آخر المستجدات
فلسطين: قرار الاحتلال ومحاكمه بهدم المباني تطهير عرقي عنصري بامتياز حماس تدعو للإضراب الشامل والاشتباك مع الاحتلال بالتزامن مع مؤتمر البحرين الكيلاني لـ الاردن24: ملتزمون بخفض أسعار الدواء خلال 10 أيام.. ولجنة لتوزيع خسائر الصيدليات امريكا تتجه لتأجيل عرض "صفقة القرن" لهذه الاسباب المعتصمون امام سفارة ليبيا يلوحون بالتصعيد ويناشدون الملك التدخل - فيديو وصور الخدمة المدنية: اعلان أسماء الناجحين بامتحان التعيين بوظيفة معلم الثلاثاء الاحتلال الإسرائيلي يعلن مشاركته في مؤتمر البحرين صفقة القرن.. الطريق لن تكون ممهدة لاقامة دولة فلسطينية المعاني يعد المعلمين بدراسة مطلبي "علاوة الـ 50% وتصنيف مهنة التعليم كمهنة شاقة" حملة هدم واسعة النطاق جنوب المسجد الاقصى إرادتان ملكيتان بتعيين هند الأيوبي وضحى عبدالخالق عضوين في مجلس الأعيان المعاني يزف بشرى لطلبة التوجيهي حول عمليات تصحيح امتحان الرياضيات التربية لـ الاردن24: اعلان التنقلات الخارجية للمعلمين بعد نتائج التوجيهي فايز الفايز يكتب: "جنّ" يضرّب الأردنيين ببذاءته المصري لـ الاردن24: قانون للادارة المحلية قد يطرح في دورة استثنائية لمجلس الامة الرواشدة يكتب عن جن و"العفاريت" التي تطاردنا..! القبض على شخصين سرقا ٣٧ ألف دينار من صراف بنك في جرش اعلان قوائم الأدوية التي تم تخفيض اسعارها - رابط وصور التلهوني ل الاردن٢٤: دراسة العقوبات الجزائية على الشيكات في نهايتها ادارة السير تحدد سبب حادث الصحراوي الذي راح ضحيته أربعة أشخاص
عـاجـل :

عهد التميمي درة التاج الفلسطيني

د. حسين عمر توقه

















يرمي حجراً ... يبدأ وجه فلسطين .... يتشكل مثل قصيدة شعر
يرمي الحجر الثاني .... تطفو عكا فوق الماء قصيدة شعر
يرمي الحجر الثالث  ... تطلع رام الله بنفسجية من ليل القهر
يرمي الحجر العاشر ... حتى يظهر وجه الله  ... ويظهر نور الفجر
يرمي حجر الثورة حتى يسقط آخر فاشستي  من فاشست العصر
يرمي ... يرمي ... يرمي  ...  حتى يقلع نجمة داوود بيديه ويرميها في البحر
( من كلمات نزار قباني )
حين  يفشل الأخوة منظمة التحرير وحماس في الترفع فوق الخلافات من أجل فلسطين ومن أجل شعب فلسطين وحين يتنكر الرئيس الفلسطيني عن حقه في العودة إلى صفد وحين يصرح أنه لن يسمح بأي إنتفاضة فوق أرض فلسطين .
حين تتسابق الدول العربية من أجل نيل مرضاة  أمريكا وإسرائيل  وحين  بتحول النضال العربي إلى إستسلام وحين تتخلى الأمة بأسرها عن أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين .
 تُطل علينا قرية النبي صالح وتُطل علينا عائلة التميمي  بكوكبة من الشهداء تروي أرض النبي صالح بالدماء الزكية الطاهرة وتخرج  طفلة لاتتجاوز الأحد عشر عاما ترفع بقبضتها وتلوح بها في وجه الآلة الحربية الإسرائيلية التي  لا ترحم تريد إنقاذ شقيقها الطفل من قبضة المحتل . وحين تعود الطفلة من جديد  وهي في السادسة عشرة من العمر لتصفع بيدها جنديين من جنود الإحتلال ويتم إعتقالها هي ووالدتها  ويتم إرسالهما إلى سجن شارون حيث تم سجنهما طيلة ثمانية أشهر لأنهما أطلقتا صرخة الحرية في وجه المحتل الصهيوني   فما هي قصة قرية النبي صالح وما هي قصة عائلة التميمي وما هي قصة الطفلة عهد التميمي . 
تحية إجلال وإكبار إلى قرية النبي صالح قرية الصمود والنضال وهي ترسم أسطورة الحرية  وترفع الراية الفلسطينية  في زمن رديء تنادي بالحرية تنادي بالحياة  في زمن مات فيه الزعماء  من الملوك والرؤساء .
نساء وأطفال ورجال قرية النبي صالح  يحملون القرآن بيمينهم ويحملون علم فلسطين بيسارهم يطلقون بأعلى صوت أن فلسطين ستبقى عربية  حرة أبية  وإنه لشرف عظيم لي  أن أكتب عنهم وعن قريتهم  . 

