آخر المستجدات
التربية لـ الاردن24: اعلان أسماء المقبولين لوظيفة مشرف خلال أسبوعين في اليوم 66 لاعتصامهم قرب الديوان الملكي.. نقل أحد المتعطلين عن العمل إلى الطوارئ ذبحتونا: التعليم العالي تستخف بالطلبة.. وطالب معدله الجامعي 98.5% حُرم من المنح والقروض! الرحاحلة: سلف بمقدار عشرة آلاف دينار على نظام المرابحة الإسلامية الشهر المقبل تحديث 2 || تأخير دوام المدارس في عدة مديريات تربية الأحد - تفاصيل صداح الحباشنة: الحل الحقيقي لاسقاط اتفاقية الغاز هو طرح الثقة بالحكومة وعدا ذلك مسرحية فاشلة المصري لأعضاء مجلس محلي جرش: القضاء هو الفيصل توقع تساقط ثلوج فوق 1000م في عمان مع تراكم محدود الثلاثاء النائب بينو: الموازنة الحالية ستنهك الاقتصاد الوطني والحكومة ليس لديها خطة خلاص احتجاجا على تخفيض مخصصات مجالس المحافظات.. أعضاء مجلس محافظة الكرك يلوحون باستقالات جماعية التربية تعتزم تعيين 800 معلمة ومساعدة في رياض الأطفال نقيب تجار القرطاسية: تخفيض أسعار المواد المكتبية لن يلمسه المواطن في هذا الموسم.. والقرار صدر دون استشارتنا المصري لـ الأردن 24: لم نخفض موازنة مجالس المحافظات وإنما حوّلت مبالغ لمشاريع الشراكة حملة غاز العدو احتلال: غدا فرصة مجلس النواب الأخيرة ليثبت أنه يمثل الشعب ولا يمثل عليه مشرفون تربيون يرفضون استلام شهادات التدريب الخاصة بمناهج كولينز.. والتربية تدعو لعدم إصدار الأحكام المسبقة أهالي العقبة يحذرون من إثارة النعرات عبر شروط توزيع الأراضي.. والاحيوات يلوحون بالتصعيد بعد تأكيده استمرار إضرابه حتى الإفراج أو الموت.. ذوو المعتقل الزعبي يحمّلون الجهات المعنيّة المسؤوليّة عن حياته بعد تأكيده استمرار إضرابه حتى الإفراج أو الموت.. ذوو المعتقل الزعبي يحمّلون الجهات المعنيّة المسؤوليّة عن حياته متضرّرو التنمية والتشغيل يلوّحون بالاعتصام في كافّة المحافظات حتى إعادة جدولة القروض أجواء باردة وغائمة وأمطار على فترات
عـاجـل :

صداح الحباشنة يعلن رفضه الموازنة: الرزاز نصير للفاسدين واللصوص.. والحرية للمعتقلين

الاردن 24 -  
أعلن النائب الدكتور صداح الحباشنة رفضه مشروع قانون الموازنة العامة لسنة 2020، داعيا لاقالة "اسقاط" حكومة الدكتور عمر الرزاز التي وصفها بأنها "مجرمة بحقّ الشعب والوطن".

وقال الحباشنة خلال مناقشته مشروع قانون الموازنة تحت قبة البرلمان، الثلاثاء، إن حكومة الرزاز تمارس سياسة التضليل في موازنتها، حيث أقرّت زيادة على الرواتب لا تسمن ولا تغني من جوع، متسائلا: "كيف نناقش الموازنة مع حكومة تمارس التدليس والغموض؛ غموض في تعيينات الوزراء وشاغلي الوظائف القيادية، غموض في اتفاقية العار، وغموض في تسعير المحروقات، بالاضافة للعبث الذي يُمارس في كلّ المؤسسات".

وهاجم الحباشنة وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية قائلا إنها أصبحت "وزارة للفتنة".

وتساءل الحباشنة: "أين وزارة التنمية السياسية من عمليات التضييق والاعتقالات التي تطال الحزبيين؟ أم أن دورها بات ينحصر في تأليب النواب على بعضهم البعض، وادارة الكولسات الحكومية ضد النواب المعارضين؟".

وأكد على أن اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني هي اتفاقية عار، حيث أنها تمثّل رهنا لمستقبل الأردن بيد الاحتلال الصهيوني، كما أنها تعزز اقتصاد العدو الصهيوني.

ولفت الحباشنة إلى أن الشعب الأردني منذ اليوم الأول لتشكيل حكومة الدكتور عمر الرزاز كان ناصحا لرئيسها ومتغزلها بسيرة والده، "لكن الرئيس أعلن منذ اليوم الأول أنه نصير للفاسدين واللصوص وجزء من المنظومة الفاسدة التي تحكم الوطن، من خلال التستر على جرائمهم الاقتصادية".

واختتم النائب المعروف بمواقفه المعارضة حديثه بالقول: "إن هذه الحكومة هي شريك أصيل في جريمة الخصخصة وشريك أصيل بجريمة سرقة المال العام من خلال التستر على أسماء اللصوص، وإني أعلن رفضي لهذه الموازنة، ولتسقط هذه الحكومة المجرمة بحق الشعب والوطن".