عبيدات: لا جديد بخصوص الصالات ودوام الجامعات.. والاصابات الجديدة مرتبطة بالقادمين من الخارج

رصد - أكد الناطق الاعلامي باسم اللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة، الدكتور نذير عبيدات، أن الازدياد الذي شهدته الأيام الأخيرة في عدد المصابين بفيروس كورونا محليّا، مرتبط بالقادمين من الخارج؛ فالمصابون إما عاملون في المراكز الجمركية الحدودية أو مخالطون لهم، ما يستوجب الانتباه أكثر لموضوع الحدود وأن يكون تعامل الموظفين والعاملين دقيقا ويتبعوا وسائل الوقاية.

وقال عبيدات في مداخلة عبر شاشة التلفزيون الأردني إن عملية الحجر الصحي يُفترض أن تتمّ بدقة أكثر، وخاصة في مركز حدود العمري، وأن يلتزم الجميع بالبروتوكول الصحي المعتمد، مجددا تأكيده على أن الحالات التي جرى تسجيلها معظمها لها علاقة بالحدود أو مخالطون لمصابين.

ودعا إلى الالتزام بوسائل الوقاية المختلفة، وخاصة مع عودة القطاعات المختلفة للعمل.

وحول عودة عمل صالات الأفراح، أكد عبيدات عدم وجود جديد بخصوصها، لافتا إلى أن "هناك خطورة عالية جدا بعودة صالات الأفراح، لكونها تشهد ازدحامات ووجود أعداد كبيرة من الناس، وعدم ضمان التباعد فيها، كما أن النشاطات التي تشهدها الصالات يستحيل معها تحقيق التباعد الاجتماعي، بالاضافة إلى كون القدرة على التنفس أثناء الرقص فيه خطورة عالية ويسهّل انتشار الفيروس".

وأشار عبيدات إلى عدم وجود أي تغيير بخصوص دوام الجامعات، مؤكدا أن القرار في ذلك يعود لوزارة التعليم العالي، فيما لم تتخذ اللجنة أي توصية جديدة بهذا الخصوص.
 
تابعو الأردن 24 على