آخر المستجدات
الزوايدة: الهيئة الملكية للأفلام تحاول استملاك 96 ألف دونم في وادي رم المعلمون يعتصمون في الكرك.. والمدعي العام يرفض تكفيل اللصاصمة والعضايلة وذنيبات - صور القاسم: الانتهاء من حفر البئر 49 في حقل الريشة التربية ستمنح طلبة التوجيهي (97- 99) فرصة جديدة في دورة خاصة الكباريتي لـ الاردن24: فقدان السيولة من يد المواطن أساس المشكلات.. وتعديل القوانين أهم مطالبنا موظفو التقاعد المدني يسألون عن مصيرهم.. والحكومة: لن نحيلهم على التقاعد الآن المصري لـ الاردن24: خطة لتشغيل الأردنيين عمال وطن بدل الوافدين.. ولمسنا اقبالا من المواطنين العضايلة لـ الاردن24: لم نبحث خفض ضريبة المبيعات.. وماضون في دمج الهيئات مصادر عبرية: توقعات بإعلان نتنياهو ضم غور الأردن رسميا خلال ساعات الاردن: الاعلان الأمريكي حول المستوطنات يقتل حل الدولتين النواصرة يدعو المعلمين لاعتصام أمام قصر العدل في الكرك للافراج عن اللصاصمة والعضايلة وذنيبات البدء بتصفية مؤسّسات الإستنزاف.. خطوة جريئة ولكن أميركا.. قتلى في إطلاق نار بمتجر شهير قرارات الحكومة ستخفض أسعار المركبات (1500- 2000) دينار إطلاق حملة شهادتك وعالمحافظة في مواجهة محتكري الوظائف المعلمين تحذّر الحكومة من الانقلاب على الاتفاق.. وتلوّح بردّ حازم من الكرك سوريا تفرج عن مواطنين أردنيين كانا معتقلين لديها توقيف رئيس فرع نقابة المعلمين في الكرك قايد اللصاصمة ومعلمين آخرين التعليم العالي تعلن بدء تقديم طلبات الاستفادة من البعثات والمنح والقروض الجامعية الطفايلة يساندون المتعطّلين عن العمل أمام الديوان الملكي.. ودعوة لتنسيق الاحتجاجات
عـاجـل :

عباس: "صفقة القرن" انتهت وستفشل مثل ورشة المنامة

الاردن 24 -  

اعتبر الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أن خطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط المعروفة باسم "صفقة القرن" ستفشل مثلما حدث لمؤتمر البحرين، قائلا إن "الفلسطيني رقم صعب لا يمكن تجاوزه".

وأكد عباس، في كلمة ألقاها مساء الخميس، خلال انطلاق الدورة الثانية لاجتماعات المجلس الاستشاري لحركة "فتح"، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، "الموقف الفلسطيني الثابت والواضح فيما يتعلق بكل المشاريع والصفقات المشبوهة التي تحاول النيل" من المشروع الوطني وتصفيته.

وشدد عباس،حسبما نقلته وكالة "وفا" الفلسطينية الرسمية، على أن "صفقة القرن" انتهت وستفشل كما فشلت "ورشة المنامة" التي أثبتت للعالم، حسب تعبيره، أن "الفلسطيني رقم صعب لا يمكن تجاوزه أو الاستخفاف بمصالحه وحقوقه الوطنية المشروعة".

وأضاف أن الجانب الأمريكي وبعد كل الذي أعلن عنه، سواء فيما يتعلق بقضية القدس والاعتراف بها كعاصمة لإسرائيل، أو قضية "الأونروا" وغيرها من المواقف الأمريكية المجحفة بحق القضية الفلسطينية، "لم يعد وسيطا نزيها يمكن الاعتماد عليه".

واستطرد الرئيس الفلسطيني بالقول: "سنتحمل وشعبنا في سبيل قضيتنا الوطنية الأولى ولن نتخلى عن الشهداء والجرحى والأسرى".

واتهم عباس إسرائيل بالاستمرار في نقض الاتفاقيات الموقعة بين الطرفين برعاية دولية، والعمل بشكل ممنهج على تدمير اتفاق أوسلو، مجددا التأكيد على رفض القبول باستلام أموال المقاصة التي تحتجزها إسرائيل منقوصة.

كما تطرق إلى موضوع المصالحة مع "حماس"، قائلا:"نعلن باستمرار أن هناك اتفاق 2017 الذي وقع في القاهرة، برعاية كريمة من الأشقاء في جمهورية مصر العربية، وهذا الاتفاق ما زلنا ملتزمين به كأساس لتحقيق الوحدة الوطنية، وننتظر رد حركة حماس للبدء فورا بتنفيذ بنوده وإنهاء الانقسام الأسود الذي أضر بقضيتنا الوطنية على المستويات كافة".

المصدر: وفا