أطباء يرفضون اتفاق نقابتهم مع الصحة: مخجل وصادم!

اعتبر أطباء في القطاع العام نتائج الاتفاق الذي توصلت إليه النقابة مع وزارة الصحة "مخجلة وصادمة"، قائلين إن "الخمس نقاط حوافز" التي جرى الاعلان عنها للأطباء العامين "ليست حلّا" على الاطلاق.

وأكدوا على مطالبهم بانجاز نظام تصنيف خاص يُنصف الأطباء العامّين، بغضّ النظر عن حجم زيادة رواتبهم.

وتساءلوا عن جدوى اعلان النقابة الاضراب عن العمل والتلويح بالتصعيد، ثمّ التراجع عنها مقابل "اتفاق مخجل"، لافتين إلى أن العلاوات التي تحققت للمهنيين بشكل عام جاءت بقرار حكومي وليس بضغط أو جهد نقابي.

وطالب الأطباء نقابتهم بالسعي للنهوض بمسؤولياتها وما هو مناط بها، وعدم اللجوء إلى الاستعراض الاعلامي، مبيّنين أن "الخمس نقاط حوافز" مأخوذة من ميزانية الحوافز السنوية لكل الكوادر الطبية، بمعنى أنها لم تكن زيادة مستقلة، لكنها ستأخذ من فئات أخرى.

ووصفوا ما جرى بأنه نتيجة "قلة الخبرة في العمل النقابي"، حيث أنه تأزيم للمشهد وترجيح لكفّة على كفة أخرى من فئات الأطباء، بالاضافة إلى أنه سعي لحصد مكاسب نقابية إنتخابية مستقبلية بالترويج لإنجاز واهٍ للطب العام، باعتبار أكبر نسبة مسددين لاشتراكاتهم هم من الطب العام.

ولفتوا إلى أن المشهد الحالي يعطي الحكومة صورة جميلة على حساب النقابة ومنتسبيها.
 
تابعو الأردن 24 على