استعار أسعار الخضار في أتون موجة الحر وقوانين السوق واحتكارات السماسرة

 مالك عبيدات_ شكا مواطنون من ارتفاع اسعار الخضار بالسوق المحلي ومحلات التجزئة، حيث وصلت الى مبالغ وصفوها بغير المعقولة، دون مبرر، وذلك رغم كون الانتاج محليا وليس مستوردا.


وقال المواطنون ل الاردن 24 ان سعر الكيلوغرام الواحد من اصناف الخيار و الكوسا يباع بدينار، في حين ان الباذنجان والزهرة يتراوح سعرهما ما بين 85-90 قرشا، بينما يباع كيلو الجزر بسعر يتراوح ما بين الدينار والنصف والدينارين.


كما أشاروا الى ان اسعار البندورة بلغت نحو 50-65 قرشا، وكذلك سعر البطاطا، والثوم التي يصل سعر الكيلو منه الى 4 دنانير.


واضافوا ان العائلات الكبيرة اصبحت تواجه صعوبة في تأمين احتياجاتها، نظرا لارتفاع الاسعار في ظل هذه الظروف الصعبة، وعدم وجود رقابة، لافتين الى ان اسعار الخضار لم يسبق لها أن وصلت الى هذه الحدود بهذا الوقت من السنة.


وطالبوا وزارتي الزراعة والصناعة والتجارة بالتدخل لتحديد أسعار أصناف الخضار والفواكه، وفرض رقابة عليها.


من جانبه قال امين عام اتحاد المزارعين، محمود العوران، ان طول الموجة الحارة ادى الى اتلاف بعض المحاصيل، وبخاصة الحساسة منها واصبحت مفقودة من الاسواق.


واضاف العوران ل الاردن 24 ان هناك ايضا استغلالا لهذه الظروف من قبل بعض السماسرة والتجار، الذين قاموا باحتكار بعض الاصناف للتحكم بالاسعار.


وقال ان الحل ان يكون هناك تفعيل للبحث العلمي في الجامعات لانتاج اصناف مقاومة للظروف الجوية مثل الحرارة والبرد للمحافظة على استقرار الاسواق، ولكي تسهم ايضا بتشغيل خريجي كليات الهندسة.


من جانبه قال مدير السوق المركزي انس محادين ان هناك عدة عوامل تؤثر على الاسعار من بينها موجة الحر، وهناك عامل جديد وهو اغلاق مركز حدود جابر، كما ارتفع حجم التصدير للخليج.


واضاف المحادين ل الاردن 24 ان معادلة العرض والطلب هي من يحكم الاسعار داخل السوق، مشيرا الى ان الاسعار داخل السوق تختلف عنها خارجه.

 
وبين ان اصناف الكوسا والخيار والزهرة والباذنجان تأثرت بالعوامل الجوية، في حين يتم استيراد الجزر والثوم من الخارج، ووزارة الزراعة هي من يمنح الرخص ويقدر حاجة السوق المحلي، مشيرا الى وجود نقص بها.


ولفت الى ان الكميات التي وصلت الى السوق تقدر بنحو 2500 طن وهي اقل من حاجة السوق في حين ان حاجة السوق المحلي تصل الى نحو 3000 طن يوميا.


وبرر الناطق الرسمي في وزارة الزراعة لورنس المجالي عدم منح رخص استيراد للاصناف المفقودة والمرتفعة الثمن بانها للحفاظ على المنتج المحلي.


واضاف المجالي ل الاردن 24 ان الوزارة تعمل وفقا للرزنامة الزراعية وستنخفض اسعار الجزر الاسبوع المقبل، بعد وصول المنتج المحلي للسوق .


وقال انه يتم منح رخص الاستيراد وفقا لحاجة السوق وعدم تعارضها مع الرزنامة الزراعية والانتاج المحلي .



 
تابعو الأردن 24 على