آخر المستجدات
التربية: 38 مخالفة لتعليمات امتحان التوجيهي منذ انطلاقه الصفدي يبحث مع وزراء الخارجية العرب غدا مستجدات القضية الفلسطينية مطالبين بإتاحة زيارتهم ونقل أسرهم إلى عمان.. فعالية لأهالي المعتقلين الأردنيين في السعودية مساء الأربعاء حريات العمل الإسلامي : توقيف ذياب اعتداء على الحياة الحزبية وتكريس لعقلية الأحكام العرفية الاردن: تسجيل ثلاث اصابات جديدة بفيروس كورونا.. جميعها لقادمين من الخارج تعميم على المراكز الصحية الشاملة بالعمل 24 ساعة.. والصحة: عضوية النقابة تستثنيهم من الحظر التعليم العالي يعلن فتح الترشح لشغل موقع رئيس جامعة مؤتة.. ويحدد الشروط ابراهيم باجس.. معتقل أردني في السجون السعودية دون أي تهمة منذ سنة الرزاز يوجه التخطيط لاطلاع الأردنيين على أوجه الدعم المقدم للأردن وآليات الصرف الموافقة على تكفيل أمين عام حزب الوحدة الشعبية سعيد ذياب تدهور الوضع الصحي للناشط المعتقل علي صرصور.. ونقله إلى المستشفى ثلاث مرات أشكنازي: "الضم" ليس على جدول الأعمال في الفترة القريبة الحكومة تحدد الدول المسموح لأفرادها بتلقي العلاج في الأردن.. والاجراءات المعتمدة للسياحة العلاجية سائقون مع كريم واوبر يطالبون بتسهيل تحرير التصريح والأمان الوظيفي.. ويلوحون بالتوقف عن العمل العضايلة: القادمون من الخليج سيخضعون للحجر.. وخطة فتح السياحة للدول الخضراء وبائيا نهاية الشهر صدور أسس تحويل فترات التقاعد المدني إلى الضمان الاجتماعي معلمون أردنيون في البحرين يناشدون الحكومة.. والخارجية لـ الاردن24: حلّ سريع لمشكلتهم مقابلة لـ الاردن24: بعض الوزراء والنواب أحبطوا تجربة اللامركزية العمل توضح حول فرص العمل للاردنيين في الكويت وتدعو المهتمين للتقديم عليها هوس التعديل الوزاري.. سوء اختيار أم خريطة مصالح مكشوفة؟!

طريق البترول...طريق الموت

أ.د يحيى سلامه خريسات
طريق البترول...طريق الموت
الأستاذ الدكتور يحيا سلامه خريسات

يعتبر طريق البترول والذي يربط لوائي بني عبيد و المزار الشمالي بالإضافة الى منطقة جنوب اربد بألوية الطيبة والكوره والأغوار الشماليه، امتدادا ومحاذيا لخط أنابيب الموصل – حيفا، والذي شيدته عام 1932 شركة نفط العراق أثناء الإنتداب البريطاني، لنقل النفط الخام المستخرج من حقول كركول شمال العراق الى مدينة حيفا، مرورا بالأراضي الأردنية بمسافة 942كم، حيث إستغرقت عملية تجهيز هذا الخط 3 سنوات، وأعتمد في التنفيذ مبدأ "خط النظر" وهو أقصر طريق يربط النقطتين بغض النظر عن التضاريس الجغرافية.
تم فتح طريق للسيارات محاذيا لهذا الخط وبطول لا يتجاوز ال 15كم معتمدا أيضا على نفس المبدأ " خط النظر"، وتوجد هنالك مناطق عمياء على هذا الطريق، لا يستطيع السائق اكتشافها مسبقا، واذا - لا سمح الله - كان هنالك تجاوزا من قبل سيارة الى أخرى في هذه المنطقة، يكون الإصطدام وتكون المواجهة حتمية والتي في معظمها تكون قاتلة ومميتة.
إن هذه الحوادث تحصد سنويا الأرواح البريئة وكان اخرها الحادث المؤسف الذي وقع قبل أيام والذي أودى بحياة أربعة أشخاص من عائلة واحدة.
تم العمل على إعادة تعبيد هذا الشارع ولم تعالج الجهة المسؤولة عن تنفيذه وهي وزارة الأشغال حسب إعتقادي، هذه النقاط العمياء والتي تعتبر أربع نقاط على طول هذا الطريق، علما بأن هذه الوزارة تضم في طاقمها العدد الكبير من المهندسين المتخصصين في منظومة الطرق وسلامتها.
الحل بسيط يكمن في توسعة هذا الطريق ووضع جزيرة وسطية وجعله بإتجاهين بدلا من إتجاه واحد والعمل على إنارته ليلا. قد يكون هذا الحل مكلفا نوعا ما، لذا أقترح الحل الأسهل وغير المكلف، بتوسعة المناطق العمياء الأربعة ووضع جزيرة وسطية في هذه الأماكن، حفاظا على الأرواح التي تزهق سنويا على هذا الطريق.
يعتبر هذا الطريق حيويا ويخدم الألوية سابقة الذكر ويختصر المسافات لأبناء هذه المناطق المتوجهين الى أعمالهم اليوميه في عمان، او مناطق لوائي المزار وبني عبيد بالإضافة الى منطقة جنوب اربد والمستشفى العسكري الموجود فيها والذي يحتاجه معظم ساكني لوائي الطيبة والكوره، علما بأن عدد سكان هذه المناطق يتجاوز ال 250 ألف نسمة.
 
Developed By : VERTEX Technologies