آخر المستجدات
صدمة المليون.. الصحة العالمية تكشف حقيقة "وفيات كورونا" المستقلة للانتخاب: سنراقب حجم الدعاية الانتخابية لكافة المرشحين.. ونلزم الجميع بالسقف المحدد للإنفاق التربية: أي مدرسة خاصة تخفي وجود إصابات بالكورونا ستعرض نفسها للمساءلة الأوقاف تعلن الإجراءات المتعلقة بإعادة فتح المساجد تسجيل 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا لموظفين في محكمة بداية المفرق لعبة تشكيل الحكومات الأحزاب في بلادنا وخبز الشعير 3/3 تحويل 24 مدرسة إلى نظام التعليم عن بعد المستقلة للانتخاب توضح آلية الانفاق على القوائم الانتخابية نذير عبيدات يكشف عن توصيات للجنة الأوبئة.. ويؤكد أن "مناعة القطيع" غير واردة على الاطلاق جابر: تسجيل (6) حالات وفاة بفيروس كورونا.. و(734) اصابة العضايلة: نستكمل وضع معايير لاعادة فتح المساجد والكنائس والمطاعم والمقاهي.. وندرس عودة دوام المدارس ممدوح العبادي يعلّق على تشكيلة مجلس الأعيان.. والأهم في رئيس الوزراء القادم.. في عهد الرزاز: المديونية ارتفعت (4) مليار والبطالة زادت 5%.. وتصنيف الاردن تراجع حسب عدة مؤشرات تشكيلة الأعيان الجديدة: النسور والملقي والطروانة أبرز المغادرين.. و44 عضوا خرجوا من المجلس من هو رئيس الوزراء القادم؟ الحكومة توقع اتفاقية لاقتراض 700 مليون يورو من الاتحاد الاوروبي خطة للخروج من أزمة كورونا: حتى نعود للسيطرة التعليم العالي لـ الاردن24: اعلان نتائج القبول الموحد الثلاثاء مصدر لـ الاردن24: الحظر الشامل يعتمد على توصيات الجهات الصحية

صداح الحباشنة: الحل الحقيقي لاسقاط اتفاقية الغاز هو طرح الثقة بالحكومة وعدا ذلك مسرحية فاشلة

الاردن 24 -  
أكد النائب صداح الحباشنة أن مناقشة مقترح مشروع قانون بمنع استيراد الغاز من العدو الصهيوني، يوم غد الأحد، ليست هي الطريقة الصحيحة لإسقاط هذه الاتفاقية، وذلك بسبب وجود مبررات دستورية ستلجأ إليها الحكومة.

وقال الحباشنة في رسالة وجهها إلى الأردنيين: "إذا كان مجلس النواب جاد في إسقاط هذه الإتفاقية يكمن الحل الحقيقي بطريقة واحدة فقط وذلك عن طريق قيام مجلس النواب بالضغط على الحكومة عن طريق تبني مذكرة بطرح الثقة في الحكومة واسقاطها في حال عدم قيامها بإلغاء هذه الإتفاقية".

وأضاف: "عدا ذلك هو نوع من المراوغة وكسب للشعبويات ومسرحية فاشلة".

وتاليا نص ما أورده الحباشنة في رسالته:

رسالة إلى الشعب الأردني أرجو منكم القيام بمناشدة نوابكم غدا انه في حال عدم موافقة حكومة الرزاز القيام بإلغاء اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني على مجلس النواب القبام بحجب الثقة عن هذه الحكومة.
لقد أعلن مجلس النواب موقفه برفض اتفاقية استيراد الغاز مع الكيان الصهيوني.
وسوف يقوم غدا بمناقشة مقترح مشروع قانون "بمنع استيراد الغاز".
لكن السؤال هنا هل هذه الطريقة الصحيحة لإسقاط هذه الإتفاقية أم أن الأمر لا يتعدى كونه مجرد شعبويات ومسرحية لا تقدم ولا تأخر؟.
وحقيقة الأمر ان هذه الطريقة لن تمنع أو تلغي اتفاقية الغاز.
لأن الحكومة سوف تقوم بتبرير استمرار هذه الإتفاقية بتقديم مبررات دستورية ومن أهم هذه المبرارات:
سوف يتم إرسال هذا المشروع قانون إلى المحكمة الدستورية عن طريق توجيه سؤال حول مدى دستورية المشروع قانون منع "استيراد الغاز" المزمع إقراره من قبل مجلس النواب.
وحسب رأي المختصين القانونيين انه لا يمكن إصدار قانون يلغي اتفاقية الغاز بسبب وجود مخالفة دستورية.
أ- حيث ان الاتفاقيات الدولية أقوى وتسمو على كافة التشريعات الوطنية، وبما إن الأردن يرتبط مع هذا الكيان الصهيوني باتفاقية سلام فهذا يعني ان أي قانون مخالف للاتفاقية يعتبر باطلا ومخالف لدستور.
ب- كما إنه من المعروف ان اي قانون في حال إقراره من مجلس النواب لا يسري مفعوله بأثر رجعي بل من تاريخ صدوره في الجريدة الرسمية وفي هذه الحالة لن يشمل القانون الإتفاقية الموقعة مسبقا ومنذ عدة سنوات.
وبناء عما سبق إذا كان مجلس النواب جاد في إسقاط هذه الإتفاقية يكمن الحل الحقيقي بطريقة واحدة فقط وذلك عن طريق قيام مجلس النواب بالضغط على الحكومة عن طريق تبني مذكرة بطرح الثقة في الحكومة واسقاطها في حال عدم قيامها بإلغاء هذه الإتفاقية.
عدا ذلك هو نوع من المراوغة وكسب للشعبويات ومسرحية فاشلة.



 
 
Developed By : VERTEX Technologies