آخر المستجدات
النعيمي لـ الاردن24: نتابع كافة شكاوى فصل معلمي المدارس الخاصة مزارعون يشتكون سوء التنظيم أمام المركزي.. ومحادين لـ الاردن24: خاطبنا الأمن العام استمرار الاحتجاجات على مقتل جورج فلويد.. صدامات واعتقالات بواشنطن مع بدء حظر التجول المياس لـ الاردن24: استمرار عزل 3 مناطق في اربد.. و10 مصابين يتلقون العلاج في الملك المؤسس مواطنون يشتكون مضاعفة شركات تمويل أقساطهم.. ويطالبون الحكومة بالتدخل رفع العزل عن حي الإسكان وبناية مدينة الشرق بالزرقاء الفراية: قرار مرتقب يسمح بالتنقل بين المحافظات خلال الأيام القادمة صوت العمال: بلاغ الرزاز مقدمة لتسريح أعداد كبيرة من العمال.. ويثبت انحياز الحكومة لرأس المال سيف لـ الاردن24: لا موعد نهائي لفتح حركة الطيران واستقبال الرحلات الجوية تقرير أممي يحذر من ضم إسرائيل أراضٍ فلسطينية الافراج عن الأستاذ الجامعي محمد بني سلامة ابلاغ عاملين في جمعية المركز الاسلامي بالاستغناء عن خدماتهم.. ودهيسات: ملتزمون بأوامر الدفاع الأوقاف تصدر تعليمات فتح المساجد: لا سنّ محدد للمصلّين.. ورفع المصاحف عن أيدي تسجيل (5) اصابات بالكورونا لقادمين من خارج الاردن.. واستثناء المحامين من نظام الفردي والزوجي التعليم العالي يقرّ بوجود مشكلات في التعليم عن بعد.. ويشكل ثلاث لجان لتقييم التجربة المرصد العمالي: البلاغ الحكومي كرس سياسة تخلي الحكومة عن مسؤولياتها في دعم الاقتصاد الحكومة تقرر رفع أسعار البنزين بمقدار (5- 5.5) قرشا لشهر حزيران التربية تبدأ استقبال طلبات العمل على حساب التعليم الإضافي - رابط الكيلاني يحذّر الحكومة من عدم القدرة على توفير مطاعيم الانفلونزا والأمراض الموسمية المركزي يوافق على طلبات قروض بقيمة 233 مليون دينار لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة

سعد جابر يعلن تسجيل 4 اصابات جديدة بفيروس كورونا في الاردن.. وشفاء (6) أشخاص

الاردن 24 -  
* ايجاز صحفي لوزيري الصحة الدكتور سعد جابر والدولة لشؤون الاعلام أمجد عودة العضايلة..

* جابر: سجلنا في الأردن اليوم 4 اصابات جديدة بفيروس كورونا، ليصبح اجمالي عدد الاصابات 278 حالة

* جابر: الحالات كانت لاثنين قادمين من اسبانيا، وحالة مخالطة لأحد المرضى من جرش، والرابعة من محافظة اربد

* جابر: فتح المراكز الصحية يوم الأحد وحتى الخميس لاجراء مسحة حديثي الولادة والمتضمنة أخذ فحص التفوّل

* جابر: قررت لجنة الأوبئة بأن تأجيل فترة المطاعيم للأطفال لفترة شهر أو ستة أسابيع لا يؤثر على صحتهم، بل بالعكس، فإن المطاعيم تُضعف صحتهم وتخفّض مناعتهم، كما أنها قد تتسبب بالاكتظاظ، ونخشى أن يكون سببا لاصابتهم بفيروس كورونا
 

* العضايلة: منذ الصباح، عقدنا سلسلة اجتماعات على مستوى عالٍ من الأهميّة لمناقشة آخر المستجدّات، وتقييم الإجراءات والقرارات التي اتخذناها للتعامل مع وباء كورونا.

* العضايلة: واصل الملك متابعته للإجراءات والقرارات التي تتخذها الحكومة والأجهزة المعنيّة، وترأّس اجتماعاً عبر تقنيّة الاتصال المرئي، بحضور سمو وليّ العهد المعظّم، لمناقشة خطط الحكومة وإجراءاتها الاقتصاديّة للتخفيف من آثار وباء كورونا.

