آخر المستجدات
التربية: 38 مخالفة لتعليمات امتحان التوجيهي منذ انطلاقه الصفدي يبحث مع وزراء الخارجية العرب غدا مستجدات القضية الفلسطينية مطالبين بإتاحة زيارتهم ونقل أسرهم إلى عمان.. فعالية لأهالي المعتقلين الأردنيين في السعودية مساء الأربعاء حريات العمل الإسلامي : توقيف ذياب اعتداء على الحياة الحزبية وتكريس لعقلية الأحكام العرفية الاردن: تسجيل ثلاث اصابات جديدة بفيروس كورونا.. جميعها لقادمين من الخارج تعميم على المراكز الصحية الشاملة بالعمل 24 ساعة.. والصحة: عضوية النقابة تستثنيهم من الحظر التعليم العالي يعلن فتح الترشح لشغل موقع رئيس جامعة مؤتة.. ويحدد الشروط ابراهيم باجس.. معتقل أردني في السجون السعودية دون أي تهمة منذ سنة الرزاز يوجه التخطيط لاطلاع الأردنيين على أوجه الدعم المقدم للأردن وآليات الصرف الموافقة على تكفيل أمين عام حزب الوحدة الشعبية سعيد ذياب تدهور الوضع الصحي للناشط المعتقل علي صرصور.. ونقله إلى المستشفى ثلاث مرات أشكنازي: "الضم" ليس على جدول الأعمال في الفترة القريبة الحكومة تحدد الدول المسموح لأفرادها بتلقي العلاج في الأردن.. والاجراءات المعتمدة للسياحة العلاجية سائقون مع كريم واوبر يطالبون بتسهيل تحرير التصريح والأمان الوظيفي.. ويلوحون بالتوقف عن العمل العضايلة: القادمون من الخليج سيخضعون للحجر.. وخطة فتح السياحة للدول الخضراء وبائيا نهاية الشهر صدور أسس تحويل فترات التقاعد المدني إلى الضمان الاجتماعي معلمون أردنيون في البحرين يناشدون الحكومة.. والخارجية لـ الاردن24: حلّ سريع لمشكلتهم مقابلة لـ الاردن24: بعض الوزراء والنواب أحبطوا تجربة اللامركزية العمل توضح حول فرص العمل للاردنيين في الكويت وتدعو المهتمين للتقديم عليها هوس التعديل الوزاري.. سوء اختيار أم خريطة مصالح مكشوفة؟!

الملك اذا يتفوق على الأكاديميين ومهندسي الفيديوهات

مروان الشمري
تابعت وباستغراب شديد الاندفاع المرعب من عديد الأكاديميين ومصنعي الفيديوهات الترويجية ممن دعوا إلى المباشرة بالتركيز على السياسات التحفيزية المالية فورًا وذلك لاستعادة الزخم الاقتصادي وإعادة عجلة الاقتصاد للدوران من جديد وأكاد اجزم بان نسبة كبيرة من هؤلاء يتابعون الأخبار المترجمة عن الدول الكبرى وإجراءاتها للتقليل من الآثار الاقتصادية المحتملة لازمة الفيروس الصيني والتي اثرت وبشكل كبير في غالبية اقتصاديات الدول الصناعية الكبرى والدول المنتجة وغير المنتجة أيضا. هؤلاء لم ياخذوا ابدا بعين الاعتبار أهمية تسلسلية اي إجراءات تتخذها الدولة والمؤسسات المالية في الاردن واختلافها الجوهري عن الدول التي باشرت بسياسات التحفيز المالي فالأردن دولة إنتاجها محدود جدًا ومعظم اقتصادها اقتصاد خدماتي ومعلوماتي ومساهمات القطاع الصناعي محدودة جدًا والإنتاج الزراعي أيضا محدود جدًا وليس لدينا اي مخزون إنتاجي استراتيجي سواء على مستوى القطاع العام او الخاص ليعطي اي تحفيز مالي فوري دون تغطيته بإنتاج مساوٍ له في القيمة او على الأقل تقريبيًا وإذا نظرنا إلى تلك الدول التي نظر اليها هؤلاء المقلدون فهي دول صناعية كبرى وتملك احتياطات استراتيجية كبرى في معظم القطاعات ولديها شركات تقوم بتصنيع معظم انتاج العالم من السلع الأساسية وغير الأساسية فإذا انبرت تلك الدول وباشرت بالتحفيز المالي فذلك لانها تملك المقومات والقدرة على تقليص الفجوة بين الإنتاج وكمية السيولة النقدية المتوافرة في الأسواق فورًا وبزمن قصير هذا اذا افترضنا بحدوث فجوة واستمرار توقف الإنتاج فيها لفترة تفوق الشهرين او الثلاثة اما في الحالة الأردنية فمن الخطر الشديد مباشرة التحفيز الفوري دون اعادة عجلة الإنتاج ولو جزئيا وبشكل تدريجي وبالتزامن مع تطبيق إجراءات وتوصيات اجهزة الصحة ومن ثم العمل على برامج التحفيز المالي فمن السذاجة والحماقة المباشرة بدفع الناس للإنفاق فورًا دون ضمان ان جزء منهم على الأقل ممثلا في الأعمال الصغيرة والمتوسطة وموظفوا قطاعات الإنتاج قد باشروا فعلًا بالعودة لانتاجيتهم.
ما لفت انتباهي هو ان الملك وحده من دون الجميع كان الوحيد الذي تنبه لهذا وبتوجيهه الحكومة اليوم فانه قد بدا فعلًا خطة منطقية تتطابق مع واقع الحال الأردني وتراعي خطورة التحفيز دون مباشرة الإنتاج وما قد ينتج عنه من اثار سلبية لا نحتاجها الان

 
 
 
Developed By : VERTEX Technologies