آخر المستجدات
اعتقال الناشط حسين الشبيلات اثناء زيارته الدقامسة سؤال نيابي حول الاندية الليلية يكشف عدد العاملات المرخصات فيها.. والعرموطي يطلب نقاشه الخارجية تستدعي سفير الاحتلال الاسرائيلي لدى الاردن احتجاجا على الانتهاكات في الاقصى التعليم العالي تعلن بدء تقديم طلبات التجسير اعتبارا من الاثنين - تفاصيل الامن يثني شخصا يعاني اضطرابات نفسية عن الانتحار في مستشفى الجامعة - فيديو العبادي يكتب: عن اية ثقافة نتحدث.. فلنقارن جمهور الفعاليات الثقافية بالحفلات الغنائية! الجمارك تضع اشارة منع سفر على عدد من أصحاب مكاتب التخليص.. وأبو عاقولة يطالب برفعها 23 ناديا ليليّا في عمان.. ووزير الداخلية: ما جرى مؤخرا يحدث في جميع دول العالم النواب يسمح بتعديل بطاقة البيان للمنتجات المخالفة.. واعادة تصدير المنتجات المخالفة إلى غير بلد المنشأ خالد رمضان ينسف مزاعم الحكومة بخصوص تعديلات قانون المواصفات: 80% من دول العالم تشترط بلد المنشأ بني هاني لـ الاردن24: انهاء ظاهرة البسطات نهاية الشهر.. ولن نتهاون بأي تجاوزات من قبل الموظفين البستنجي: الخزينة خسرت 225 مليون دينار بسبب تراجع تخليص المركبات بـ”الحرة” الناصر ل الاردن 24 : الحكومة ستعلن عن الوظائف القيادية الشاغرة خلال الشهر الحالي المعاني لـ الاردن24: جميع الكتب متوفرة بالمدارس.. والتنسيق مستمر مع ديوان الخدمة لتعيين معلمين الخصاونة ل الأردن 24: نعمل على تطوير خدمات النقل العام وشمول المناطق غير المخدومة انتشال جثامين 3 شهداء ومصاب شمال قطاع غزة النواب امام اختبار جديد.. إما الانحياز إلى الشعب أو الجنوح نحو حماية مصالح الحيتان الخارجية تباشر اجراءات نقل جثمان أردنية توفيت في ماليزيا طلبة الشامل يحتجون على نوعية الامتحان.. وعطية يطالب المعاني بانصافهم الاحتلال: القبة الحديدية اعترضت صواريخ اطلقت من غزة

انهاء عقد رئيس مجلس ادارة الغد محمد المومني.. وصحفيون: دفع ثمن وقوفه إلى جانبنا

الاردن 24 -  
علمت الاردن24 أن ناشر صحيفة الغد، محمد عليان، قد أنهى عقد رئيس مجلس ادارة الصحيفة الدكتور محمد حسين المومني، وذلك بعد انحياز الأخير المطلق لمطالب الزملاء والعاملين في الصحيفة.

وأثار القرار تساؤلات فيما إذا كان المومني قد دفع ثمن وقوفه إلى جانب الزملاء الصحفيين الذين كانوا قد احتجوا على قرارات لادارة الصحيفة بشكل دفع نقابة الصحفيين للتدخل في ظلّ تلويح الزملاء باجراءات تصعيدية تشمل تنفيذ اعتصامات متتالية لحين تلبية مطالبهم.

صحفيون وعاملون في "الغد" أكدوا لـ الاردن24 أن المومني دفع ثمن وقوفه إلى جانبهم وإلى الحقيقة، حيث أنه كان الملاذ الآمن دائما للصحفيين والعاملين، وصوت العقل في المؤسسة بوقوفه على مسافة واحدة من الجميع.

وأكد صحفيون في الغد أن اعتصاما يجري تنفيذه هذه الأثناء داخل الصحيفة احتجاجا على عودة المدير العام الذي يبدو أن ناشر الصحيفة متمسك به، ورفضا لقرار انهاء عقد المومني.

في المقابل عبر صحفيون في الغد عن رضاهم على قرار الناشر، قائلين إنه يصب في صالح الموسسة، حيث أن "المومني لم يكن طرفا محايدا في الازمة الاخيرة خصوصا وان القضايا المطروحة لم تعد مطلبية حقوقية بل شخصية بحتة".

واشاروا الى ان القضايا الحقوقية المطلبية قد تم التوافق عليها في منتصف الشهر الماضي، ودخلت حيز التتفيذ وقامت الصحيفة بصرف راتب الثالث عشر قبل العيد ومن المقرر بدء صرف الزيادة السنوية مع راتب الشهر الحالي.

الثابت في هذه القضية، أن مسافة كانت بين وزير الاعلام الأسبق الدكتور محمد حسين المومني وبين القرارات التي كانت الادارة تتخذها وأثارت احتجاجات لدى الموظفين والصحفيين العاملين في الغد.

يُذكر أن أنباء رشحت وتداولها صحفيون تحدثت عن تفكير عليان ببيع صحيفة الغد.