اسطوانات الغاز البلاستيكيّة تهدّد سلامة المواطنين.. والوزارة لا تجيب

مالك عبيدات - تدور علامات استفهام حول منح مستثمرين جدد تراخيص لتعبئة اسطوانات الغاز المصنوعة من الفايبر والبلاستيك، ما يهدّد سلامة المواطنين، خاصة وأن هذه الإسطوانات تفتقر لوجود مواصفات خاصّة بها.

وقال الناطق الرسمي في مصفاة البترول الأردنية، حيدر البشايرة، إن شركة المصفاة لاعلاقة لها بالموافقة على منح التراخيص المتعلقة بتعبئة اسطوانات الغاز، وأنها غير مخولة بذلك.

وأضاف البشايرة لـ الاردن24 إن محطات الشركة غير مهيأة لتعبئة هذا النوع من الإسطوانات وليس لديها المعدات اللازمة لذلك، مشيرا إلى أن الماكنات الموجودة في المحطات مخصصة لتعبئة اسطوانات الغاز الحديدية فقط بعد فحصها والتأكد من سلامتها للاستخدام من قبل المواطنين.

يشار الى ان المملكة العربية السعودية كانت قد نشرت تعميما جاء فيه:  أكدت وزارة الشئون البلدية والقروية على جميع فروعها من الأمانات والبلديات على منع عرض وبيع اسطوانات الغاز المصنعة من الألياف الزجاجية والبلاستيك (الفيبر جلاس) في جميع مراكز التموين ومحطات الوقود .

ويأتي صدور هذا التعميم في إطار التعاون القائم بين الوزارة والجهات المختصة في وزارة التجارة والصناعة وهيئة المواصفات والمقاييس والمديرية العامة للدفاع المدني بهدف المحافظة على سلامة وصحة المواطنين والمقيمين .

من جانبها حاولت الاردن24 الاتصال مع وزير الطاقة هالة زواتي ورئيس هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن فاروق الحياري الا انهما لم يردا على الهاتف.
تابعو الأردن 24 على