اللوزي: إجراءات الحماية على المعابر الحدودية استثنائية.. وهي خط الدفاع الأول

أكد رئيس هيئة تنظيم قطاع النقل، المهندس صلاح اللوزي، أن الأردن يشهد تغيرا كبيرا على الحالة الصحية، مشيرا إلى الوضع الوبائي للدول المجاورة.

وقال عبر برنامج هذا المساء، الذي يبثه التلفزيون الأردني، إن الحماية تتطلب وجود خط الدفاع الأول على المعابر الحدودية. وأضاف: نحن بحالة استثنائية، وبالتالي كافة إجراءاتنا استثنائية.

ونوه اللوزي بأن الإجراءات التي تتم على المعابر دقيقة جدا، جيث تبدأ بفحص السائق لحظة وصوله إلى الساحات الأولى، ثم ينتقل إلى الساحات الداخلية، ومن ثم إلى الحجر.

وتابع: بعد ذلك يأتي شخص آخر ليأخذ الشاحنة ويغادر بها، ويبقى السائق في الحجر لمدة 14 يوما، ثم يتم فحصه على نفقة الحكومة، ثم يتم توقيعه على حجر منزلي لمدة 14 يوما إضافية، كما بدأ تطبيق نظام الأساور الالكترونية.

وحول الشكاوى المتعلقة بظروف الحجر الصحي لسائقي الشاحنات، قال اللوزي أن السبب يعود لاستثنائية الإجراءات المتبعة وسرعة اتخاذها، وعدم وجود تجهيزات سابقة.

وأوضح أن إجراء "باك تو باك" مختلف، حيث يسمح بدخول البرادات، للذهاب مباشرة إلى دول الخليج، دون قيود، حتى أن تأشيرة الدخول يتم منحها على المعابر الحدودية.
 
تابعو الأردن 24 على