آخر المستجدات
المزارعون يشكون عجزهم عن الوصول إلى أراضيهم: الموسم الزراعي مهدد.. والوزير لا يجيب الامن: وجود غازات سامة في الجو "اشاعة".. وسنلاحق المروجين سعد جابر لـ الاردن24: عودة المغتربين غير مطروحة الآن.. ولها عدة محددات السفارة الأردنية بواشنطن تدعو الأردنيين للامتثال لتعليمات السلامة بأميركا هياجنة لـ الاردن24: متابعة حثيثة لمخالطي حالتي اربد.. والأمور في الشمال تحت السيطرة النعيمي لـ الاردن24: لن نتهاون مع أي مدرسة خاصة تحجب خدمة التعليم عن الطلبة إصابة وزير الصحة الإسرائيلي وزوجته بفيروس "كورونا" كورونا في شهره الرابع.. رقمان يقلقان وتوضيح بشأن "الكمامات" العضايلة: وفاة مواطن أردني في مصر بفيروس كورونا “الصحة العالمية”: سنصل قريبا إلى مليون إصابة و 50 ألف وفاة بسبب كورونا الامن: ضبط ٣٢٥ مركبة خالفت أوامر الحظر والتنقل منذ صباح هذا اليوم سلامة يكتب: الأردن في أصعب اختباراته.. كيف نجتاز المرحلة؟ الصحة: أجرينا 11200 فحص كورونا.. وفتح المراكز الصحية لاجراء مسحة حديثي الولادة الأحد سعد جابر يعلن تسجيل 4 اصابات جديدة بفيروس كورونا في الاردن.. وشفاء (6) أشخاص البنك المركزي يتخذ اجراءات لاحتواء تداعيات كورونا: ضخ سيولة اضافية.. وبرنامج تمويلي ميسر - تفاصيل الملك يوعز بتخفيف العبء على المواطنين والقطاع الخاص.. ويوجه بوضع خطة اقتصادية وفق جدول زمني المصري لـ الاردن24: تعقيم بعض قرى اربد (5) مرات.. وتواصل الحملة على جميع بلدات المحافظة د. بني هاني يكتب: أما آن للعقل المشنوق أن يترجل - الجزء (2) ما هي الفئة التي يستهدفها فيروس كورونا أكثر من غيرها، وهل هناك استثناءات؟ وزير التربية: الفصل الدراسي الثاني مستمر ولا تفكير بإلغائه
عـاجـل :

لا يصلح العطار ما أفسده غياب الوعي!

الاردن 24 -  
محرر الشؤون المحلية - الوعي لا يمكن إقحامه إلى مدارك من لا يريد، فهو بحاجة إلى عامل ذاتي، نابع من الانتماء الوطني الحقيقي، والحس العالي بالمسؤولية. الاكتظاظ الذي شهدناه اليوم، والتدافع غير المسؤول على حافلات توزيع الخبز، يعكسان استهتارا خطيرا بالسلامة العامة، والأمن الصحي.

بصرف النظر عن موقفك الشخصي من الإجراءات الحكومية للسيطرة على الوباء، وبصرف النظر أيضا عن الملاحظات التي قد تكون لديك تجاه أحد أو بعض هذه الإجراءات، إلا أن الحكومة تبذل كل ما في وسعها لحمايتك أنت وأبنائك، وقد قدم الأردن في مواجهته الكورونا أنموذجا يحتذى به على مستوى العالم، وكل المطلوب منك هو شيء من الإلتزام، فهل هذا كثير؟!

التهافت الخطير على الخبز لا معنى له على الإطلاق. كل ما تحتاجه يصل إلى باب بيتك، والمخزون الغذائي في المملكة يكفينا لأكثر من شهر، فما هو مبرر هذا الاستهتار، وعدم الانضباط في صف يراعي شروط السلامة العامة، عبر ترك مسافة أمان؟

حظر التجول جاء لحماية المواطن، ولكن يستحيل تحقيق هذا دون التزام المواطن نفسه، وضبط سلوكه ذاتيا. ما حصل من شأنه أن يعيدنا إلى نقطة الصفر، ويجعل من كافة الجهود المبذولة بلا جدوى، فهلا أبدينا قليلا من الوعي، والارتقاء عن قاع الاستهتار، واللامبالاة؟!

ليس المقصود بحظر التجول استعراض القوة، أو التباهي بعضلات السلطة، وإنما تحقيق الأمن الصحي.. نحن جميعا في مركب واحد، شعبا وحكومة، ولا بديل عن التكاتف والالتزام إذا أردنا النجاة.

عدم الالتزام في هذه الظروف هو تخريب ممنهج لكافة الإجراءات الوقائية، الهادفة لحمايتنا، فهلا توقفنا عن عرقلة هذه الإجراءات، بمثل تلك التصرفات اللامسؤولة؟!

في نهاية الأمر، الناس لا تساق إلى الجنة بالسلاسل.. الهدف من وراء كل هذه الإجراءات هو العبور بمركب الوطن إلى بر الأمان، ولكن يستحيل تحقيق هذا دون تحمل المواطن نفسه لمسؤوليته.

حتى إذا كنت ترى خللا في بعض هذه الإجراءات، فليس هذا هو وقت الإعتراض ورفض الالتزام، التجربة مازالت ضمن سيرورتها ولم تنته بعد.. دعونا نتكاتف جميعا ونلتف خلف القرارات الحكومية الآن، وبعد انتهاء التجربة يمكننا التقييم، وسيكون ساعتها لكل حادث حديث..
 
 
Developed By : VERTEX Technologies