وزير الأوقاف: سوء الظن يولد الضغائن والأحقاد ويهدم الأمم

قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة إن سوء الظن يولد الضغائن والأحقاد والعداوة والفرقة ويهدم الأمم، وأن الله أمرنا أن نحسن الظن بالآخرين.

وأضاف الخلايلة خلال خطبة الجمعة اليوم، من مسجد المغفور له الحسين بن طلال طيب الله ثراه، بحضور عدد قليل من المصلين، ان سوء الظن لا يغني من الحق شيئاً وعلى المسلم ان يتبع العلم والخبر اليقين وأهل الإختصاص، لافتا إلى أن الظن أكذب الحديث.

وأشار الخلايلة إلى أن المجتمع لا يكون قوياً الا اذا تآلفت القلوب وتصافت النفوس، مؤكداً ان حسن الظن هو الذي يرسخ التآلف ويغرس المحبة، ليكون مجتمعاً قوياً قادراً على مواجهة الأمراض والأوبئة ويدحر الإشاعة.

ولفت إلى أن سوء الظن ليس من الفطنة او الذكاء وهو من نزغات الشياطين، وهو ما يصور الباطل حقاً والحق باطلاً، مبيناً أن الله أمرنا حُسن الظن بالآخرين، والنبي علمنا أن حسن الظن من حسن الطاعة والعبادة.

ودعا الى عدم الالتفاف الى الاشاعات والاخبار الزائفة التي يتداولها البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتي تبنى على غير علم بالحكم الشرعي، وكأنها نوعا من التباهي والبطولة، الأمر الذي يزرع العدوات والفتن والاحقاد الى جانب انها تربي جيلا لا يحسن الظن بالاخرين.
 
تابعو الأردن 24 على