آخر المستجدات
توقيف الأمين العام لحزب الوحدة الشعبية تسجيل (3) إصابات جديدة بفيروس كورونا جميعها خارجية صحة إربد: شفاء عاملات مصنع تعرضن للتسمم باستثناء 4 حالات مرزوق الغانم يثمن دور الأردن ويدعو إلى موقف عربي ودولي حاسم في مواجهة الغطرسة الاسرائيلية بدء استخدام الاسوارة الالكترونية للحجر المنزلي باسل العكور يكتب: عن التعديل الوزاري بعد ضياع اللحظة التاريخية وغياب الحلول الاقتصادية موظفو الفئة الثالثة في "التربية" ينتقدون تجاهل مطالبهم ويعلنون موعد وقفتهم الاحتجاجية إخلاء المأجور.. كارثة حقيقية تهدد المستأجرين وكأن الوباء لم يكن كافيا! د. البراري يكتب في الردّ على فايز الطراونة: الامتثال ليس وصفة بقاء ضبط شخص ارتدى ملابس نسائية وحاول تأدية امتحان التوجيهي بدلاً من طالبة المفرق.. واقع السياحة والآثار وهوس الباحثين عن الكنوز والدفائن النعيمي: التربية تتقدم بطلب لاستثنائها من قرار وقف التعيينات استمرار توقيف الزميل حسن صفيرة.. آن للجسم الصحفي أن يخرج عن صمته! الكلالدة للأردن 24: الدستور لا يغلق الباب أمام الخيارات ولكننا نعمل كأن الانتخابات ستجري غدا تحذير من منظمة الصحة: استفيقوا.. الأرقام لا تكذب بشأن كورونا حتى 2021.. كيف دخل كورونا "مرحلته الجديدة"؟ ليث شبيلات: جهلة يصفّون حساباتهم جعلونا كمن يمشي على رمال متحركة حماس تنظّم مسيرة حاشدة في رفح رفضاً لمخطّط الضم والد الزميل مالك عبيدات في ذمة الله عبيدات يوضح سبب حالات الاختناق بأحد مصانع الشونة الشمالية

فيديو.. مدينة أميركية تعيش جحيما بعد مقتل "فلويد"

الاردن 24 -  
تداول رواد مواقع التواصل مقاطع فيديو، تظهر مدينة منيابوليس، وكأنها شهدت حرب شوارع، فالدمار والنيران في كل مكان.


ونشر أليكس هنريكس، وهو مغرد، يقول حسابه في "تويتر إنه مقيم في منيابوليس، مقطع فيديو، صباح الخميس، يظهر متاجر ومبان بعضها مدمر والنيران تلتهمه، فيما كانت النيران أخمدت للتو في أخرى.

ورصد فيديو هنريكس واجهات محال ومتاجر تعرضت للتكسير.



وبدورها، نشرت مجلة "تايم" الأميركية على حسابها بموقع "تويتر" مقطع فيديو يظهر ألسنة اللهب وهي تلتهم مرافق في مدينة منيابوليس، حتى أن البعض علق على الفيديو بوصفه "جحيما".



وشهدت المدينة الواقعة في ولاية مينيسوتا ليلة ثانية من الاشتباكات العنيفة بين الشرطة الأميركية ومحتجين غاضبين على مقتل رجل أسود برصاص الشرطة.

ورصد تسجيل مصور انتشر على نطاق واسع، رجلا أسود، وهو قابع متألم على الأرض، يحاول التقاط أنفاسه، بينما يضغط ضابط أبيض بركبته على عنقه. وسمع الرجل الأسود يقول مرارا "لا أستطيع التنفس".

وتم فصل الضابط وثلاثة آخرين شاركوا في اعتقال جورج فلويد، في حين فتح مكتب التحقيقات الفيدرالي تحقيقا في الواقعة.


لكن ذلك لا يبدو أنه هدأ من غضب المواطنين ولا سيما السود منهم، إذ استمرت الاحتجاجات العارمة لليوم الثاني على التوالي ورافقتها عمليات سلب نهب.

واتخذ أفراد من الشرطة مواقع على أسطح المباني واستخدموا الغاز المسيل للدموع والطلقات المطاطية وقنابل الصوت لإبقاء الحشود على مسافة.

وفي المقابل، رشق المحتجون الشرطة بالحجارة وعبوات المياه ومقذوفات أخرى، وأعاد بعضهم قذف عبوات الغاز المسيل للدموع على الشرطة.


سكاي نيوز
 
Developed By : VERTEX Technologies