آخر المستجدات
سيف لـ الاردن24: لا موعد نهائي لفتح حركة الطيران واستقبال الرحلات الجوية أحداث مينيابوليس.. قتلى ومظاهرات في 30 مدينة أميركية ومسيرات بلندن وبرلين تقرير أممي يحذر من ضم إسرائيل أراضٍ فلسطينية الافراج عن الأستاذ الجامعي محمد بني سلامة ابلاغ عاملين في جمعية المركز الاسلامي بالاستغناء عن خدماتهم.. ودهيسات: ملتزمون بأوامر الدفاع الأوقاف تصدر تعليمات فتح المساجد: لا سنّ محدد للمصلّين.. ورفع المصاحف عن أيدي تسجيل (5) اصابات بالكورونا لقادمين من خارج الاردن.. واستثناء المحامين من نظام الفردي والزوجي التعليم العالي يقرّ بوجود مشكلات في التعليم عن بعد.. ويشكل ثلاث لجان لتقييم التجربة المرصد العمالي: البلاغ الحكومي كرس سياسة تخلي الحكومة عن مسؤولياتها في دعم الاقتصاد الحكومة تقرر رفع أسعار البنزين بمقدار (5- 5.5) قرشا لشهر حزيران التربية تبدأ استقبال طلبات العمل على حساب التعليم الإضافي - رابط الكيلاني يحذّر الحكومة من عدم القدرة على توفير مطاعيم الانفلونزا والأمراض الموسمية المركزي يوافق على طلبات قروض بقيمة 233 مليون دينار لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة استثناء المحامين من نظام الزَّوجي والفردي اعتبارا من الاثنين.. والسماح بتنقلهم بين المحافظات خبراء لـ الاردن24: بلاغ الرزاز الأخير يعزز انتهاك حقوق العمال وتركتهم في صراع مع أصحاب العمل الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملكة علياء في 19 حزيران العوران لـ الاردن24: الحكومة تضع القطاع الزراعي في آخر أولوياتها.. والرزاز لم يلتقِ المجلس الزراعي منذ عامين الكباريتي يحذر من انهاء خدمات الأردنيين في الخليج.. وينتقد عدم جدية الحكومة الحكومة تحدد القطاعات المشمولة بخفض رواتب العاملين فيها بنسبة 60% المياه لـ الاردن24: تأهيل الشركات القادرة على تنفيذ مشروع الناقل الوطني الشهر القادم
عـاجـل :

حينما كنتُ وزيرًا للتنمية الاجتماعية

كامل النصيرات

أذكر ذات مرةٍ حين كنتُ وزيراً للتنمية الاجتماعية على ما اعتقد ..دخل عليّ مدير مكتبي وهو يصيح: معاليك معاليك ؛ الشاعر المتنبي يقف ببابك ويريد أن يراك ..وقبل أن يكمل كلامه دخل المتنبي بملابس رثّة و لحية طويلة مليئة بالغبار و بيده بعض الأوراق المُصفرّة ..وقال لي بصوت فصيح: دخيل على ولاياك..اتبهدلت يا زلمة ..!
نظرتُ إليه من فوق لتحت..وأنا أتساءل أين كبرياؤه..؟ ما أكذب الكتب..! قلتُ له وأنا أحاول أن أتعالى كثيراً كي يعرف أيّ الكبرياءين أوضح وأجلى: طيب طيب ماذا تريد يا أحمد الحسين (اسم المتنبي الحقيقي)..؟ قال وهو يلهث أمامي : راتب من التنمية ..والله البيت بده يقع فوق راسي..وأنا مريض سكري وضغط ومفاصل وقولون وشقيقة و....! قاطعته : كلكم بتحكوا نفس الحكي ..المهم أوراقك سليمة؟ مدّ لي الأوراق وهو يحاول تقبيل يدي: هيها معاليك هيها..! تفحصتُ الأوراق وأنا أقول له: طلبك مرفوض..!
صار يولول: حرام عليك ..ليش هيك معاليك ..؟ قلت له : فش معك معرّفين عليك ..! قال راجفاً: أبداً أبداً..معي بس تركتهم برّة ..! قلت باندهاش: من هم ؟ قال: السيف والرمح و القرطاس ..والقلم ها هو ..! قلت له : طيب والخيل و الليل و البيداء..؟؟؟ قال : هو إنتو خليتو فيها خيول معاليك ..والليل بطّل ليل..والبيداء اسأل الاعراب أين صارت ..؟ ..
جاءت فرصتي لأصرخ فيه: هيييه ..حيلك حيك.. اسمع..والله أخليك تنسى حليب أمك..وكمان شو سيف ورمح ..هذا الحكي زمان زمان حطيناه ع الرف..وقّف أعوج واحكي عدل..وطلبك مرفوض..يلا..اقلب من هون..!
خرج باكياً لاهثا..وأنا أقول لمدير مكتبي : أدخل (الحطيئة) ..وخلي بقية الشباب ( أبو تمام ..وامرؤ القيس ..و جرير ..والفرزدق ) يروحوا ويرجعوا بكرة..!

 
Developed By : VERTEX Technologies