آخر المستجدات
محافظ الكرك يوضح آلية الحظر الشامل في بلدة القصر الصفدي: 50 مليون يورو منح وقروض من اسبانيا للأردن إعلان قائمة قبول طلبة إساءة الإختيار للعام الجامعي 2020 / 2021 تسجيل 8 وفيات و 1276 اصابة جديدة بفيروس كورونا اربد: رفع أجور قبور المصابين بفيروس كورونا (20) دينارا.. وبني هاني يوضح احالات الى التقاعد في مختلف المؤسسات والوزارات - اسماء المستقلة للانتخاب: دفع رسوم الترشح للانتخابات النيابية اعتبارا من يوم السبت الأردن يتجه للاستفادة من التجربة التركية نصير: (5) وفيات جديدة بكورونا في مستشفى حمزة.. و(10) حالات على أجهزة التنفس الغذاء والدواء تنفي انتاج الكمامات في المصنع الذي اكتشفت فيه إصابات كورونا المستقلة للانتخاب لـ الاردن24: نتحقق من مقاطع فيديو لشراء أصوات في الرمثا وزارة المياه توضح حول التعرفة الجديدة للمياه.. وتنفي رفعها التربية: الإعلان عن آلية استكمال التسجيل لتكميلية التوجيهي في المناطق المعزولة قريبا الصناعة والتجارة لـ الاردن24: مخزون القمح آمن.. وحققنا أرقاما قياسية مسؤول ملف كورونا: أرقام الاصابات مرشحة للارتفاع.. وتحذير من زيادة العبء على القطاع الصحي العضايلة: الوضع الوبائي في مرحلة متقدمة الخطورة.. وسنعزل أي منطقة يزداد فيها عدد الاصابات الزبيدي ينسف أسس تسعير المحروقات محليا التعليم العالي لـ الاردن24: فتح المجال للمناقلات بين التخصصات بعد اعلان قوائم اساءة الاختيار تحذير أخير.. الدولة الأردنية في عين العاصفة! أسماء الطلبة المرشحين للقبول ضمن مقاعد البرنامج الموازي_ رابط
عـاجـل :

ملحق تجاري أم مندوب سامٍ؟!

خالد الزبيدي

في قوانين البعثات الدبلوماسية وأعرافها واهدافها هو رعاية مصالح دولها وتحسين العلاقات الثنائية في الجوانب السياسية والاقتصادية والثقافية، ومن اهمية قوانين البعثات الدبلوماسية احترام الدولة المضيفة لها، إضافة الى عرف عادل ومعتمد هو المقابلة بالمثل، وفي مجالات النشاطات للبعثات الدبلوماسية وموظفيها في الدولة المستضيفة الحصول على إذن من القنوات الدبلوماسية التي تمر من خلال وزارة الخارجية.
ما تقدم ضروري لدى الحديث عن تفاصيل لقاء الملحق التجاري الامريكي مع عدد من التجار والصناعيين ورجال اعمال الاردنيين في ثلاثة اماكن.. الاول في غرفة صناعة عمان والثاني في نادي الملك حسين، والثالث في منزل وزير الخارجية خلال مأدبة عشاء اقامها الوزير الصفدي للملحق التجاري الامريكي وعدد من الفعاليات الاقتصادية الاردنية عندما هددهم ونبههم من مخاطر التعامل مع التجار السوريين.
تصريحات للنائب عبد الكريم الدغمي امس في جلسة لمجلس النواب، مؤلمة فهذا التهديد صادم نظرا لتجاوز الملحق التجاري الامريكي على ابجديات مهمات الدبلوماسيين من جهة ومحاولة الإضرار الادبي والمادي بالمصالح الاردن والاردنيين من جهة اخرى.
هذا التجاوز ليس الاول من نوعه لكنة الاكثر تماديا على الاردن ويؤكد مدى تورط الإدارة الامريكية في الاعتداءات الكبيرة على دول المنطقة وشعوبها منذ عقود وسنوات التي تنحاز بصفاقة للكيان الصهيوني وتعطيل اي تقارب بين الدول العربية وصولا الى استخدام القوة العسكرية لدعم العدو وتدمير مقدرات الدول العربية بشتى الوسائل.
مع هزيمة المشروع الصهيوامريكي في سورية عمدت الإدارة الامريكية الى تعطيل اي جهد عربي ودولي لإعادة الاعمار في سورية ووضع العصا في العجلة وطلبت من السلطات النقدية ان توقف وحدات الجهاز المصرفي الاردني عن اية تحويلات مالية لغايات تسديد اية عمليات تجارية بين القطاع الخاص في البلدين الشقيقين، وتم اعتماد التعامل النقدي المباشر او باعتماد تحويلات صرافين في البلدين او / ومن خلال المصارف اللبنانية لاتمام العمليات التجارية، الامر الذي ولد مخاطر كبيرة في المعاملات التجارية الثنائية.
طبعا الخيارات لتغطية المبادلات التجارية باعتماد عملات دولية اخرى منها على سبيل المثال العملة الاوروبية الموحدة ( اليورو)، بما يحمله من تحديات للإدارة الامريكية التي تؤثر في قراراتنا المالية والاقتصادية، كما ان مجموعات التجار والصناعيين ورجال الاعمال الاردنيين وهيئاتهم ومؤسساتهم يفترض ان يكون لهم موقف من هذه التجاوزات بما تحملها من أذى وضرر بالاقتصاد الاردني الذي يكافح للإفلات مما يعانية من تباطؤ وتراجع..امريكا حليف رسمي.. ومرفوض شعبيا والسيادة الاردنية ترفض هكذا تمادٍ.

 
 
Developed By : VERTEX Technologies