* العضايلة: ركّزت النقاشات التي قادها الملك على ضرورة حماية الاقتصاد الأردني والقطاع الخاصّ، والتخفيف من الآثار الماليّة التي نجمت عن هذا الوباء وحظر التجوّل.

* العضايلة: كما أكّد جلالته على أهميّة التنسيق بين الحكومة والقطاع الخاص، بشأن الخطط الاقتصاديّة والخطوات الواجب اتخاذها. بالإضافة إلى أهميّة الحفاظ على الأمن الوظيفي للعاملين وضمان استدامة القطاع الخاص، والتفكير بطرق خلّاقة للتخفيف عنه.

* العضايلة: وترأّس رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز عدّة اجتماعات بهذا الخصوص، لبحث الإجراءات والقرارات التي ستعمل الحكومة على اتخاذها خلال المرحلة المقبلة.

* العضايلة: ضمن هذا التوجّه، قام البنك المركزي اليوم بإطلاق برنامج لتمويل الشركات الصغيرة والمتوسّطة بقيمة 500 مليون، لمساعدتها على تجاوز الآثار الاقتصاديّة التي تمرّ بها نتيجة انقطاع أغلبها عن العمل.

* العضايلة: مرّة أخرى، نقدّر جميع المبادرات والمساهمات التي يطرحها أبناء الوطن في الداخل والخارج، والمقيمون من الأخوة العرب، لدعم الجهود الحكوميّة في مواجهة هذه الأزمة، وللتخفيف على الأسر المحتاجة التي تعطّلت مصادر رزقها نتيجة هذه الأزمة.

* العضايلة: هناك عشرات المبادرات التطوّعية والجهات التي خاطبتنا لتنفيذ حملات للتبرّع والتطوّع والإعانة، ونحن نقدّرها بالمجمل، وسنعمل ما بوسعنا للاستفادة منها.

* العضايلة: لكن، لا بدّ من تنسيق هذه الحملات والمبادرات مع الجهات المختصّة، وذلك لضمان سبل الوقاية والاحتراز، والتأكّد من سلامة إجراءات تنفيذها، خصوصاً من الناحيتين الصحيّة والوقائيّة.

* العضايلة: بخصوص مبادرات التطوّع لتقديم العلاج في بعض العيادات، وبشكل خاصّ من نقابة أطبّاء الأسنان؛ ستقوم وزارة الصحّة بتخصيص ثلاث عيادات خارج مجمّع النقابات المهنيّة؛ وذلك لغايات التنظيم، وضمان إجراءات السلامة والوقاية.

* العضايلة: بعد أن تبيّن أنّ إجراءات الحماية الصحيّة داخل المجمّع، لم تكن وفق الشروط التي وضعتها وزارة الصحة. مع التأكيد على أنّ مجمّع النقابات مفتوح ومتاح للأعضاء المصرّح لهم خلال الأوقات المحدّدة في إطار حظر التجوّل.

* العضايلة: بخصوص المساعدات العينيّة، أودّ أن أشير أيضاً إلى أنّ الهيئة الخيريّة الهاشميّة هي الجهة الرسميّة التي تستقبل جميع المساعدات العينيّة؛ كالطرود الخيريّة وغيرها، وتتولّى عمليّة توزيعها وفقاً لقوائم السجلّ الوطني الموحّد للمستفيدين

* العضايلة: وبالتنسيق مع وزارة التنمية الاجتماعيّة، والقوّات المسلّحة الأردنيّة، وتصل إلى مختلف محافظات المملكة.

* العضايلة: وأؤكّد هنا أنّه ولأسباب صحيّة وتنظيميّة، وللتأكّد من صلاحيّة المواد المتبرَّع بها، لا بدّ أن تمرّ هذه المساعدات من خلال الهيئة الخيريّة الهاشميّة، ويتمّ التركيز في الوقت الحالي على استقبال المواد الغذائيّة والتموينيّة، والمواد الوقائيّة، ومواد العناية الصحيّة والنظافة.

* العضايلة: خلال الأيّام الماضية، استطاعت الحكومة من خلال وزارة التنمية الاجتماعيّة وصندوق الزكاة أن تقدّم معونات نقديّة لأكثر من 141 ألف أسرة.

