آخر المستجدات
النسور يحذر الأمانة من تكرار سيول عمان والانهيارات في الشتاء.. ويدعو الشواربة لاستحداث قسم جديد الوحش ل الاردن24: قرار الحكومة خطير.. ويؤشر على عجزها عن تحصيل ايرادات الضريبة المتوقعة مجلس الوزراء يقرّ نظامين لتسهيل إجراءات إزالة الشيوع في العقار النواصرة: الحكومة تعمل عكس توجيهات الملك وكلنا نعاني من ادارتها.. وهذا ما سنفعله في المرة القادمة - فيديو ذبحتونا: "التعليم العالي" تخفي النتائج الكاملة للقبول الموحد.. والمؤشرات الأولية تشير إلى كارثة التربية تحيل نحو 1000 موظف الى التقاعد - اسماء المعلمين تنفي التوصل لاتفاق مع الحكومة.. وتؤكد استمرار الاضراب قانونا التعليم العالي والجامعات يدخلان حيّز التنفيذ.. ويمهدان لتغييرات قادمة بيان شديد اللهجة من مجلس محافظة العاصمة يهاجم قرار الرزاز المحكمة الدستورية تقضي بعدم الزامية عرض اتفاقية الغاز الاسرائيلي على مجلس الأمة - وثائق اللصاصمة يدعو معلمي الكرك لعدم التعاطي مع تعميم المعاني البطاينة: خفض معدلات البطالة يحتاج لتوفير عدد استثنائي من فرص العمل ارباك بين المحامين.. والصوافين: ننتظر اقرار (4) أنظمة متعلقة بالملكية العقارية اليوم.. وننتظر (11) لاحقا الاوقاف تنفي استدعاء خطيب جمعة أشاد بالمعلمين وأيّد موقفهم للوزير ذنيبات .. كيف يكون ترحيل الازمة وتجاهل التفاهمات انجازا وبطولة ؟ الزعبي لـ الاردن24: درسنا الطاقة الاستيعابية للجامعات قبل اعلان القبول الموحد.. والعدد طبيعي مخطط برنارد لويس في تفتيت العالم العربي والإسلامي الداخلية تؤكد سلامة اجراءات تجديد جواز سفر مطلوب بحادث حريق جمرك عمان رغم تعميم الوزارة.. اضراب المعلمين يحافظ على نسبة 100%.. والمحافظات: اصرار كبير العمل ل الاردن24: تصويب اوضاع العمالة الوافدة الأسبوع القادم.. وسنعتبر كل مخالف مطلوبا
عـاجـل :

تحرسه وهو يحارب.. صورة على وسائل التواصل تروي قصة "السرطان في الطفولة"

الاردن 24 -  

يقف، باكيت، البالغ من العمر 4 سنوات، أمام المرحاض، بينما تقف أخته، أوبري، التي تكبره بسنة تقريباً خلفه وتحرسه. لقت هذه الصورة مشاركة كبيرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أظهرت للبعض معنى الأخوة ومعاناة مرضى السرطان.

 

شُخّص، باكيت، بسرطان الدم الليمفاوي الحاد، قبلعام تقريباً، ونشرت والدته، كاتلين بيرج، الصور التي التقتها لابنيها في يناير الماضي، وأرفقت تعليقاً معها، تقول فيه: " التقيؤ بين جلسات اللعب والاستيقاظ للتقيؤ. وهي تقف بجانب أخيها وتدلك له ظهره بينما يمرض.. هذا هو سرطان الأطفال، إما أن تأخذه وإما أن تتركه".

 

ورغم أن الصورة قد التقطت قبل أشهر، إلا أن بيرج لفتت إلى أن الصورة لا تزال تطرح شكل "الوضع الاعتيادي" في حياة ابنها، الذي يأخذ حبات للعلاج الكيميائي في كل ليلة ويذهب إلى العيادات شهرياً لتلقي العلاج الكيميائي.


ولا يجر السرطان خلفه، التعب على عاتق المصاب به فحسب، بل يتغلغل أيضاً في جذور العائلة، إذ قالت بيرج إن عائلتها "قد تفرقت"، إذ ترسل أبنائها عند جدتهم أو بيت خالهم في كل مرة تبقى هي فيها مع ابنها في المستشفى.

"نحن كلنا تعبون... وعلاقتك تتعب وتخسر العديد من الأصدقاء ولا تستطيع الخروج وعيش الحياة التي كنت تعيشها قبل هذا". والتركيز على حياة بانيت يعنيأيضاً أن عليها تكريس وقت أقل لأوبري وابنتها البالغة من العمر 23 شهراً تقريباً.

كانت ابنتها، أوبري، ترافق أخوها وتبقى قربه فيالمشفى والبيت، إذ قالت وبيرج، إن ابنتها لم تفهم ما الذي كان يجري مع باكيت، الذي كان "يلعب طوال الوقت بينما بات الآن ينام كثيراً ولا يستطيع المشي لوحده واضطر إلى ترك المدرسة".

من المتوقع أن ينهي باكيت علاجه في أغسطس 2021، وذلك بعد أكثر من 3 سنوات، إلا أن بيرج لفتت إلى أن المدة "كانت أشبه بمدة أبدية" على عائلتها.

ولكون عملية العلاج باتت مكلفة للغاية، قام أحد الأصدقاء بعمل مشروع "Go Fund Me" لتغطية نفقات باكيت الطبية.

وقالت والدة الطفل إنها كانت تحس بأنها كانت وحيدة، إلا أن أهل الأولاد المصابين بالسرطان تفاعلوا مع المنشور، مما أظهر أن هنالك جماعة لم تكن تعلم بأنها كانت موجودة، مضيفة: "أن تجد الإيجابية، أظن، في البشاعة، هو رؤية جيدة للحياة"