آخر المستجدات
التربية: اعلان نتائج التوجيهي الساعة 11 من صباح يوم الخميس اعتصام مفتوح للتكسي الأصفر في عمان والزرقاء وإربد الأسبوع المقبل النواب يرد معدل أصول المحاكمات المدنية.. ويعتبرونه تنفيعة النواب يحيل قوانين الجامعات والتعليم العالي والضمان والأمن السيبراني للجانه.. ويلغي قانون الحرف اليدوية زواتي لـ الاردن٢٤: خطة لضمان عدم خسارة الكهرباء الوطنية.. وسنعيد التفاوض مع شركات التوليد الخصاونة ل الأردن 24 البدء بتركيب أجهزة التتبع الإلكتروني على حافلات نقل الطلبة وحافلات محافظة جرش الصبيحي ل الأردن 24 : نخضع جميع عقود شراء الخدمات للتدقيق وضبط 4 أشخاص رواتبهم الشهرية 26 ألف دينار عوض ل الأردن 24: طلبات القبول الموحد للجامعات لمدة أربع أيام ولن يتم فتح جميع التخصصات أمام الطلبة الأمن يكشف ملابسات مقتل سيدة عربية ويقبض على الفاعلة - تفاصيل التربية تنهي استعداداتها لدورة التوجيهي التكميلية.. وتعمم بتكليف المعلمين بأعمال المراقبة انهيار خزان فوسفوريك في العقبة.. المحافظ يجتمع بادارة الفوسفات الأحد.. والشركة ترد الحجايا: حتى الاعارة تحولت إلى شركة اكاديمية الملكة رانيا.. ولا تراجع عن العلاوة مهما قال سحيجة الحكومة مليارات الدولارات عالقة بين الأردن والعراق امانة عمان تدرس احالة عدد من موظفيها المستكملين الشروط على التقاعد - اسماء الامن يصدر بيانا حول استخدام الكلاب في زيارة الرزاز إلى اربد العرموطي: مراكز قوى تحول دون النهوض بالدولة الأردنية مجالس محافظات تلوح بتقديم استقالتها احتجاجا على الاجراءات الحكومية الربضي ل الأردن 24: إعادة تسعير التعرفة الكهربائية وبند أسعار الوقود ما زالا قيد التشاور ارشيدات لـ الاردن24: اجراءات قضائية بحق الحكومة لعدم إلغاء اتفاقية الغاز الموقعة مع الكيان الصهيوني وثيقة تؤكد وقف منح أبناء الوسط والشمال للأقل حظا والمقبولين على الدورة الشتوية.. والوزارة تنفي
عـاجـل :

الهبوط اليومي الاضطراري في مستنقع الاسفاف الفضائي العربي في شهر رمضان

الاردن 24 -  
كتب المحرر الثقافي -  ما يبث على شاشات التلفزة العربية وتحديدا قنوات ال MBC السعودية  في شهر رمضان لا يتصل البتة لا من قريب ولا من بعيد بحرمة هذا الشهر الفضيل وخصوصيته ،لا بل على العكس تماما ، تضمن المسلسلات والبرامج التي تبث على هذه القنوات وغيرها  اغراق الصائم بعالم الجريمة والعصابات والمافيات والمخدرات والارهاب والجنسوية وقصص الغرام والانتقام والكوميديا المُسفّة التافهة ،وبرامج المسابقات الساذجة يقدمها ويشارك بها  مهرجون يتنطنطون ويشتمون  امام التلفاز بحالة اشبه ما تكون بالعته ،لا تمت للتقديم او التمثيل باي صلة ،كل ذلك يقدم للناس في الوقت الذي كان من المأمول فيه ان ينصرف المنتجون بطلب من اصحاب هذه المحطات الكبيرة والمكتنزة لانتاج البرامج الهادفة ،والمسلسلات التاريخية والدينية التي تقدم لنا حالات نموذجية يحتذى بها ،تكشف عدالة الاسلام وسماحته ووسطيته .. 

يوما بعد يوم ، تنحدر الرسالة الاعلامية في عالمنا العربي اكثر فاكثر ، حتى تكاد تخلو من اي قيمة وفكرة  ومبدأ، المضمون منزوع الدسم ،سطحي وركيك ،ناهيك عن سيل البرامج والمسلسلات التي تدخلك عنوة الى عوالم سفلية لم تكن تعرف انها موجودة بالاساس ،واذا كانت فعلا موجودة بهذا القبح في بلوك صغير في احدى العواصم العربية ، فهذا لا يعني ابدا ان ممارسات هذه الشرائح الهابطة في ذلك الحيز الجغرافي الصغير  تعكس ظاهرة او حالة تستحق هذا التركيز والتعميم والاهتمام .. 

التلفزيونات المحلية تعيد اجترار ذات الاعمال الهابطة،مع بعض الاضافات او للدقة النواقص التي تذكرك في كل لحظة اننا فشلنا في هذه ايضا ، ويبدو ان رحلة الفشل والتداعي قد تجاوزت المحطات الرئيسة التي يمكننا فيها ان نحرف الاتجاه ونغير المسار ، وها هي تصل الى نهاية السكة ..

الفضائيات العربية تزور ذاكرتنا ، وتزيف حاضرنا ، وتمارس عن قصد وبمنهجية وترتيب عمليات تجهيل وتغريب وتفريغ للعقل العربي ، للشباب العربي ،للاجيال القادمة ..فضائياتنا معاول هدم ثقافي وحضاري ،وبرامجها المتسطحة تهبط بذائقتنا الى مستويات حرجة ، هي محاولة لبلورة حالة مشوهة اخرى ،تزعزع مسطرتنا المعيارية وتلقي بنا خارج سياقات حركة  التاريخ والفن والترفيه الهادف الراقي المتصل بمنظومتنا وموروثاتنا وخصوصيتنا وسيرورتنا وحاضرنا ومستقبلنا ..