التربية توضح حول كتاب (أسوة حسنة): فيه مغالطات تمسّ سيرة الرسول

أصدرت وزارة التربية والتعليم بيانا صحفيا حول ما يجري تداوله بخصوص رفض اعتماد الكتاب الموسوم بـ(أسوة حسنة/ المنهاج التفاعلي للسيرة النبوية).

وقالت الوزارة إن الكتاب ورد إليها من إحدى الشركات التعليمية بغرض اعتماده كتابا إضافيا للمؤسسات التعليمية الخاصة، حيث أن الإجراء الرسمي المتبع في مثل هذه الحالة هو تشكيل لجنة من المتخصصين في موضوع الكتاب لدراسة الكتاب وتقييمه وفق معايير وأسس معتمدة من مجلس التربية والتعليم تتماشى وتتناسب مع فلسفة التربية والتعليم في الأردن. 

وأضافت الوزارة إنه وفي ما يخص الكتاب المذكور فقد خضع للإجراءات آنفة الذكر، واتخذت اللجنة الدارسة له قرارا بعدم اعتماده كتابا إضافيا لعدم انسجامه مع فلسفة وزارة التربية والتعليم؛ إذ ورد فيه بعض من المغالطات التي تمس سيرة رسولنا الأعظم محمد صلى الله عليه وسلم، وبعض من العبارات التي تشذ عن السياق التربوي، والجمل التي يمكن أن تفهم في خارج سياقها. 

ولفتت إلى أنها خاطبت الشركة التعليمية المعنية بكتاب رسمي يتضمن عدم اعتماد الكتاب المذكور في المؤسسات التعليمية الخاصة، وقد عُمِّم الكتاب الرسمي ذاته على مديريات التربية والتعليم جميعها.
 
تابعو الأردن 24 على