آخر المستجدات
الوطنية للأوبئة تدعو لعودة نشاط بعض القطاعات.. وتحذّر من خطر ظهور اصابات جديدة اعتصام حاشد أمام الحسيني رفضا لخطة الضم.. واستهجان لمحاولات التقليل من الخطر ماكرون يطلب من إسرائيل التخلي عن أي خطط لضم أراض فلسطينية بدء المرحلة 4 من خطة إعادة الأردنيين من الخارج التربية تعلن مواعيد وإجراءات امتحانات التعليم الإضافي - اسماء ومواعيد ماذا يعني حصول الأردن على ختم السفر الآمن؟ حوادث مواقع العمل.. درهم وقاية خير من قنطار علاج أمر الدفاع رقم (6).. مبرر التوحش الطبقي! بانتظار العام الدراسي.. هل تكرر المدارس الخاصة استغلالها للمعلمين وأولياء الأمور؟ نقل د.أحمد عويدي العبادي إلى المستشفى إثر وعكة صحية شركات الكهرباء.. جناة ما قبل وما بعد الكورونا!! التعليم العالي توضح بخصوص طلبة الطب الأردنيين في الجزائر عربيات لـ الاردن24: لن يُسمح للقادمين من أجل السياحة العلاجية بادخال مركباتهم إلى الأردن قلق في الفحيص بعد لجوء لافارج إلى الإعسار: التفاف على تفاهمات البلدية والشركة حول مستقبل الأراضي العمل: مصنع الزمالية مغلق ولن يعود للعمل إلا بعد ظهور نتائج التحقق العجارمة ينفي حديثه عن اتخاذ قرار ببدء العام الدراسي في 10 آب.. ويوضح المراكز الصحية في إربد.. تدني جودة الخدمة يضرّ بالمنتفعين عائلات سائقي خطوط خارجية يعيشون أوضاعا اقتصادية كارثية.. ومطالبات بحلّ مشكلتهم الضمان تسمح للعاملين في قطاع التعليم الخاص الاستفادة من برنامج مساند (2) أردنيون في الخليج يناشدون بتسهيل اجراءات عودتهم بعد انتهاء عقودهم

الوطني للتغيير يدعو لمقاطعة مؤتمر البحرين.. ويطالب الاردنيين بالمشاركة في مسيرة 21 /6

الاردن 24 -  
حذر التجمع الوطني للتغيير من تبعات المشاركة في ورشة المنامة الاقتصادية بعنوان "السلام من أجل الازدهار"، قائلا إنها "لا تعدو كونها فخا من فخاخ ما بات يعرف باسم صفقة القرن الساعية إلى شرعنة الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية، والقبول بالمستوطنات وسياسات التهويد وابتلاع الأرض وتزييف التاريخ والتراث والهوية، والتخلي عن حق العرب في القدس والجولان، وإلغاء حق الشعب الفلسطيني في دولة وكيان وطني وهوية وسيادة على أرضه فلسطين العربية، وشطب حق العودة لملايين اللاجئين الفلسطينيين حول العالم، وجر الأنظمة العربية إلى تطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي بتمويل من موازنات بعض الدول الخليجية".

وقال التجمع في بيان صحفي وصل الاردن24 نسخة عنه "إن مشروع السلام الاقتصادي الذي حاول بيريز الترويج له في حقبة التسعينات، يعود اليوم بصورة أبشع، وبثمن أفظع، بعدما استبدل اليمين الإسرائيلي شعار "الأرض مقابل السلام" بشعار "التطبيع مقابل البقاء".

ودعا التجمع جميع القوى الحية في الأردن وفلسطين وعموم الوطن العربي لمواصلة النضال بكل الوسائل المتاحة لإفشال ورشة المنامة وإسقاط صفقة القرن، مذكرا المخدوعين بوعود ترمب وأحلام الازدهار بأوهام السمن والعسل التي وعدت بأن تجني ثمارها الشعوب بعد توقيع كامب ديفيد وأوسلو ووادي عربة.

وأشاد التجمع بموقف جميع الدول والقوى التي رفضت المشاركة في ورشة المنامة والقبول بصفقة القرن، كما وجه التحية للفصائل الفلسطينية وقوى المقاومة ورجال الأعمال الفلسطينيين الذين رفضوا المشاركة في الورشة رغم كل الحصار والضغوط، داعيا إلى وقف التنسيق الأمني مع العدو على كل الجبهات، والتخطيط لخطوات تصعيدية مهما كانت مؤلمة لمواجهة المؤامرة الكبرى التي لا تستهدف فلسطين والاردن وسوريا ومصر ولبنان فحسب، بل تستهدف تغيير المنطقة بأكملها جيو سياسيا.

ودعا التجمع أبناء الشعب الأردني في المدن والقرى والبوادي والمخيمات إلى المشاركة في المسيرة الوطنية التي دعا إليها الملتقى الوطني للفعاليات الشعبية والحزبية وائتلاف الأحزاب القومية واليسارية، والتي تنطلق بعد صلاة الجمعة 21/ 6/ 2019 باتجاه السفارة الأمريكية للتعبير عن رفض الأردنيين الخضوع لإملاءات العدو الصهيوني أو قبول الإغراءات الأمريكية الخادعة.
 
 
Developed By : VERTEX Technologies