آخر المستجدات
صندوق النقد الدولي يتوقع أكبر تراجع في اقتصادات الشرق الاوسط منذ 50 عاما الحكومة تنفي إحالة من بلغت خدماتهم 28 عاما إلى التقاعد الرحامنة: تهريب الدخان له الأثر الأكبر على إيرادات الخزينة إعلان مشروع نظام التعيينات في السلك الحكومي وآلياته الصفدي يؤكد ضرورة استمرار دعم الأنروا إلى حين التوصل لحل عادل لقضية اللاجئين حياصات لـ الاردن24: السياحة العلاجية "منجم الاقتصاد الوطني" .. وهكذا نحول الأزمة لفرصة لليوم الثامن على التوالي.. لا اصابات محلية جديدة بفيروس كورونا ثلاثة أيام تفصل الأردن عن المنطقة الخضراء موظفو فئة ثالثة في التربية يعلنون العودة للاعتصام: الوزارة تتنصل من الاتفاقية المعلمين لـ الاردن24: سيناريوهات بدء العام الدراسي المقترحة غير عملية.. والوزارة لم تستشرنا الحكومة تجيب على سؤال حول صناديق التبرعات وأسماء المتبرعين.. وطهبوب: تضارب في الاجابة المركزي: يمكن للموظفين ممن اقترضوا على أساس زيادة رواتبهم طلب تأجيل أقساطهم العون للمقاولات تغلق مكاتبها وتوقف أعمالها في كافة المشاريع أطباء امتياز يطالبون باعادة النظر في تأجيل امتحانات أيلول: لا مبرر منطقي لذلك الخرابشة: أسعار الأضاحي ستكون في متناول الجميع.. وتوفر 450 ألف رأس غنم سائقو تكسي المطار وجسر الملك حسين يعتصمون ويطالبون الوزير سيف بالتدخل - صور واشنطن تضع شروطا جديدة للموافقة على ضمّ الضفة وغور الأردن فيروس كورونا يهدد عودة ملايين التلاميذ إلى مدارسهم النعيمي لـ الاردن24: لم نقرر موعدا جديدا للعام الدراسي.. والكتب جاهزة باستثناء العلوم والرياضيات التعليم العالي بلا أمين عام منذ ستة أشهر.. والناصر لـ الاردن24: رفعنا أسماء المرشحين

المعتصمون في الكرك: قضيتنا قضية كرامة.. والمتنفذون لم يخلقوا من ذهب

الاردن 24 -  
تامر خورما - 

ثمن المتعطلون عن العمل، المعتصمين أمام مبنى محافظة الكرك، مبادرة "شهادتك وعلى الجامعة"، الرامية لتوحيد الجهود، وتنسيق الفعاليات الإحتجاجية بمختلف المحافظات، في مواجهة آفة البطالة، واحتكار الوظائف، وتفشي الفساد.

وكانت المبادرة قد دعت كافة خريجين الجامعات المتعطلين عن العمل إلى إلصاق صور شهاداتهم على أسوار المحافظات، في لفتة إحتجاجية تهدف إلى الضغط باتجاه انتزاع الحق بالعمل، وفقا للنشطاء.

كما استهجن المتعطلون عن العمل في الكرك استمرار اعتقال المواطن خالد الصرايرة، بتهمة إطالة اللسان، مشيرين إلى أن هذا الأمر جاء إثر احتجاج الصرايرة على قيام أحدهم بتسجيل أرقام سيارات المواطنين، الذين يزودون المعتصمين بالمياه وغيرها من الإحتياجات.

وينوه للنشطاء بأن الصرايرة كان قد شارك بالإعتصام لا لشيء إلا للمطالبة بفرصة عمل، حيث أن آلاف الدنانير قد ترتبت عليه كديون، جراء حادث سير.

هذا ويواصل المحتجون في الكرك اعتصامهم اليوم الحادي والعشرين على التوالي، رغم انخفاض درجات الحرارة، وإصابة عدد منهم بأمراض البرد، جراء النوم بالعراء.

ويؤكد الناشط أحمد العبيسات أن المعتصمين سيواصلون الإحتجاج أمام مبنى محافظة الكرك، حتى انتزاع حقوقهم. ويقول: "لا نطالب بمناصب.. مطلبنا بسيط: الوظيفة".

ويضيف: "المواطن بات مذلولا ليس له احترام، وبالكاد يتدبر قوت يومه"، متسائلا: "هل خلق المسؤولون الذين يتقاضون الآلاف من ذهب، بينما خلقنا نحن من طين فقط؟!".

ويشير عبيسات في تصريحاته لـ الأردن24 إلى أن المعتصمين في الكرك سيشاركون في المبادرة الجماعية تحت شعار: "شهادتك وعلى المحافظة".

ويطالب ناشط آخر شيوخ الكرك، وأبناء الهية، بنصرة المتعطلين عن العمل، "المرتمين" على أبواب المحافظة، على حد تعبيره.

ويؤكد أنه عمل لسنوات كبائع "بسطة"، رغم حصوله على درجة البكالوريوس في المحاسبة، بالإضافة إلى دورات اللغات، والحاسوب، وإدخال البيانات. ويضيف: "القضية باتت قضية كرامة.. ووظائف الـ 220 دينارا المزعومة لا تفتح بيتا".
 
 
Developed By : VERTEX Technologies