صدمة المليون.. الصحة العالمية تكشف حقيقة "وفيات كورونا"

أعلن مسؤول بمنظمة الصحة العالمية، الاثنين، أن العدد الرسمي لوفيات فيروس كورونا على مستوى العالم ربما يكون أقل من الإجمالي الفعلي، مما يشير إلى أنه قد يكون بالفعل أكثر من مليون وفاة.


وأضاف مايك رايان، كبير خبراء الطوارئ بالمنظمة، في إفادة صحفية بجنيف "الأرقام المبلغ عنها حاليا ربما تمثل تقديرا أقل من الأفراد الذين إما أصيبوا بكوفيد-19، أو توفوا بسببه".

ومضى يقول "عندما تحسب أي شيء، لا يمكنك أن تحسبه بشكل مثالي، لكن يمكنني أن أؤكد لكم أن الأرقام الحالية من المحتمل أن تكون أقل من الإجمالي الفعلي لكوفيد-19"، وفق ما نقلت "رويترز".


وأعلنتمنظمة الصحة العالمية، في وقت سابق الاثنين، أنها اتفقت مع "شركاء بارزين" على خطة لتوفير 120 مليونفحصللتشخيص السريع لفيروسكورونا، لمساعدة الدول محدودة ومتوسطة الدخل، لسد فجوة الفحص بينها وبين الدول الأغنى- حتى لو لم تكن الخطة ممولة بالكامل بعد.

وبخمس دولارات للفحص، تعتمد فحوص التشخيص السريع علىمثيرات الاستجابة المناعية، وقد سمحت بها منظمة الصحة العالمية للاستخدام في حالات الطوارئ الأسبوع الماضي.

ويتطلب برنامج نشرها مبدئيا 600 مليون دولار، ويبدأ من الشهر المقبل للوصول بشكل أفضل لمناطق يصعب الوصول فيها لفحوص "بي سي آر" التي عادة ما تستخدم في الدول الأغنى.
سكاي نيوز