jo24_banner

الحكومة تعلن آلية منح تصاريح الحركة الالكترونية.. والغرايبة يتحدث عن بيع تصاريح في السوق السوداء

الحكومة تعلن آلية منح تصاريح الحركة الالكترونية.. والغرايبة يتحدث عن بيع تصاريح في السوق السوداء
* الداوود: سيتمّ إطلاق النظام الإلكتروني للتصاريح بشكل رسمي والعمل به قبل نهاية الأسبوع الحالي.

* وزير الاقتصاد الرقمي والريادة، المهندس مثنى الغرايبة: كل وزارة معنية بتصاريح قطاعها والقصد من التصاريح إدامة الحياة وليس استدامة العمل.

* الغرايبة يعلن عن آلية منح التصاريح الالكترونية:

- ستقوم الوزارات المعنية بحصر أسماء المصرّح لهم بالخروج من أجل ادامة الحياة، ثمّ تقوم الوزارات بارسال القوائم إلى رئاسة الوزراء للموافقة عليها
- يُطلب من كل مواطن أو مقيم ارسال الرقم الوطني أو رقم جواز السفر إلى هاتف رقم (94444)
- تصل إلى مقدّم الطلب رسالة باسمه والمنطقة التي يُسمح له بالتحرك فيها والساعات المحددة للحركة
- يصل إلى المصرّح له رابط "لينك"، يضغط عليه، لتظهر له نسخة من التصريح مكتوب فيها كل التفاصيل
- يظهر "كود" يمكّن الأجهزة الأمنية والجيش من مسحه للتحقق من صحة التصريح

* الغرايبة: الرقمنة أداة عدالة تسمح بالقضاء على الغش والتزوير وأدوات الاستغلال الأخرى مثل شراء التصاريح في السوق السوداء



اعلن وزير الاقتصاد الرقمي والريادة المهندس مثنى الغرايبة عن استخدام التكنولوجيا لإدارة عملية إصدار التصاريح لبعض القطاعات الحيوية والاشخاص المصرح لهم لغايات التنقل خلال تطبيق حظر التجول، لافتا الى ان التصاريح الورقية الصادرة عن رئاسة الوزراء والمركز الوطني للأمن وادارة الازمات ستبقى سارية المفعول لحين استبدالها بالتصاريح الالكترونية المتوقع بدء العمل بها نهاية الاسبوع الحالي.

ولفت الغرايبة الى ان كل وزارة ستكون معنية بإصدار التصاريح المختصة بقطاعها وبالحد الادنى الذي يكفل استدامة الحياة وليس استدامة العمل، مؤكدا اننا في فترة طوارئ تستوجب توفير الحاجات الاساسية من خلال الحد الادنى للموارد البشرية.

وقال، ان الوزارات ستقوم بحصر قوائم الاسماء وارسالها لرئاسة الوزراء لإقرارها والموافقة عليها قبل البدء بعملية اصدار التصاريح.

وحول آلية اصدار التصاريح الالكترونية اشار وزير الاقتصاد الرقمي والريادة الى ان كل شخص ضمن القوائم التي يتم اعتمادها في القطاعات المعنية فقط يقوم بإرسال رقمه الوطني او رقم جواز سفره الى رقم 94444 وستصله رسالة باسمه والمكان المسموح له التحرك به والساعات الممكن التحرك خلالها، كما يصله رابط يظهر نسخة من التصريح، مؤكدا انه لا حاجة لغير المعنيين للتواصل على الرقم المذكور حيث لن يتم منحهم التصاريح. وكشف عن انه سيتم تزويد الامن العام والقوات المسلحة على حواجز الغلق بأجهزة لمسح "كود الاستجابة السريع" الموجود على التصريح بحيث تظهر اسم وصورة حامل التصريح وجميع المعلومات الخاصة به والتوثق منها.

ولفت الغرايبة الى انه تم بناء على هذا النموذج والآلية الالكترونية خلال يومين وبسعة كبيرة للتأكد من الاشخاص المصرح لهم بالتنقل وانه لا يتم استغلال الظروف الحالية للتنقل دون ضرورة، مؤكدا ان الرقمنة هي اداة عدالة تسمح في التخفيف من الغش والتزوير واستغلال بعض الناس لأدوات خلال الفترة الماضية استخدموا فيها التزوير أو شراء تصاريح للتنقل من خلال سوق سوداء .
تابعو الأردن 24 على google news