خريجو كليات طب وهندسة وقانون يطالبون باستثنائهم من خدمة العلم.. والعمل ترد

طالب خريجون من كليّات الطب وطب الأسنان والقانون الحكومة باستثنائهم من الطلب لخدمة العلم، قائلين إن فترة دراستهم تكون أطول من فترة دراسة خريجي الكليات الأخرى، اضافة إلى وجود فترة تدريب عملي الزامية قبل انخراطهم بسوق العمل.

وقال مدعوون لخدمة العلم من مواليد سنة 1995 إن بعضهم تخرّج من كليات الطب وآخرون درسوا القانون، حيث أن خرّيج كليّة الطب يدرس فيها ستّ سنوات، بالاضافة إلى سنة تدريب، أي أنهم بالكاد أنهوا تدريبهم ولم تُتح لبعضهم فرصة البحث عن عمل أصلا، ومن غير المعقول طلبهم لخدمة العلم سنة كاملة.

وحول ذلك، قال الناطق الرسمي باسم وزارة العمل محمد الزيود إن المتدربين من المحامين والمهندسين وأطباء الامتياز الذين تم استدعاؤهم لخدمة العلم من مواليد 1995 سيعاملون بحكم من هم على مقاعد الدراسة أو من لديهم عمل حسب تصريحات وزير العمل ليوم الأربعاء، ولكن على المستدعى الذي ينطبق ذلك عليه مراجعة مراكز التجنيد لإثبات ذلك.