آخر المستجدات
تعرف على أماكن فعالية "الفجر العظيم" في الأردن سابقة بالأردن.. القضاء ينتصر للمقترضين ويمنع البنوك من رفع الفائدة الاردن24 تنشر نصّ قانون الادارة المحلية: تحديد صلاحيات مجالس المحافظات والبلديات من فلسطين- أول مصاب عربي بكورونا يكشف تفاصيل "حية" عن الفيروس اكتشاف اختلاس بـ ١١٥ ألف دينار في المهندسين الزراعيين الأردن يدين بناء الاحتلال 5200 وحدة سكنية جديدة في القدس الشرقية اللواء المتقاعد والنائب السابق الدكتور روحي شحالتوغ في ذمة الله الفلاحات يحذر من خطورة وضع المعتقل الرواشدة إثر امتناعه عن شرب الماء عشرة ملايين دينار دعما للمزارعين في موازنة 2020 الشحاحدة: في غياب التدخل الدولي ستكون المنطقة عرضة لكارثة جراد الجيل الثاني إخلاء سبيل الناشطة الفران بكفالة المتعطلون عن العمل في الكرك: مستمرون في الاعتصام حتى حل قضيتنا الزبيدي يكتب: الأوضاع الراهنة تتطلب نموا مؤثرا.. خبراء لـ الاردن24: الحكومة تستوفي رسم النفايات من المواطن مرتين.. وفرق اسعار الوقود غير قانوني انطلاق حملة "العودة حقي".. ورشيدات لـ الاردن24: ردّا على صفقة القرن هل ستجري الحكومة أكبر تخفيض على سعر البنزين والسولار منذ عام؟! الصوافين لـ الاردن24: تلقينا 8500 طلب تسوية من معتدين على أراضي الدولة الناصر لـ الاردن24: استبعدنا 12 ألف طلب للدبلوم من ديوان الخدمة المياه لـ الاردن24: اعلان خطة تزويد المواطنين بالمياه في الصيف الشهر القادم حياتك أسهل إذا عندك واسطة!

ربابعة لـ الاردن24: علاوة غلاء المعيشة يجب أن تتساوى للفئات العليا والأولى والثانية.. وتعديل 80% من نظام الخدمة

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - قال نقيب الممرضين الأردنيين، خالد الربابعة، إن النقابات المهنية وتحديدا الصحية تواجه ضغوطا من الهيئات العامة العاملة في القطاع العام للمطالبة بتحسين أوضاعها المعيشية، مشيرا إلى أن تعديلات نظام الخدمة المدنية يجب أن تتضمن تعديلات جوهرية لتحسين أوضاع الموظفين.

وأضاف الربابعة لـ الاردن24 إن مسودة النظام التي استلمتها النقابات المهنية تتضمن تعديل 80% من نظام الخدمة المدنية، حيث تمت مناقشتها بندا بندا، مشيرا إلى أن هناك تعديلات لن تقبلها الحكومة.

وشدد على ضرورة أن تتساوى علاوة غلاء المعيشة بين الفئات العليا والفئات الأولى والثانية، وأن لا تبقى 200 دينار للعليا في حين أنها 135 للفئات الأخرى، حيث أن المعيشة واحدة ولا تختلف من فئة إلى أخرى.
 
ولفت إلى أن هذا التعديل وحده إذا احتسب الفرق، فسيكلف خزينة الدولة 23 مليون دينار، نظرا لوجود 140 ألف موظف، مشددا على أن النقابات لن تقبل إلا أن يكون النظام منصفا لجميع الموظفين.

وبين ان مهنة التمريض مصنفة على مستوى العالم بأنها ثالث مهنة شاقة ويجب ان يكون هناك تمييز بينها وبين المهن الأخرى.