* العضايلة: في حين بلغ مجموع الطرود العينيّة التي تمّ توزيعها أكثر من 90 ألف طرد ومستلزمات تعقيم، وزّعت من خلال الهيئة الخيريّة الهاشميّة، وصندوق الزكاة، والضمان الاجتماعي، وتكيّة أم علي.

* العضايلة: نودّ أن نوجّه الشكر لجميع الجهات التي تعمل على التنسيق والمبادرة في تقديم التبرّعات، وتوزيعها، وإعداد الطرود على جهدهم الكبير في هذه الأزمة.

* العضايلة: أود أن أشير إلى الحسابات الثلاثة الرئيسة للتبرّع وهي: حساب وزارة الصحّة، وحساب الخير التابع لوزارة التنمية الاجتماعيّة، والحساب الخاصّ بصندوق "همّة وطن" الذي أطلقناه أمس.

* العضايلة: نتوجه بالشكر الجزيل لجميع الجنود المجهولين، وهم ليسوا مجهولين بالنسبة لنا؛ ونخص بالذكر نشامى قواتنا المسلحة والأمن العام والمخابرات العامة وكذلك الكوادر الطبية والتمريضية وغيرهم الكثيرين، الذين يعملون ليلاً نهاراً، ولا ترونهم على الشاشات لكنهم موجودون في الميادين وفي مؤسساتهم

* العضايلة: بخصوص الحظر الشامل ليوم الجمعة، وردتنا استفسارات بخصوص الغاية منه، ونؤكّد هنا أنّه يأتي لغايات إتاحة المجال لفرق التقصّي للعمل بكفاءة أكبر، ومنع التجمّعات التي لاحظناها في القرى والأحياء خارج المدن خلال أيّام الجمعة الماضية.

* العضايلة: نؤكّد مجدّداً أيضاً أنّ الحظر الشامل سيمتدّ لـ24 ساعة فقط، وأنّ الأمور ستعود كما هي عليه الآن اعتباراً من الساعة العاشرة من صباح يوم السبت المقبل.

* العضايلة: أذكّر أيضاً بالرقم (193) الخاصّ باستقبال التبليغات حول الإصابات أو حالات الاشتباه أو الإبلاغ عن الأعراض، وجميع المعلومات الواردة إليه تتمتّع بالسريّة التامّة.

* العضايلة: أودّ التأكيد من جديد على أنّ انخفاض أعداد الإصابات لا يعني انتهاء الوباء، أو زوال الخطر؛ وما زلنا نتّخذ الإجراءات والقرارات الاحترازيّة والوقائيّة لحمايتكم والحفاظ على سلامتكم.



أعلن وزير الصحة الدكتور سعد جابر تسجيل 4 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في المملكة اليوم الأربعاء، ليرتفع العدد الكلي للإصابات إلى 278 حالة.

وقال وزير الصحة خلال إيجاز صحفي في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، إن الحالات التي سجلت اليوم توزعت على حالتين قدمتا من إسبانيا بتاريخ 15 آذار، وحالة مخالطة لأحد المرضى من جرش، وحالة مخالطة من منطقة اربد.

وأكد وزير الصحة تسجيل 6 حالات شفاء، غادرت مستشفى الأمير حمزة.

وأعلن الدكتور جابر أن وزارة الصحة قررت فتح المراكز الصحية اعتباراً من يوم الأحد وحتى الخميس المقبلين لغايات إجراء مسحة حديثي الولادة التي أكد أنها ضرورية للأطفال الذين ولدوا حديثاً وعمرهم أقل من شهر لتشخيص الأمراض الوراثية التالية: التفول وفينيل كيتون يوريا ونقص نشاط الغدة الدرقية الخلقي.

وقال "رغم إن هذه الأمراض قليلة في الأردن إلا أنها من الممكن أن تسبب تلفاً للدماغ إذا لم تشخص، وحفاظاً على أبنائنا وجيل المستقبل فقد تقرر فتح المراكز الصحية لهذه الغاية فقط".

