آخر المستجدات
العواد لـ الاردن24: صالات المطاعم لن تُفتح قبل الخميس.. وأصحابها أصبحوا مطلوبين للقضاء العدوان: تسجيل (12) اصابة جديدة بفيروس كورونا في أنحاء المفرق مسؤول ملف كورونا: (25- 30)% من بؤر كورونا مجهولة المصدر وزير الأوقاف: سوء الظن يولد الضغائن والأحقاد ويهدم الأمم وزارة الصحة توجه رسالة مهمة للأردنيين عبيدات: عدد المصابين بكورونا كبير والبؤر منتشرة في اكثر من مكان وزير صحة سابق: الواقع يفرض علينا العزل المنزلي صحيفة: إعلان اتفاق السلام بين إسرائيل والسودان وسلطنة عمان مطلع الأسبوع المقبل 112 ألف فقدوا وظائفهم.. كيف يتدبر الأردنيون نفقاتهم المعيشية؟ أجواء خريفية في السهول وحارة في باقي مناطق المملكة زريقات: فيروس كورونا اخترق الكوادر الطبية.. وغيرنا خططنا تماشيا مع تطورات الوضع الوبائي تحويل 15 مدرسة إلى التعليم عن بعد_ أسماء التربية تنفي وجود نص يسيء إلى مفهوم الصلاة في الكتب المدرسية.. وتلاحق مروجي الإشاعات قضائيا الحجاوي: لن نعود الآن إلى الصفر فيما يتعلق بإصابات الكورونا.. والكمامة تضاهي المطعوم محكمة الاستئناف تعفي المستأجرين من دفع بدل الإيجار التجاري خلال فترات الحظر الشامل الاردن يسجل وفاة و(549) اصابة جديدة بفيروس كورونا وزير العمل يعلن عن قرارات للعمالة الوافدة من الجنسيات المقيدة والجنسية المصرية سعيدات يطالب الحكومة بخفض أسعار المحروقات.. ويدعو لانقاذ محطات الوقود تشكيلات أكاديمية وادارية واسعة في الجامعة الأردنية - أسماء الغذاء والدواء توضح حول مطعوم الإنفلونزا الموسمية وعدم توفره في بعض الصيدليات

"وتلك الأيام نداولها بين الناس"

أ.د يحيى سلامه خريسات
 الأستاذ الدكتور يحيا سلامه خريسات
يعتبر التغيير بحد ذاته مطلبا تتوق له الأنفس في كل زمان ومكان، لأن دوام الحال يعتبر من المحال، ولأن الخالق عادل، فهو قسم الأزمان وقسم الأحوال فيها، وسنته في كونه التغيير والتبديل حتى لا يعم الظلم والفساد، ولأن التغيير يبعث في النفس الأمل ويعيد ثقة الناس ببعضها، ويجدد العزيمة، ويهيئ لمرحلة جديدة.
ولو استدام الحال على ما هو عليه لفسدت الأحوال وفقد الناس الأمل وعم الظلم والاستبداد، ولشعر الانسان بضعفه وعدم مقدرته على التعايش او التكيف مع الوضع القائم، ولكنها حكمة الخالق الخالدة والتي يغير فيها أحوال الناس من حال الى حال: من ضعف الى قوة ومن قوة الى ضعف.
فلقد جعل الخالق شرط التغيير مرتبط بإرادة الناس وقدرتهم على احداث ذلك التغيير "إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"، فشرط تغيير الحال هو إصلاح النفس من الداخل وتقويمها.
ولأن التغيير بحد ذاته أيضا عامل إيجابي يحفز الهمم وتتوق له الأنفس، ويوثقه التاريخ عبر كل العصور ويسجله، ليبقى فقط الذكر الطيب للمراحل الطيبة فيها، والخبيث يتلاشى وينعدم ذكره هو وأهله. ولنا في كل العصور والمراحل العبر والدروس المستفادة، فما بني على باطل يفنى ويلتصق ذكره فقط بكيفية الاستفادة من تلك المرحلة لتجنبها وعدم الوقوع فيها مستقبلا.
في حين ما شيد على الحق يبقى خالدا وذكره قائم ويعتبر مصدر الهام وطاقة ايجابية تشحن بها النفوس وتتوق لها الأرواح.
نسأل المولى عزوجل أن يغير حالنا لما فيه خيرنا وفلاحنا في الدنيا والآخرة.
 
Developed By : VERTEX Technologies