آخر المستجدات
ممدوح العبادي: الأسابيع الثلاثة القادمة حاسمة في تحديد مصير مجلس النواب احالات إلى التقاعد في أمانة عمان - اسماء اجتماع في الداخلية لبحث فتح المساجد: دوريات شرطة لتنظيم الدخول.. وتأكيد على ارتداء الكمامات النعيمي لـ الاردن24: نتابع كافة شكاوى فصل معلمي المدارس الخاصة مزارعون يشتكون سوء التنظيم أمام المركزي.. ومحادين لـ الاردن24: خاطبنا الأمن العام استمرار الاحتجاجات على مقتل جورج فلويد.. صدامات واعتقالات بواشنطن مع بدء حظر التجول المياس لـ الاردن24: استمرار عزل 3 مناطق في اربد.. و10 مصابين يتلقون العلاج في الملك المؤسس مواطنون يشتكون مضاعفة شركات تمويل أقساطهم.. ويطالبون الحكومة بالتدخل رفع العزل عن حي الإسكان وبناية مدينة الشرق بالزرقاء الفراية: قرار مرتقب يسمح بالتنقل بين المحافظات خلال الأيام القادمة صوت العمال: بلاغ الرزاز مقدمة لتسريح أعداد كبيرة من العمال.. ويثبت انحياز الحكومة لرأس المال سيف لـ الاردن24: لا موعد نهائي لفتح حركة الطيران واستقبال الرحلات الجوية تقرير أممي يحذر من ضم إسرائيل أراضٍ فلسطينية الافراج عن الأستاذ الجامعي محمد بني سلامة ابلاغ عاملين في جمعية المركز الاسلامي بالاستغناء عن خدماتهم.. ودهيسات: ملتزمون بأوامر الدفاع الأوقاف تصدر تعليمات فتح المساجد: لا سنّ محدد للمصلّين.. ورفع المصاحف عن أيدي التعليم العالي يقرّ بوجود مشكلات في التعليم عن بعد.. ويشكل ثلاث لجان لتقييم التجربة المرصد العمالي: البلاغ الحكومي كرس سياسة تخلي الحكومة عن مسؤولياتها في دعم الاقتصاد التربية تبدأ استقبال طلبات العمل على حساب التعليم الإضافي - رابط الكيلاني يحذّر الحكومة من عدم القدرة على توفير مطاعيم الانفلونزا والأمراض الموسمية

خبراء طاقة ل الاردن٢٤: الحكومة تتقاضى ارباحا اعلى من الدول المنتجة للنفط!

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - اجمع خبراء في مجال الطاقة   ان اعلان الضريبة المقطوعة على المحروقات من قبل الحكومة سيكون له اثر سلبي على المواطنين ، سيما وان الحكومة اختارت الوقت الذي ارتفعت فيه اسعار المشتقات النفطية لاعلان تلك الضريبة المجحفة والظالمة ، على حد قولهم.

وقال الخبراء ان محاولات تزيين القرار لن تغير من الواقع شيئا ، ولن يلمس المواطنون اية انخفاضات على اسعار المشتقات النفطية نظرا لفرض الحكومة ضريبة زادت عن 110% على البنزين 95 وضريبة 100% على بنزين 90 الذي يعتبر الاعلى استهلاكا في المملكة .

ولفتوا الى ان الحكومة كان يجب ان تكون شفافة وتعلن عن ماهية  و  تفاصيل ال 37 قرشا التي وضعتها على بنزين 90 او الضرائب الاخرى التي وضعت على المشتقات النفطية ، لافتين الى ان الحكومة قامت بتضمين  كافة الضرائب المفروضة سابقا امتثالا لطلبات صندوق النقد الدولي لتضمن دخل ثابت للخزينة مليار دينار على الاقل باسوأ الظروف .

واشاروا الى ان محاولات تزيين القبيح من خلال الترويج بان تلك الضريبة تصب في مصلحة المواطنين لن تجدي نفعا وزادت الطين بلة لكونها تستغفل المواطنين ..


