آخر المستجدات
مجلس التعليم العالي يبحث موضوع الامتحانات واحتساب العلامات غدا وزير الصحة يذكّر بمقولة عمرو بن العاص: إن هذا المرض كالنار وأنتم وقودها.. فتفرقوا بوريس جونسون في العناية المركزة بعد تدهور حالته بسبب كورونا.. والاسترليني يهبط مقابل الدولار القبض على 20 شخصا شاركوا بمشاجرة توفي خلالها خمسيني الحقد الطبقي وبرجوازية التعليم المتوحشة العضايلة: قد نضطر لاعلان حظر تجول شامل لأكثر من يوم قريبا.. ودرسنا امكانية عودة الاردنيين في الخارج سعد جابر: وفاة سادسة بفيروس كورونا.. و(4) اصابات جديدة في الاردن.. وشفاء 16 حالة وزارة التربية: لا إلغاء للفصل الدراسي الثاني توق يلغي قرار الاردنية بالموافقة على مطلب (ناجح / راسب) لمواد الفصل الحالي الاردن24 تنشر آلية منح التصاريح للمزارعين.. وأرقام هواتف الشكاوى الملك يشدد على أهمية الاستعداد لاستقبال شهر رمضان وتوفير احتياجات المواطنين د. بني هاني يكتب: أما آن للعقل المشنوق أن يترجل (3) - الخطة الاقتصادية الأوقاف للأردن 24 : لم نتبلغ بأي قرار رسمي حول إلغاء الحج هذا العام النائب البدور يدعو إلى اقتصار امتحانات التوجيهي على ما تعلمه الطلبة قبل بدء الحظر محافظ إربد: إجراءات التعقيم مستمرة ونجحنا في حصر بؤر الوباء ضبط معملين يصنعان معقمات مقلدة في عمان والرصيفة ومشغل كمامات مقلدة - صور الوطنية للأوبئة تبدأ حملة فحوصات عشوائية في الجنوب أصحاب المطاعم يطالبون باعادة فتح محالهم ضمن شروط السلامة العامة الوطنية للاوبئة: نتيجة الفحص السلبية لا تعني بالضرورة عدم الاصابة بالكورونا توضيح هام لنائب نقيب المعلمين
عـاجـل :

فوضى التصريحات الإعلامية !! مشهد مضطرب ولا بد من ضبط البوصلة !!!!!!!

سليم البطاينة
تحتم علينا إدارة الأزمة التعامل مع كورونا بمنهج علمي مدروس وليس من خلال سياسة الفعل ورد الفعل ، فالأمر جلل ويتعلق بمصير البلاد وسلامة مواطنينا !! فالتصريحات الإعلامية المسؤولة لها دور كبير في ذروة وقت الأزمات ، حيث انها تُعالج الأزمة وتتناولها بصورة موضوعية اخذة في الحسبان ابعادها المختلفة سعيًا للوصول إلى تُنقذ البلاد وتقنع العباد
 

فهناك بين تصريحات إعلامية تُعالج الأزمة وتصريحات أخرى وتكون أحياناً بنية صافية لكنها تدفع باستمرار الأزمة وتغذيتها !! فنحن في مرحلة تتطلب تنظيم المشهد الاعلامي للدولة ليكون قوياً ويستطيع الدفاع عن القرارات الصادرة عن إدارة الأزمة ، فلا يمكن لأي مجتمع يعاني من أزمة أن يطمئن ويرتاح دون وجود إعلام مسؤول وقادر !! والشائعة ايضاً لا يخلو أي مجتمع منها وتجدُ انتشارها في ظل الأزمات لان الأزمات تُشكل ارضية خصبة لها !!! فالإعلام هو مكون رءيسي من مكونات استراتيجية مواجهة الأزمة وهو أحد الوسائل التي تؤثر في تشكيل اتجاهات الراي العام

فالرسالة الإعلامية الصادرة عن الحكومة لا بد ان توثير أهتمام الناس !! فالارتباك والتشتت والارتجالية تُضيع البوصلة نحو الهدف ، !!! فالمشهد كان منذ البداية يتجلى فيه الثقة بين المواطنين والحكومة من خلال إعلام مسؤول تعامل مع الأزمة بوعي شديد !! فالتنسيق الكامل بين أطراف إدارة الأزمة سيجنبُ البلاد حالات التوتر والتشكيك !!

فالإعلام في هذه الأيام هو إعلام مواجهة واعلام طوارىء ويتناول الأحداث من زوايا مختلفة في وصف مجريات الأزمة ونقل المعلومة بسرعة لإحاطة الناس بما يجري من احداث

فمشكلتنا مع محاربة الفيروس لم تبدأ فعلياً ، فالارتباك الذي شاهدناه امس لا يعني أن هناك مشكلة في إدارة الأزمة بل هو اجتهاد خاطىء ينم عن طيب وحسن نية

فلا نُحبذ في خلال إدارتنا للازمة ان نرى مشهد مضطرب ، وما نسعى له بأن يكون إعلام الأزمة مؤثراً كما كان منذ بدايته ، ولا بد من إجراءات حازمة لتقنين أية تصريحات هنا وهناك والاكتفاء بالناطق الرسمي للحكومة والمسؤول عن ملف الاعلام !!!! فضبط المشهد لا بد منه فهناك إعلام مضاد محلياً وخارجياً ، وأزمتنا هي ذات طابع فجائي وعميقة وبالغة التأثير !! فالتنسيق والتعاون بين المسؤولين يعطي فريق الأزمة فرصة اكبر من المرونة والسيطرة على الرسالة الإعلامية للدولة في خضم إدارة الأزمة وازالة أي سوء للفهم متعلق بالأزمة وإدارتها
 
Developed By : VERTEX Technologies