة المتعطلون عن العمل في المفرق يواصلون اعتصامهم المفتوح ،ويؤكدون :الجهات الرسمية نكثت بوعودها جابر ل الاردن ٢٤: ندرس اعادة هيكلة مديرية التأمين الصحي السقاف لـ الاردن24: حريصون على أموال الأردنيين.. ولا ندخل أي استثمار دون دراسات معمقة شكاوى من ارتفاع أجور شركات نقل ذكي.. والخصاونة لـ الاردن24: نفرض رقابة مشددة يونيسف: أكثر من 29 مليون طفل ولدوا بمناطق الصراع العام الماضي التربية: لدى الحكومة الخطط الكفيلة لبدء العام الدراسي.. والنقابة طلبت مهلة 48 ساعة الحوثيون يعلنون وقف استهداف السعودية بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية المعلمين تعلن سلسلة وقفات احتجاجية في الأسبوع الثالث من الاضراب "جائزة ياشين".. فرانس فوتبول تستحدث كرة ذهبية جديدة وزير الصحة يوعز بتدريب 1000 طبيب بمختلف برامج الإقامة وزارة العمل تدعو الى التسجيل في المنصة الاردنية القطرية للتوظيف - رابط التقديم الرواشدة يكتب عن أزمة المعلمين: خياران لا ثالث لهما النواصرة: المعاني لم يتطرق إلى علاوة الـ50%.. وثلاث فعاليات تصعيدية أولها في مسقط رأس الحجايا العزة يكتب: حكومة الرزاز بين المعلمين وفندق "ريتز" الفاخوري

"المستهلك" تطالب بإخضاع المستلزمات الطبية للجنة تسعير الادوية

الاردن 24 -  

طالبت الجمعية الوطنية لحماية المستهلك بإخضاع جميع المستلزمات الطبية التي تدخل في علاج بعض الأمراض والمكملات الغذائية ومستحضرات التجميل وأدوية التنحيف الى لجنة تسعير الأدوية التابعة للمؤسسة العامة للغذاء والدواء ليتم تسعيرها أسوة بتسعير الأدوية ليتم كسر الاحتكار الذي يمارسه بعض العاملين في هذا القطاع.
كما طالبت الجمعية، بإعفاء المواد التي تدخل في عمليات انتاج الأدوية من الضريبة العامة على المبيعات مثل ورق الكرتون والبلاستيك وغيرها ليتم خفض أسعارها.
وقال رئيس الجمعية الدكتور محمد عبيدات في بيان صحفي اليوم الاربعاء، ان عدم معاملة هذه المواد معاملة الأدوية من خلال تسعيرها وإعفاء بعض المواد التي تدخل في عمليات إنتاج الدواء من ضريبة المبيعات التي مقدارها 16 بالمائة، شجع بعض المحتكرين من المنتجين أو المستوردين لهذه الأنواع من الأدوية على رفع أسعارها بشكل جنوني حتى وصل في بعض الأحيان الى نسب تجاوزت 800 بالمائة من سعرها الحقيقي.

واستهجن عبيدات، "قيام بعض المحتكرين ممن يصنعون ويستوردون الدواء في آن واحد من طرح أفكار هدفها الحفاظ على احتكاراتهم وتحكمهم بالأسعار"، مشيرا الى أن أسعار الأدوية أصبحت الشغل الشاغل ليس فقط في الأردن بل في العالم أجمع نتيجة الاحتكارات والهيمنة التي تمارسها الشركات العالمية الكبرى ونسب الارباح التي تجنيها هذه الشركات وأيضا عدم افصاح هذه الشركات عن المعلومات الخاصة بهذه الأدوية مثل الأضرار الجانبية لهذه الأدوية أو انتاجها لبعض الأدوية أو لقاحات فاسدة.

ودعا عبيدات، الى اعفاء الضريبة المفروضة على الأدوية ومقدارها 4 بالمائة، ذلك أن حق المستهلك في إشباع حاجاته الأساسية كالغذاء والدواء والرعاية الصحية والتعليمية وهو الحق الذي أقرته الأمم المتحدة في دليلها الإرشادي عام 1985.