آخر المستجدات
الاوقاف تعلن سبب حريق المسجد الحسيني.. وتؤكد سلامة الجانب التاريخي والديني للمسجد اعتصام ليلي في الزرقاء: واسمع مني هالقرار.. يسقط نهجك يا دولار - صور حراك ذيبان يستهجن اتهامات بمنح 250 ناشطا رواتب شهرية.. ويرفض محاولات اثارة الفتنة في اللواء الدفاع المدني يعلن اخماد حريق المسجد الحسيني.. وتشكيل لجنة تحقيق- صور ممرضو مستشفى الجامعة يعلنون التوقف عن العمل الثلاثاء ممرضو مستشفى الجامعة يعلنون التوقف عن العمل الثلاثاء فانتازيا حكومة النهضة.. عن طرفة الزامية رياض الاطفال! تكشُّف اكذوبة دعم حكومة النهضة لمشاريع الطاقة الشمسية.. المواطن سيدفع كلفة تخزينها لماذا تغيير اللجنة العلمية في جراحة الاعصاب الآن؟ هل سترضخ الحكومة لضغوط قوى التفكيك والتخريب والعبث؟ توقيف ثمانية أشخاص بالجويدة تورطوا بجرائم تزوير بأوراق رسمية للشهر الثاني على التوالي.. مبيعات مركبات الكهرباء "صفر" وجهاء من اربد يهاجمون الرزاز ويطالبونه باعتذار صريح عن التفتيش بالكلاب: ما جرى مهزلة واستهتار بالأردنيين حماية وحرية الصحفيين يحلل تغطية الاعلام لرفع أسعار الألبان: الاردن24 الأكثر نشرا وتفاعلا ذبحتونا: وزير التعليم العالي يبشر بمجانية التعليم و"آل البيت" ترفع الرسوم / وثائق الخدمة المدنية يوصي بوقف القبول في عدة تخصصات جامعية.. ورفع معدلات القبول في أخرى - تفاصيل حماد يجري تشكيلات ادارية تشمل ترفيع وتعيين متصرفين ومديري اقضية.. واحالة آخرين للتقاعد إلزامية مرحلة رياض الأطفال.. الرزاز يغرق في أحلامه ويواصل بيع الوهم للاردنيين! العمل لـ الاردن24: اغلاق شركات لرجل الاعمال غسان خرفان دون اخطار الموظفين وتركهم بالشارع البستاني ل الاردن 24 : الحملة تدرس الإجراءات القانونية بعد توجيه الإنذار العدلي للرزاز ‪ ذوو معلمة مصابة بالسرطان يناشدون كافة المسؤولين وأهل الخير مساعدتهم بعد أن أوصدت كل الأبواب في وجههم
عـاجـل :

هنطش لـ الاردن24: السفيرة الامريكية اجبرت مدير شركة الكهرباء الوطنية على توقيع اتفاقية الغاز!

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - كشف مقرر لجنة الطاقة النيابية النائب موسى هنطش عن ضغوط تعرض لها مدير عام الشركة الوطنية الأسبق المهندس عبد الفتاح الدرادكة وإجباره على التوقيع على اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني.

وأضاف هنطش لـ الأردن24 أن السفيرة الأمريكية ذهبت إلى الشركة دون موعد مسبق ودخلت إلى غرفة المدير وأغلقت الباب خلفها وقالت له بالحرف الواحد حسب روايته "غصب عنك راح توقع" مشيرا إلى أن الدرادكة أبلغه بأنه كان مجبرا على ذلك.

وقال إن حكومة الدكتور هاني الملقي قامت بإرسال كتاب لاحق إلى الدرادكة تفوضه بالتوقيع على الاتفاقية بعد الضغوط التي مارستها السفيرة الأمريكية في الأردن.

وتساءل كيف تتصرف السفيرة الأمريكية بهذه الطريقة مع الموظفين العموميين؟ وأين إجراءات الدولة لحماية موظفيها ومواطنيها؟ ومن خولها بالقيام بجولات على المؤسسات الرسمية وبأن تخاطب الموظفين دون إذن رسمي كما تنص على ذلك القوانين والأنظمة والتشريعات والاتفاقيات التي تنظم العمل الدبلوماسي بين الدول؟!