آخر المستجدات
"الصحة العالمية": ننتظر ظهور النتائج المؤقتة لعلاجات كورونا في غضون أسبوعين ليث شبيلات: جهلة يصفّون حساباتهم جعلونا كمن يمشي على رمال متحركة شهاب: عزل عمارتين في عمان بعد تسجيل اصابات لقاطنين فيها الطاقة توضح حيثيات تعيين الجيولوجية البخيت في مجلس مفوضي الهيئة وزير الصحة يعلن وفاة أحد المصابين بفيروس كورونا المستجدّ في الاردن التربية تقرر احتساب أجرة الوقت الاضافي للعاملين في امتحان التوجيهي تسجيل (11) اصابة جديدة بفيروس كورونا.. واحدة منها محلية هيئة الاعتماد تدعو الطلبة لاستلام شهادات امتحان الكفاءة الجامعية منظمة دولية تطلب بفتح تحقيق محايد في “اختناق عاملات الغور” حماس تنظّم مسيرة حاشدة في رفح رفضاً لمخطّط الضم توجه لإعادة فتح المطارات خلال الشهر الحالي المفوضية الأوروبية تسمح باستخدام “رمديسيفير” لعلاج كورونا الأمن يمنع محتجين على قرار الضم من وصول السفارة الأمريكية الإمارات تكشف أسماء الشركات الإسرائيلية التي تتعاون معها اربد.. الأمن يحقق في ملابسات وفاة شاب تناول مادة سامة الكشف عن تفاصيل إصابتي كورونا الجديدتين في عمّان والد الزميل مالك عبيدات في ذمة الله عبيدات يوضح سبب حالات الاختناق بأحد مصانع الشونة الشمالية وزير العمل يوجه بالتحقيق في حادثة أسفرت عن إصابة 130 عاملة بحالات اختناق توصية بإجراء تعديلات على نظام الخدمة المدنية

ذبحتونا تطالب التربية بتمديد الفصل الثاني.. وتحذّر من ترسيخ الطبقية في التعليم

الاردن 24 -  
طالبت الحملة الوطنية من اجل حقوق الطلبة /ذبحتونا وزارة التربية بإعادة النظر في خطتها بكيفية التعامل مع العام الدراسي الحالي في ظل استمرار تعطيل المدارس، وما يرشح من تصريحات حكومية بأن العطلة قد تستمر لأكثر من شهر (تم البدء بتعطيل المدراس بتاريخ 15 آذار)، لافتة إلى أن وزارة التربية تعاملت مع أزمة الكورونا، على أساس أن العطلة لن تتجاوز الأسبوعين. مشيرة إلى تصريحات وزير التربية الدكتور تيسير النعيمي وأمين عام الوزارة الدكتور نواف العجارمة اللذان كانا يؤكدان على أن "العطلة هي لأسبوعين فقط وبالتالي لن تؤثر على سير العملية التعليمية".

وقالت الحملة في بيان صحفي، الثلاثاء، إن التصريحات الرسمية الحكومية، تؤكد أن العطلة ستتجاوز الأسبوعين إن لم تتجاوز الشهر، كما أننا مقبلون على شهر رمضان الفضيل (سيكون أول أيام شهر رمضان 25 نيسان تقريبًا)، إضافة إلى تعطيل طلبة المدارس الحكومية مدة شهر سابقًا نتيجة إضراب المعلمين وطريقة تعاطي الحكومة معه. مشيرة إلى أن هذا كله يفرض على وزارة التربية إعادة النظر في خطتها لاستكمال العام الدراسي الحالي، والتقويم الدراسي للفصل الدراسي الثاني.

وأشارت "ذبحتونا" إلى الحجم الكبير من الأخطاء والعيوب في "نظام التعلم عن بعد" الذي بدأت الوزارة بتطبيقه "والذي تتفهمه الحملة جيدًا كونه ناتج عن تجربة لم نعهدها سابقًا، ولم يكن لدينا البنية التحتية التي نبني عليها". كما أنه من المستحيل مع النظام المتبع حاليًا تقييم الطلبة وعمل اختبارات لهم، وهو الأمر الذي أقرت به الوزارة نفسها.

وتابعت الحملة إن هناك غيابا لآليات واضحة للتعامل مع طلبة المدارس الخاصة الذين يشكلون 25% من مجموع طلبة المدارس (يبلغ عدد طلبة المدارس الخاصة 553 ألف طالب وطالبة تقريبًا)، حيث لا توجد آليات واضحة من قبل الوزارة لمتابعة جدية هذه المدارس في متابعة طلبتها، والآليات التي تقوم بها هذه المدارس لتوفير التعلم عن بعد لطلبتها. كما أن الحصص التي تبثها وزارة التربية عبر موقع "درسك" وعبر التلفزيون الأردني، لن تفيد طلبة المدارس الخاصة، كونهم قطعوا من المنهاج وحداتٍ اكثر من تلك التي قطعها طلبة المدارس الحكومية، نظرا للتعديل الذي أجرته الوزارة على التقويم المدرسي.

وأبدت "ذبحتونا" خشيتها من ترسيخ أكبر للفروق الطبقية في العملية التعليمية، في ظل الإمكانيات الكبيرة لبعض المدارس الخاصة ذات الرسوم المرتفعة، في مقابل ضعف إمكانايات وزارة التربية والمدارس الخاصة الصغيرة، ما يعزز أكثر وأكثر من التعليم الطبقي.

وحدد الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا"، مطالبها من وزارة التربية والتعليم بالآتي:

1- إعادة جدولة التقويم الدراسي للفصل الثاني، باتجاه تمديد الدوام إلى ما بعد عيد الفطر. وبما يسمح للطلبة بالقدرة على تحصيل علمي جيد، يؤهلهم للترفيع إلى المرحلة الدراسية التالية.
2- تأجيل امتحان الثانوية العامة، إلى أواخر شهر تموز، ليفسح المجال للطلبة الدراسة بعيدًا عن الضغوط النفسية التي يتعرضون لها حاليًا، وبما يعطيهم الفرصة االكافية للدراسة.
3- أن يتم النظرُ في حذفِ وحداتٍ من المنهاج من باب التخفيف على طلبتنا، وبما لا يتعارض مع مُخرجات المواد. وذلك بالتنسيق مع خبراء تربويين وأكاديميين.

على صعيد آخر، أعربت حملة "ذبحتونا" عن تقدريها لقرار وزارة التعليم العالي بإلغاء جميع الامتحانات التي كان من المنوي عقدها في الجامعات خلال فترة حظر التجول بما فيها امتحانات منتصف الفصل. إضافة إلى البحث في إمكانية تمديد الفصل الدراسي الثاني الحالي في الجامعات لفترة تتلاءم مع مدة تعليق الدراسة الناجم عن قرارات الحكومة بهذا الخصوص، وذلك في ضوء تطورات الوضع العام.
 
 
Developed By : VERTEX Technologies