آخر المستجدات
مجلس التعليم العالي يبحث موضوع الامتحانات واحتساب العلامات غدا وزير الصحة يذكّر بمقولة عمرو بن العاص: إن هذا المرض كالنار وأنتم وقودها.. فتفرقوا بوريس جونسون في العناية المركزة بعد تدهور حالته بسبب كورونا.. والاسترليني يهبط مقابل الدولار القبض على 20 شخصا شاركوا بمشاجرة توفي خلالها خمسيني الحقد الطبقي وبرجوازية التعليم المتوحشة العضايلة: قد نضطر لاعلان حظر تجول شامل لأكثر من يوم قريبا.. ودرسنا امكانية عودة الاردنيين في الخارج سعد جابر: وفاة سادسة بفيروس كورونا.. و(4) اصابات جديدة في الاردن.. وشفاء 16 حالة وزارة التربية: لا إلغاء للفصل الدراسي الثاني توق يلغي قرار الاردنية بالموافقة على مطلب (ناجح / راسب) لمواد الفصل الحالي الاردن24 تنشر آلية منح التصاريح للمزارعين.. وأرقام هواتف الشكاوى الملك يشدد على أهمية الاستعداد لاستقبال شهر رمضان وتوفير احتياجات المواطنين د. بني هاني يكتب: أما آن للعقل المشنوق أن يترجل (3) - الخطة الاقتصادية الأوقاف للأردن 24 : لم نتبلغ بأي قرار رسمي حول إلغاء الحج هذا العام النائب البدور يدعو إلى اقتصار امتحانات التوجيهي على ما تعلمه الطلبة قبل بدء الحظر محافظ إربد: إجراءات التعقيم مستمرة ونجحنا في حصر بؤر الوباء ضبط معملين يصنعان معقمات مقلدة في عمان والرصيفة ومشغل كمامات مقلدة - صور الوطنية للأوبئة تبدأ حملة فحوصات عشوائية في الجنوب أصحاب المطاعم يطالبون باعادة فتح محالهم ضمن شروط السلامة العامة الوطنية للاوبئة: نتيجة الفحص السلبية لا تعني بالضرورة عدم الاصابة بالكورونا توضيح هام لنائب نقيب المعلمين
عـاجـل :

كيف نتعامل مع قرار فتح البقالات.. الخطر لايزال قائما!

الاردن 24 -  
 
محرر الشؤون المحلية - تداركت الحكومة سريعا بعض الثغرات بسماحها لأصحاب البقالات فتح محلاتهم، بحيث يحصل كل مواطن على احتياجاته الأساسية، من حيه السكني، تجنبا للاكتظاظ والتدافع، اللذين شهدناهما اليوم، وعشية الجمعة الماضية.

لا ننسى أن الهدف الأساسي من كل القرارات والإجراءات الحكومية هو الحفاظ على الأمن الصحي، وسلامة المواطنين، ولكن في ذات الوقت، لا يمكن حرمان الناس من احتياجاتهم الأساسية اليومية، كما لا يمكن إيصال هذه الاحتياجات إلى عشرة ملايين مواطن ومقيم، لذا فقد جاء هذا الاستدراك السريع، استجابة فعالة لمعطيات الواقع.

ولكن لايزال الرهان قائما على وعي المواطن، ونأمل أن لا نشهد غدا تهافتا على محلات البقالة، فهنالك وقت كاف، من الصباح وحتى السادسة مساء، ليتزود الناس بكل احتياجاتهم، على فترات متباعدة.. في النهاية السلعة التي قد تتهافت عليها اليوم، لن تكون أكثر أهمية من جهاز تنفس ربما تحتاجه ولا تجده، في حال إصابتك بالعدوى، لا قدر الله!

المطلوب من الجميع، اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة، من ارتداء الكمامات، و"الكفوف" المعقمة، وترك مسافة أمان كافية بينهم.. الاكتظاظ داخل البقالة سيعيدنا إلى نقطة الصفر، بل سيجعل الأوضاع أخطر كثيرا مما كانت عليه.

وهنا تقع مسؤولية على صاحب البقالة نفسه، بأن يتخذ كافة الإحتياطات الوقائية، حتى يحمي نفسه من التقاط العدوى نتيجة تعامله مع الأعداد المتوقعة.. كما تقع عليه مسؤولية عدم السماح إطلاقا لاكتظاظ الزبائن في دكانه.

وسيكون مفيدا للغاية أن يقوم رجال الأمن بجولات تفقدية، ما أمكن، لضمان اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية، وعدم التهافت.

كما أنه لا يوجد أي مبرر الآن لشراء ما يزيد عن الحاجة، بغية تخزينه.. فكما أسلفنا هنالك متسع من الوقت لشراء حاجتك اليومية، كما أن المخزون الغذائي متوفر لفترات آمنة.

القرار الحكومي الأخير لاقى استحسانا وقبولا بين الناس، ولكن ينبغي أن يكون التعامل معه بأعلى درجات الحرص، والمسؤولية.

كما أن الحكومة مازالت مطالبة بأن تسرع في حصر جميع الإصابات، ومتابعة المخالطين، لنتمكن من العبور إلى بر الأمان، بالسرعة الممكنة، وليتمكن أيضا العاملون في القطاع غير المنظم من العودة لأعمالهم، قبل أن تنهكهم الأوضاع القائمة.
 
Developed By : VERTEX Technologies