آخر المستجدات
جيش الاحتلال يوصي بالاستعداد لضم المستوطنات بعد "كورونا اختفى".. منظمة الصحة العالمية تطلق نداء تحذير وزارة العمل: حملة تفتيشية على المدارس الخاصة للتأكد من التزامها بأوامر الدفاع مصدر رسمي: إجراءات حاسمة وشديدة بحق المتهربين ضريبيا.. ومعلومات مؤكدة حول عدة قضايا الخدمة المدنية : نعمل على استكمال إجراءات الترشيح والإيفاد للموظفين المركزي: البنوك لن تؤجل الأقساط خلال الشهر الحالي الملك: سنخرج من أزمة “كورونا” أقوى مما دخلناها التربية لـ الاردن24: سنعدّل نظام ترخيص المؤسسات التعليمية الخاصة تسجيل (7) اصابات جديدة بالكورونا: عامل في فندق للحجر الصحي.. و(6) لقادمين من الخارج المستقيلون من نقابة الأطباء يحملون سعد جابر مسؤولية تجاوز قانون النقابة.. ويستهجنون موقف النقيب المالية تمدد تمثيل جمال الصرايرة في مجلس إدارة البوتاس لدورة جديدة الهزايمة يحذّر من فوضى مالية وصرف مليار خارج الموازنة.. ويتحدث عن اقتراض الحكومة من الضمان شركات تبدأ بفصل عمالها وتوقيفهم عن العمل متذرعةً ببلاغ الرزاز الأخير ممدوح العبادي: الأسابيع الثلاثة القادمة حاسمة في تحديد مصير مجلس النواب احالات إلى التقاعد في أمانة عمان - اسماء اجتماع في الداخلية لبحث فتح المساجد: دوريات شرطة لتنظيم الدخول.. وتأكيد على ارتداء الكمامات النعيمي لـ الاردن24: نتابع كافة شكاوى فصل معلمي المدارس الخاصة مزارعون يشتكون سوء التنظيم أمام المركزي.. ومحادين لـ الاردن24: خاطبنا الأمن العام مواطنون يشتكون مضاعفة شركات تمويل أقساطهم.. ويطالبون الحكومة بالتدخل الفراية: قرار مرتقب يسمح بالتنقل بين المحافظات خلال الأيام القادمة
عـاجـل :

ما بعد كورونا

نسيم عنيزات

لن يبقى العالم بعد انتهاء أزمة كورونا بعون الله كما كان قبلها.

وعندما نتحدث عن العالم نعني كل مقوماته ومكوناته بدءا من القارات والدول والمدن والمجتمعات كاملة .

فعلى الصعيد العالمي سنشهد في المستقبل انهيارا لبعض التحالفات وإنشاء أخرى على خلفية المواقف أثناء الأزمة التي هزت أركان التحالف وعزلت دولا عن بعضها وتركت كل واحدة تحارب لوحدها. وقبل التحدث عن القيم الإنسانية و الدولية التي أضاعت وقتا طويلا في توجيه التهم أحيانا بلهجة عنصرية أنانية على غرار الفيروس الصيني او حجب معلومات علمية وطبية عن البعض في ظل تسابق محموم وتنافس للحصول على علاج أو لقاح لا يخلو من الأنانية طمعا في الأموال الطائلة التي ستجنى من هذا الاكتشاف.

وستشهد القارة الأوروبية تراجعا كبيرا في الدور والتأثير العالمي بعد الهزة الاقتصادية والطبية التي أصابتها وضعف الترابط بين دولها وحالة العجز التي مرت فيها.

ولا ننسى النظرة العالمية المستقبلية للولايات المتحدة الأمريكية بعد مواقفها السلبية في بداية الأزمة وعجزها عن إيجاد وسائل وطرق ناجعة للحد من الخسائر البشرية والمادية أثناء الأزمة التي أسقطت مقولة القوة التي لا تقهر او الدولة العظمى .

أما عربيا والتي لم يختلف حالها وواقعها عن غيرها من دول العالم حيث واجهت كل دولة أزمتها بمفردها بعيدا عن غيرها ودون وضع خطة واحدة و شاملة خاصة في ظل تشابه ظروف الإصابات او تشكيل لجنة عربية للتنسيق او تقديم الدعم لبعض الدول المحتاجة .

أما مجتمعيا و خاصة لدينا في الأردن فكانت الدولة هي الرابح الأكبر بعد أن كسبت الدولة الناس والمجتمع بعد أن شكلت الأزمة تقاربا و انسجاما بين الطرفين في ظل الإجراءات التي نفذتها الدولة والتي فاقت إمكانياتها .

أما على الصعيد المجتمعي فأعتقد ان الروابط ستزداد بعد الخلوة الأسرية الإجبارية التي شكلت مراجعة للنفس في كثير من الأحيان.

ندعو الله أن يزيل الغمة عن العالم أجمع قريبا.

الدستور

 
Developed By : VERTEX Technologies