آخر المستجدات
تعرف على أماكن فعالية "الفجر العظيم" في الأردن سابقة بالأردن.. القضاء ينتصر للمقترضين ويمنع البنوك من رفع الفائدة الاردن24 تنشر نصّ قانون الادارة المحلية: تحديد صلاحيات مجالس المحافظات والبلديات من فلسطين- أول مصاب عربي بكورونا يكشف تفاصيل "حية" عن الفيروس اكتشاف اختلاس بـ ١١٥ ألف دينار في المهندسين الزراعيين الأردن يدين بناء الاحتلال 5200 وحدة سكنية جديدة في القدس الشرقية اللواء المتقاعد والنائب السابق الدكتور روحي شحالتوغ في ذمة الله الفلاحات يحذر من خطورة وضع المعتقل الرواشدة إثر امتناعه عن شرب الماء عشرة ملايين دينار دعما للمزارعين في موازنة 2020 الشحاحدة: في غياب التدخل الدولي ستكون المنطقة عرضة لكارثة جراد الجيل الثاني إخلاء سبيل الناشطة الفران بكفالة المتعطلون عن العمل في الكرك: مستمرون في الاعتصام حتى حل قضيتنا الزبيدي يكتب: الأوضاع الراهنة تتطلب نموا مؤثرا.. خبراء لـ الاردن24: الحكومة تستوفي رسم النفايات من المواطن مرتين.. وفرق اسعار الوقود غير قانوني انطلاق حملة "العودة حقي".. ورشيدات لـ الاردن24: ردّا على صفقة القرن هل ستجري الحكومة أكبر تخفيض على سعر البنزين والسولار منذ عام؟! الصوافين لـ الاردن24: تلقينا 8500 طلب تسوية من معتدين على أراضي الدولة الناصر لـ الاردن24: استبعدنا 12 ألف طلب للدبلوم من ديوان الخدمة المياه لـ الاردن24: اعلان خطة تزويد المواطنين بالمياه في الصيف الشهر القادم حياتك أسهل إذا عندك واسطة!

حماية المستهلك: أغلب السلع التي خفضت الحكومة ضريبتها غير ضرورية

الاردن 24 -  
انتقدت جمعية حماية المستهلك الاجراءات التي قامت بها الحكومة فيما يتعلق بتخفيض الضربية على 76 سلعة التي قالت الحكومة انها سلع اساسية يحتاجها المواطنين في حياتهم بشكل يومي، حيث كانت تخضع هذه السلع للضريبة بنسب تتراوح ما بين 4% الى 10% ، وتم تخفيض نسب الضريبة عليها ما بين 2% الى 5%.

وقال الدكتور محمد عبيدات رئيس الجمعية في بيان صحفي اليوم الخميس، اننا في حماية المستهلك كنا نأمل أن يتم الغاء الرسوم و الضرائب على السلع الاساسية والتموينية الضرورية التي يحتاجها المواطنين بشكل يومي. ذلك أن السلع التي تم تخفيض الضرائب عليها اغلبها سلع غير ضرورية وغير اساسية باستثناء اللبن والجميد الذي لا نعتقد أن تقوم مصانع الالبان بتخفيض اسعار بيعه بعد تخفيض الرسوم ونسبة الضريبة عليه. اما فيما يتعلق ببعض انواع الخضار الطازجة التي تم تخفيض نسبة الضريبة عليها والتي اصلا من المفروض أن لا يكون عليها ضريبة مثل سلعة الملفوف والشمام والبطيخ فهذه السلع تعتبر من السلع الموسمية التي لا تتوفر بشكل دائم وعلى مدار السنة.

كما أوضح عبيدات أن الحكومة استثنت من قرار تخفيض الضرائب والرسوم السلع الاساسية الضرورية التي يحتاجها المواطنين بشكل مستمر مثل اللحوم الحمراء المبردة المستورده التي تشهد هذه الايام ارتفاع ملحوظا في اسعارها، اما فيما يتعلق بالادوية فكان من باب اولى أن تشعر الحكومة مع المواطنين وخاصة غير المؤمنين صحيا وتقوم بتخفض أو الغاء الضريبة على الادوية والمستلزمات الطبية التي لا يستطيع أي مواطن الاستغناء عنها.

كما نوه عبيدات أنه كان يتوجب على الحكومة تخفيض الضريبة على قطاعات كثيرة تعاني منذ سنوات من ركود تام نتيجة للظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها المواطنين كقطاع الملابس و الاحذية الذي يعاني اصحابها من خسائر متتالية نتيجة لانعدام القدرات الشرائية لدى المواطنين.

واستهجن عبيدات قيام الحكومة من الاصل بفرض ضرائب أو رسوم على اللوازم المدرسية. ذلك أن هذه المستلزمات المدرسية مثل الزي المدرسي والحقائب المدرسية وغيرها مما يحتاجه ابناؤها الطلبة خاصة من الطبقتين الفقيرة والوسطى التي يعاني المواطنين من هاتين الطبقتين في بداية كل عام دراسي من ارتفاع اسعارها نتيجة للظروف المعيشية الصعبة التي يعيشونها. فالاصل هو اعفاء هذه المستلزمات من أية ضرائب حتى يستطيع اولياء امور الطلبة من توفير ما يحتاجه ابناؤهم لا أن تقوم الحكومة بتخفيض نسب الضرائب عليها.

وأضاف عبيدات أن هنالك قطاعات اصبحت ضرورية ولا يمكن الاستغناء عنها تقدم خدماتها للمواطنين مثل قطاع الاتصالات والانترنت. ذلك أن الانترنت والاتصالات الخلوية اصبحت من الضروريات لا من الكماليات خاصة أن النسب المفروضة على هذه الخدمات نسب مرتفعة تصل في بعض الاحيان الى الى 50% من قيمتها مثل بطاقات الشحن المدفوعة مسبقا وخطوط الانترنت.