وبشأن المطاعيم لفت وزير الصحة إلى أن لجنة الأوبئة قررت أن تأجيل المطاعيم للأطفال لمدة شهر أو 6 أسابيع لا يؤثر على صحتهم، "بل على العكس فقد تضعف المطاعيم مناعتهم وتسبب لهم ارتفاعاً في الحرارة كما أن التجمهر عند المراكز الصحية قد يؤدي إلى الإصابة بالفيروس إذا كان أحدهم مصاباً".

واختتم وزير الصحة حديثه بالقول "علينا الانتظار والصبر وحماية الأطفال واجبنا ولكن بإمكاننا تأجيل التطعيم".

وأكد وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد عودة العضايلة، أن الهدف من الحظر الشامل يوم بعد غد الجمعة، هو إتاحة المجال لفرق التقصّي الوبائي للعمل بكفاءة أكبر، ومنع التجمّعات التي لاحظتها الحكومة في القرى والأحياء خارج المدن خلال أيّام الجمعة الماضية.

وجدّد العضايلة خلال إيجاز صحفي في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات مساء اليوم الأربعاء، التأكيد على أنّ الحظر الشامل يوم الجمعة سيمتدّ لـ24 ساعة فقط، وستعود الأمور كما هي عليه الآن اعتباراً من الساعة العاشرة من صباح يوم السبت المقبل.

ونوّه العضايلة إلى الرقم الخاصّ بالدفاع المدني (193)، لاستقبال التبليغات حول الإصابات أو حالات الاشتباه أو الإبلاغ عن الأعراض، وجميع المعلومات الواردة إليه تتمتّع بالسريّة التامّة.

وكشف عن إطلاق البنك المركزي اليوم لبرنامج تمويل الشركات الصغيرة والمتوسّطة بقيمة 500 مليون، الذي يأتي لمساعدتها على تجاوز الآثار الاقتصاديّة التي تمرّ بها نتيجة انقطاع أغلبها عن العمل.

وأشار العضايلة إلى أن جلالة الملك عبد الله الثاني يواصل متابعته للإجراءات والقرارات التي تتخذها الحكومة والأجهزة المعنيّة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، إذ ترأّس جلالته اليوم اجتماعاً عبر تقنيّة الاتصال المرئي، بحضور سمو وليّ العهد المعظّم، لمناقشة خطط الحكومة وإجراءاتها الاقتصاديّة للتخفيف من آثار الوباء.

وبين أن النقاشات التي قادها جلالته ركزت على ضرورة حماية الاقتصاد الأردني والقطاع الخاصّ، والتخفيف من الآثار الماليّة التي نجمت عن هذا الوباء وحظر التجوّل.

وأضاف أن جلالته أكد على أهميّة التنسيق بين الحكومة والقطاع الخاص، بشأن الخطط الاقتصاديّة والخطوات الواجب اتخاذها، إضافة إلى أهميّة الحفاظ على الأمن الوظيفي للعاملين وضمان استدامة القطاع الخاص، والتفكير بطرق خلّاقة للتخفيف عنه.

ولفت في هذا الصدد، إلى أنّ رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز ترأس عدّة اجتماعات بهذا الخصوص، لبحث الإجراءات والقرارات التي ستعمل الحكومة على اتخاذها خلال المرحلة المقبلة.

وأشار إلى أن هناك عشرات المبادرات التطوّعية والجهات التي خاطبت الحكومة والفرق الرسمية لتنفيذ حملات للتبرّع والتطوّع والإعانة، معربا عن تقديره لهذه المبادرات، وستعمل الحكومة ما بوسها للاستفادة منها.

وأكد أهمية تنسيق الحملات والمبادرات مع الجهات المختصّة، وذلك لضمان سبل الوقاية والاحتراز، والتأكّد من سلامة إجراءات تنفيذها، خصوصاً من الناحيتين الصحيّة والوقائيّة.

وأثنى العضايلة على جميع المبادرات والمساهمات التي يطرحها أبناء الوطن في الداخل والخارج والمقيمون من الأخوة العرب، لدعم الجهود الحكوميّة في مواجهة أزمة الكورونا، للتخفيف على الأسر المحتاجة التي تعطّلت مصادر رزقها نتيجة هذه الأزمة.

