العضايلة: الوضع الوبائي في مرحلة متقدمة الخطورة.. وسنعزل أي منطقة يزداد فيها عدد الاصابات

قال وزير الدولة لشؤون الإعلام، أمجد العضايلة، إن الوضع الوبائي في الأردن في مرحلة متقدمة من الخطورة، وخاصة في بعض المناطق التي سجلت أعدادا كبيرة من الاصابات، الأمر الذي يستلزم من المواطن الالتزام والحرص من أجل العودة إلى الوضع الطبيعي الذي كنّا عليه سابقا.

وأضاف العضايلة في تبريره قرار الحكومة اعادة فتح القطاعات رغم ارتفاع أعداد الحالات المسجّلة: "إن الحكومة لا تستطيع إبقاء الحياة مغلقة في ظلّ الانتشار المجتمعي للفيروس، وهي تحرص على الموازنة بين المتطلبات الاقتصادية والاجتماعية والصحية".

وأكد وزير الاعلام في مداخلة عبر اذاعة "حياة اف ام" أن المواطن الأردني، أمام مسؤولية أخلاقية وإنسانية اليوم، متمثلة بالالتزام بالإجراءات الصحية في ظل ارتفاع الإصابات، وخاصة ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي وعدم المشاركة في المناسبات الاجتماعية.

وأوضح العضايلة أن المستشفيات حتى اليوم قادرة على التعامل مع أعداد إصابات كورونا، حيث أن 90% من الحالات ليست بحاجة الى الرعاية الصحية وليست في المستشفيات، مبيّنا أن العبء على المنظومة الصحية سيكون كبيرا في حال تجاوز عدد الحالات النشطة 3000 آلاف حالة.

واستبعد العضايلة العودة للإغلاقات الشاملة أو الحظر الشامل، مبينا أن الحكومة قد تلجأ لعزل المناطق التي تسجل ارتفاعا كبيرا في الإصابات، بما في ذلك مناطق في العاصمة عمان.

وحول لجوء الحكومة لـ العزل المنزلي، اوضح ان القرار جاء لتقليل الضغط على المستشفيات، مشيرا أن الحكومة تعول على التزام المواطن في انجاح فكرة العزل المنزلي.
 
تابعو الأردن 24 على