سياسيون للأردن24: المطلوب تغيير نهج اختيار الحكومات.. ورئيس قادر على ممارسة الولاية العامة

 مالك عبيدات_ أجمع سياسيون على أن الأهم في المرحلة المقبلة هو تغيير نهج اختيار رؤساء الحكومات، قبل الدخول في مواصفات الرئيس، مشددين على أن التجارب أثبتت عدم صحة النهج الحالي، الذي أوصل البلد إلى أزمة مركبة.

وقالوا إن الرئيس يجب أن يكون قادرا على تطبيق الولاية العامة، وممارسة سلطاته الدستورية، وأن تكون لديه رؤية سياسية، ويملك إدارة ملفات الدولة بحنكة ودراية.

الفلاحات: الحكومة القادمة لن تأتي بجديد.. والكرة في ملعب الشعب

وحول ذلك قال نائب أمين عام حزب الشراكة والانقاذ، سالم الفلاحات، إن المطلوب هو تعديل نهج اختيار الحكومات، معربا عن اعتقاده بأن اختيار الحكومة القادمة لن يأتي بجديد.

وأضاف الفلاحات في حديثه ل الاردن 24 إن ما رأيناه في تشكيلة مجلس الأعيان لا يوحي بأن هناك اختلافا بالنهج، وطالما نحن بعيدون عن الاختيار الشعبي سنبقى ندور في حلقة مفرغة، وطالما أن رئيس الحكومة بعيد عن المحاسبة ستبقى السياسة كما هي.

وتابع: لا أعلق أماني كبيرة على الحكومة القادمة، أو على تغيير الرئيس، ولدينا تجربة مريرة من حكومة النهضة، التي جاءت على وقع احتجاجات الرابع، وأعتقد أن الكرة في مرمى الشعب، إذا أراد التغيير فعليه أن يتحرك، وإذا أراد أن تبقى الأمور كما هي ويدفع ثمنها، فعليه التحمل.

وتساءل: من سيحاسب هذا الرئيس على الأربعة مليارات التي زادت على المديونية، وجيوش المستشارين الذين تم تعيينهم؟

قمحاوي: المطلوب رئيس يمارس صلاحياته الدستورية من خلال الولاية العامة

من جانبه قال الكاتب والمحلل السياسي الدكتور لبيب قمحاوي: من باب الأمنيات أتمنى أن يتم اختيار شخص يمارس صلاحياته الدستورية وقادر على إدارة الدولة من خلال الولاية العامة.

وأضاف قمحاوي ل الاردن 24 إن نهج اختيار رؤساء الحكومات مؤخرا أفضى إلى شخصيات مسالمة مهادنة، لا تستطيع القيام بالواجبات المطلوبة.

وتابع بقوله: أتمنى أن تكون هناك مواصفات تنطبق على اختيار رؤساء الحكومات، بحيث تفضي إلى رئيس لا يتهاون بممارسة السلطات الحقيقية الممنوحة له.

الحوارات: نهج اختيار الحكومات أدخلنا في نفق مظلم

من جانبه قال الخبير في الاستراتجيات والمحلل السياسي الدكتور منذر الحوارات ان رؤساء الحكومات السابقين جاؤوا من التكنوقراط، وليس من السياسين الذين لديهم رؤيا واضحة، مشيرا في ذات السياق إلى حيلولة قانون الاحزاب دون إفراز القيادات السياسية والاحزاب الفاعلة.

وأضاف الحوارات ل الاردن 24 إن عدم تكليف رئيس له خلفيات سياسية، ويستطيع ربط الملفات بعضها ببعض، أدى الى ضياع البوصلة لهوية الحكومة، والقضايا التي يجب أن تتابعها، وأصبحت تدخل في أزمة وتخرج من أخرى.

وأكد أن أسلوب اختيار الحكومات الحالي أدخلنا في نفق مظلم، وزاد المديونية 4 مليارات، ورفع نسبة البطالة إلى أرقام غير مسبوقة، وهذا له تداعيات قريبة جدا وستذوب الكورونا ويخرج ما تحتها.
تابعو الأردن 24 على