آخر المستجدات
ممدوح العبادي: الأسابيع الثلاثة القادمة حاسمة في تحديد مصير مجلس النواب احالات إلى التقاعد في أمانة عمان - اسماء اجتماع في الداخلية لبحث فتح المساجد: دوريات شرطة لتنظيم الدخول.. وتأكيد على ارتداء الكمامات النعيمي لـ الاردن24: نتابع كافة شكاوى فصل معلمي المدارس الخاصة مزارعون يشتكون سوء التنظيم أمام المركزي.. ومحادين لـ الاردن24: خاطبنا الأمن العام استمرار الاحتجاجات على مقتل جورج فلويد.. صدامات واعتقالات بواشنطن مع بدء حظر التجول المياس لـ الاردن24: استمرار عزل 3 مناطق في اربد.. و10 مصابين يتلقون العلاج في الملك المؤسس مواطنون يشتكون مضاعفة شركات تمويل أقساطهم.. ويطالبون الحكومة بالتدخل رفع العزل عن حي الإسكان وبناية مدينة الشرق بالزرقاء الفراية: قرار مرتقب يسمح بالتنقل بين المحافظات خلال الأيام القادمة صوت العمال: بلاغ الرزاز مقدمة لتسريح أعداد كبيرة من العمال.. ويثبت انحياز الحكومة لرأس المال سيف لـ الاردن24: لا موعد نهائي لفتح حركة الطيران واستقبال الرحلات الجوية تقرير أممي يحذر من ضم إسرائيل أراضٍ فلسطينية الافراج عن الأستاذ الجامعي محمد بني سلامة ابلاغ عاملين في جمعية المركز الاسلامي بالاستغناء عن خدماتهم.. ودهيسات: ملتزمون بأوامر الدفاع الأوقاف تصدر تعليمات فتح المساجد: لا سنّ محدد للمصلّين.. ورفع المصاحف عن أيدي التعليم العالي يقرّ بوجود مشكلات في التعليم عن بعد.. ويشكل ثلاث لجان لتقييم التجربة المرصد العمالي: البلاغ الحكومي كرس سياسة تخلي الحكومة عن مسؤولياتها في دعم الاقتصاد التربية تبدأ استقبال طلبات العمل على حساب التعليم الإضافي - رابط الكيلاني يحذّر الحكومة من عدم القدرة على توفير مطاعيم الانفلونزا والأمراض الموسمية

الناس مقامات

كامل النصيرات






مثل أي مشهد في أي فيلم عربي رديء؛ تصادف ((الأرفل)) مع فاسد كبير عند مكتب مسؤول..الأرفل كان بموعد مسبق و الفاسد بلا مواعيد كالعادة..! عندما فزّت السكرتيرة من مكتبها ترحّب و تُهلّي استغرب ((الأرفل)) أن تمنحه كلّ هذه الحفاوة التي سرعان ما اكتشف أنها ليست إلاّ للفاسد الكبير الذي يقف خلفه..والذي انفتح بوجهه باب المسؤول الذي كان ينتظره عند العتبة بوجه رخيص و أنفاس لاهثة ..! وقبل ان يغلق الباب نظر الفاسد للأرفل نظرة احتقار قائلاً للمسؤول: الناس مقامات معاليك..!
حاول الأرفل أن يقنع سكرتيرة المسؤول أنه جاء على موعده وأن ما حدث خرق للعدالة ..وهي تحاول ان تقنعه بأن الموعد كان في مكتب المسؤول وليس مع المسؤول وليس معناه أن يدخل على الموعد..!
مرّت ساعتان واكثر؛ والضجر و القهر يحتلان الأرفل الذي يتبادل نظرات (الشرر الأحمر) مع السكرتيرة و التي تحاول جاهدة عدم النظر في عينيه إلاّ إنها لا تنجح في ذلك..
وقف الأرفل..وبحركة عصبية اقتحم الباب بسرعة ..لم يكن المسؤول على كرسيه..بل الفاسد الكبير يجلس مكانه ؛ والمسؤول على كرسي من كراسي الضيوف ككومة لحم تقول للفاسد الكبير: الناس مقامات يا باشا وانت مقامك محفوظ..!
 
Developed By : VERTEX Technologies