شهداء عائلة التميمي على مذبح الحرية :-
الشهيد مصطفى عبد الرزاق التميمي
الشهيد بكر علي التميمي
الشهيد عبد المعطي أحمد التميمي
الشهيد عاطف محمود سرحان
الشهيد  عبد الغني التميمي
 الشهيد سامي عودة التميمي
الشهيد رشدي محمد التميمي
الشهيد عبد الحفيظ التميمي
الشهيد عوض إسماعيل التميمي
الشهيد طاهر حسن التميمي
الشهيد جهاد يوسف التميمي 
الشهيد أنيس يوسف التميمي
الشهيدة باسمة محمد التميمي
الشهيدة وفاء رشدي التميمي
الشهيدة وداد إسماعيل التميمي
الشهيدة آمنة سعد التميمي

قرية النبي صالح :-
من قمة الجبل الشامخ تستطيع أن ترى مدن فلسطين  حيفا ويافا وتل الربيع  على بعد 20 كم شمال غرب مدينة رام الله تطل علينا قرية النبي صالح  تحيط بها أشجار الزيتون والصنوبر وينابيع الماء تروي أحراج النبي صالح  ورأس البير وعين النحلة .  لقد سُميت هذه القرية  بإسم النبي صالح عليه السلام بسبب وجود  مقام النبي صالح في داخل القرية  والذي يعتبر من أهم المعالم التاريخية في فلسطين . لقد استوطنت هذه القرية عائلة التميمي  التي يعود أصلها إلى مدينة الخليل وقد سكنوا في هذه القرية بسبب خصوبة أرضها وموقعها الجبلي الجميل وأراضيها الزراعية وزيتونها النقي .
لقد أخذت قرية النبي صالح كما ورد في الموسوعة الحرة  حيزاً كبيراً في التاريخ السياسي الفلسطيني  فكانت في الإنتفاضة الأولى  السباقة لإعلان بدء الإنتفاضة  حين خرج البيان الأول للقيادة الموحدة للإنتفاضة  من داخل هذه القرة الصغيرة وكانت عنوانا من عناوين الصمود الفلسطيني في الإنتفاضتين الأولى والثانية فقدمت كوكبة من الشهداء ومئات من الأسرى من النساء من أبرزهم  أحلام التميمي وزوجها نزار التميمي  وأحمد يوسف التميمي  وسعيد التميمي  والأطفال والشيوخ.
ومنذ اللحظات الأولى للإحتلال لم تيأس هذه القرية ولم تستسلم واستمرت بتنظيم مسيرات اسبوعية احتجاجا على احتلال إسرائيل لينابيع القرية وعلى رأسها ينبوع  عين القوس التي تم الإستلاء عليها من قبل مستوطنين يهود من حلميش وإلى إقامة مستعمرات ومستوطنات إسرائيلية فوق الأرض الفلسطينية .   
لقد هاجمت قوات الإحتلال هذه المسيرات الأسبوعية بكل أشكال القوة وقامت بحرق عشرات المنازل وإصابة العشرات واستشهاد 17 شهيد واعتقال العشرات وفرض إغلاقات مشددة ومداهمات ليلية  وخرق الحقوق الإنسانية  وكلما تم اعتقال الرجال قامت النساء بالمسيرة وكلما اعتقلت النساء قام الأطفال  بالمسيرة حتى بات الأطفال يقفون في وجه الآلة العسكرية وهنا برز اسم الطفلة عهد والذي شاهد صورها رئيس الوزراء التركي " في ذلك الوقت "  رجب طيب  أردوغان فما كان منه إلا أن وجه الدعوة إلى هذه الطفلة الرمز للنضال والحرية وقدم لها ( جائزة الشجاعة والطفولة ) هذه الطفلة الفلسطينية رمز النضال الأبدي . خالها شهيد ووالدها معتقل وأخوها الطفل وعد تم اعتقاله وأمها ناريمان التميمي تم إعتقالها هي وإبنتها عهد  لأنها تصر على المقاومة والنضال . 
هذه صورة من صور النضال الفلسطيني وهذه القصة الحقيقية لنضال قرية من قرى فلسطين  وشتان بين عائلة التميمي  الذين قدموا الشهيد تلو الشهيد وبين تجار السياسة الذين تاجروا بدماء الشعب الفلسطيني .