وحول مبادرات التطوّع لتقديم العلاج في بعض العيادات، وبشكل خاصّ من نقابة أطبّاء الأسنان؛ أوضح العضايلة أن وزارة الصحّة ستقوم بتخصيص ثلاث عيادات خارج مجمّع النقابات المهنيّة؛ وذلك لغايات التنظيم، وضمان إجراءات السلامة والوقاية، لاسيما بعد أن تبيّن أنّ إجراءات الحماية الصحيّة داخل المجمّع، لم تكن وفق الشروط التي وضعتها وزارة الصحة.
وأكد أن مجمّع النقابات مفتوح ومتاح للأعضاء المصرّح لهم خلال الأوقات المحدّدة في إطار حظر التجوّل.

وحول المساعدات العينيّة، أشار العضايلة إلى أنّ الهيئة الخيريّة الهاشميّة هي الجهة الرسميّة التي تستقبل جميع المساعدات العينيّة؛ كالطرود الخيريّة وغيرها، وتتولّى عمليّة توزيعها وفقاً لقوائم السجلّ الوطني الموحّد للمستفيدين، وبالتنسيق مع وزارة التنمية الاجتماعيّة، والقوّات المسلّحة الأردنيّة، مبينا أن هذه المساعدات تصل إلى مختلف محافظات المملكة.

وأكّد ضرورة أن تمرّ المساعدات المقدمة من مختلف الجهات من خلال الهيئة الخيريّة الهاشميّة، وذلك لأسباب صحيّة وتنظيميّة، وللتأكّد من صلاحيّة المواد المتبرَّع بها، مبينا أن التركيز يتم في الوقت الحالي على استقبال المواد الغذائيّة والتموينيّة، والمواد الوقائيّة، ومواد العناية الصحيّة والنظافة.

وأشار العضايلة إلى أنّ الحكومة استطاعت من خلال وزارة التنمية الاجتماعيّة وصندوق الزكاة أن تقدّم خلال الأيام الماضية معونات نقديّة لأكثر من 141 ألف أسرة، مضيفاً أن مجموع الطرود العينيّة التي تمّ توزيعها بلغ أكثر من 90 ألف طرد ومستلزمات تعقيم، إذ وزّعت الطرود من خلال الهيئة الخيريّة الهاشميّة، وصندوق الزكاة، والضمان الاجتماعي، وتكيّة أم علي.

ووجّه العضايلة الشكر لجميع الجهات التي تعمل على التنسيق والمبادرة في تقديم التبرّعات، وتوزيعها، وإعداد الطرود في هذه الأزمة.

كما أشار إلى الحسابات الثلاثة الرئيسة للتبرّع وهي: حساب وزارة الصحّة، وحساب الخير التابع لوزارة التنمية الاجتماعيّة، والحساب الخاصّ بصندوق "همّة وطن" الذي أطلقته الحكومة أمس.

وأثنى العضايلة على جهود جميع العاملين في القوات المسلحة – الجيش العربي، والأجهزة الأمنية، والكوادر الطبية والتمريضية، قائلاً: "نتوجّه بالشكر الجزيل لجميع الجنود المجهولين، وهم ليسوا مجهولين بالنسبة لنا؛ ونخصّ بالذكر نشامى قوّاتنا المسلّحة، والأمن العام والمخابرات العامّة، وكذلك الكوادر الطبيّة والتمريضيّة، وغيرهم الكثيرين، الذين يعملون ليلاً نهاراً، ولا ترونهم على الشاشات، لكنّهم موجودون في الميادين وفي مؤسّساتهم".

وجدد العضايلة التأكيد على أنّ انخفاض أعداد الإصابات بفيروس كورونا لا يعني انتهاء الوباء، أو زوال الخطر؛ مبينا أن الحكومة والفرق الرسمية لا تزال تتّخذ الإجراءات والقرارات الاحترازيّة والوقائيّة لحماية المواطنين والحفاظ على سلامتهم.
واختتم وزير الدولة لشؤون الإعلام الإيجاز بالقول: "حماكم الله، وحمى صحّتكم، وأحبّاءكم، وحفظ الوطن وقيادته، والإنسانيّة جمعاء من شرّ هذا الوباء. نحن في خدمتكم، ونجاحنا بالتزامكم".

 
Developed By : VERTEX Technologies