الزبيدي : كان يجب على الحكومة وضع ضريبة لاتتجاوز 50%

وحول ذلك قال المحلل والخبير الاقتصادي خالد الزبيدي ان الحكومة وضعت ضريبة مقطوعة على سلعة استراتيجية وهذا باطل ، ناهيك ان قيمة الضريبة المقطوعة اضعاف السعر الحقيقي للبترول ، قائا :هذا لا يجوز وسيؤثر حتما على قدرة المستهلكين للشراء .


واضاف الزبيدي ل الاردن 24 ان الحكومة عمدت على وضع الضرائب الاعلى على البنزين كونه الاكثر استهلاكا ، مشيرا الى انه لا يوجد فرق بالاسعار بين بنزين 90 وبنزين 95 بهذه الطريقة في الاسواق العالمية ، ويتم وضع ضرائب عليه تراوحت بين 110% للبنزين 95 و100% للبنزين 90 .

وبين ان الحكومة  عمدت الى شرعنة بعض الضرائب التي كانت تتقاضاها سابقا على المشتقات النفطية  دون وجه حق ، ولا يجوز ان يتم تحميل المشتقات النفطية ضريبة تتجاوز كلفتها الحقيقية في الاسواق العالمية، مؤكدا : كان يجب على الحكومة وضع ضريبة لاتتجاوز 50% لتضمن تحصيل مليار دينار من كافة المشتقات .

الفايز:هناك تفاصيل اخرى لم توضحها الحكومة

من جانبه قال نقيب اصحاب محطات المحروقات الاسبق فهد الفايز ان الحكومة وضعت الزيادة بالضرائب  بشكل ملموس على البنزين حيث بلغت الضريبة 37 قرشا على كل ليتر وهي تتجاوز في مجموعها 100%  اذا ما علمنا ان سعر الليتر في الاسواق العالمية يبلغ 31 قرشا ولم توضح الحكومة ماهي تفاصيل هذه الضريبة حتى يعرف الناس لماذا يدفعون هذه القيمة المرتفعة!

واضاف الفايز ل الاردن 24 ان هناك تفاصيل اخرى لم توضحها الحكومة مثل هل تخضع المشتقات للجمارك ورسوم التخزين والنقل  والتفريغ وضريبة المبيعات  ومياومات العاملين في هذا المجال بعد فرض هذه الضريبة ؟ وهل سيدفع المستورد الضريبة والرسوم وسيتم تحميلها للمواطنين لاحقا ؟!!

وقال ان الاسعار لن تكون عادلة باي حال من الاحوال في حال انخفضت اسعار  المشتقات النفطية بالاسواق العالمية ولن يشعر بها المواطنون،  دعيا الحكومة الى اجراء مراجعة كل اربعة اشهر للاسعار طالما انها ضمنت دخلا ثابتا للخزينة وضمنت ايضا عدم لجوء المواطنون الى بدائل اخرى مثل المركبات الكهربائية بعد فرض ضريبة عليها واستبدال الغاز بالديزل للتدفئة او استخدام وسائل النقل العام لترديها .

الشوبكي: الحكومة اصبحت تتقاضى ارباحا اعلى من الدول المنتجة للنفط

من جانبه اتفق الخبير في مجال الطاقة والنفط عامر الشوبكي ان الضريبة سيكون لها اثر سلبي على المواطنين نظرا لكون الحكومة فرضت الضريبة بوجود النفط باعلى الاسعار وجميع المؤشرات تؤكد انه سينخفض خلال الفترة المقبلة .

واضاف الشوبكي ل الاردن 24 ان الضريبة  اصبحت اعلى من اسعار المشتقات النفطية حيث بلغت 57 قرشا وهذه النسبة غير معقولة والحكومة اصبحت تتقاضى ارباحا اعلى من الدول المنتجة للنفط .

وقال ان الحكومة خضعت لطلبات صندوق النقد الدولي الذي طالب بتثبيت ايرادات الخزينة لتحصل على القروض التي اعلنت عنها وقامت بوضع هذه الضريبة بطريقة مجحفة  و مؤلمة. 
 
 
Developed By : VERTEX Technologies