توق: أسس القبول الجامعي الجديدة لا تلغي امتحان التوجيهي ولا علاقة لها بخصخصة التعليم

قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور محي الدين توق، إن مجلس التعليم العالي أقر مبادئ اصلاح التعليم العالي، وسيبدأ العمل بها بداية من العام الدراسي 2021-2022

وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقد بعد ظهر السبت أن القبول سيكون على أساس الكلية أو حقل التخصص، بحيث تكون السنة الأولى مشتركة، فيما سيكون التخصص بالأقسام الأكاديمية ابتداء من السنة الثانية بناء على رغبة الطالب والمعدل التراكمي بالسنة الأولى وإمكانية إجراء مقابلة من قبل القسم.

وتابع بقوله أنه سيتم اعتماد المجموع الكلي للعلامة في التوجيهي من (1400) بدل العلامة المئوية من (100) كأحد أسس القبول.

وأشار إلى أن العلامة ستكون مركبة موزونة تشمل 50% من المجموع الكلي للعلامة في امتحان الثانوية العامة أو ما يعادلها، و(50%) من العلامة على مبحثين أو 3 مباحث من المباحث الدراسية ذات العلاقة بالكلية أو حقل التخصص الذي يرغب الطالب التقدم له.

ونوه توق بأن نتيجة الطالب في اختبار القبول ستكون من شقين؛ الأول يقيس الاستعدادات الأكاديمية العامة، والثاني يقيس القدرات التحصيلية الخاصة.

ولفت إلى أن العلامة النهائية للطالب ستتكون من 60% من امتحان الثانوية العامة و40% من اختبار القبول.

وقال إن توزيع الطلبة سيكون في نهاية السنة الدراسية الأولى أو بداية السنة الدراسية الثانية على التخصصات في الكلية أو حقل التخصص الذي قبل فيه بناءً على الرغبة الشخصية للطالب، والمعدل التراكمي في السنة الأولى، ومقابلة قسم التخصص

وأوضح أن السنة الأولى ستكون سنة تحضيرية لجميع التخصصات.

وبين أن أسس القبول الجامعي الجديدة ستطبق على الأردنيين كافة بغض النظر عن نوع الشهادة التي يحملونها سواء كانت أردنية أو عربية أو أجنبية.

وأشار إلى استثناء الطلبة العرب والأجانب من أسس القبول الجديدة لمدة عامين إلى 3 أعوام.

وأضاف: سنتحاور مع الطلبة وأساتذة الجامعات وغيرهم من الأطراف حول أسس القبول الجديدة.

وذكر أن متحانات القبول ستكون باللغة العربية لتعزيز ثقافة اللغة العربية لغتنا الأم بين الطلبة.

وتابع بالقول إن أسس القبول الجامعي الجديدة لا تلغي امتحان الثانوية العامة ولا تهميش للتوجيهي، كما أن لا علاقة لها بإملاءات خارجية ولا بخصخصة التعليم.

وأكد أنه لا إلغاء للقبول الموحد لأنه يتميز بالعدالة، مشيرا إلى تشكيل لجنة أكاديمية من قامات علمية وطنية في مجال العلوم والاداب والفنون وخبراء في القياس والتقويم التربوي، وسيبدأ العمل على وضع اختبار القبول -باللغة العربية- وسيمر في المراحل المعروفة في تطوير الاختبارات وسنتأكد من صدق وثبات وموضوعية الاختبار وسنطبقه تجريبيا بتخصص واحد.

ولفت إلى أن تطبيق المبادئ الجديدة سيكون تدريجياً وليس دفعة واحدة لتحقيق العدالة والمساواة .

كما أكد أن الهدف من المبادئ الجديدة هي تطوير العملية التعليمية الجامعية، وأنها ستعالج الفاقد التعليمي.


تابعو الأردن 24 على